أخبار

صحيفة فرنسية تكشف صفات خـ.ـارقة لطـ.ـائرات بيـ.ـرقدار التركية

أشادت إحدى الصحف الفرنسية، بصناعة الطـ.ـائرات المسـ.ـيرة المسـ.ـلحة في تركيا، وبقدرتها التنافسية على الصعيد العالمي، قائلة إنها “فعـ.ـالة وبأسعار معقولة”.

وأعدت صحيفة “لوفيغارو Le Figaro” التابعة لأكبر شركات الأسـ.ـلحة الفرنسية “داسو”، تقريرا خاصا حول الطـ.ـائرات المـ.ـسيرة، خصصت جزءا منه للمسـ.ـيرات التركية.

وعنونت الصحيفة الجزء الخاص بتركيا بـ”تكنولوجيا في خدمة السياسة الخارجية التركية”، أوضحت فيه أن مسيـ.ـرات “كارغو 2” التركية لعبت دورا مهما في النـ.ـزاع بين الحكومة الليبية ومليـ.ـشيا الجـ.ـنرال المـ.ـتقاعد خـ.ـليفة حـ.ـفتر.

وذكرت الصحيفة أن “تركيا أصبحت واحدة من الشركات المصنعة الرائدة في العالم للمـ.ـركبات الجوية المسـ.ـلحة بدون طيـ.ـار (SİHA) في غضون 15 عامًا فقط”.

وأضافت أن “المسـ.ـيرات التركية ساهمت في ارتقاء تركيا في سوق الصناعات الدفاعيـ.ـة، لافتة إلى أنها أخذت تنافس المسـ.ـيرات الأمريكية والإسـ.ـرائيلية والصينية، خلال 15 عاما فقط”.

وأشارت إلى أن “مسـ.ـيرات تركية مثل كارغو، وبيـ.ـرقدار، وعنقا، وقره يل، وألباغو، تتمتع بأسعارها المناسبة إلى جانب فعاليتها الكبيرة”.

ولفتت إلى “بدء تركيا باستخدام مسـ.ـيراتها في العـ.ـمليات الخارجية اعتبارا من 2016″، موضحة أنها “أدت مع الزمن دورا كبيرا في عملية تحـ.ـرير إقليم (قره باغ) الأذري”.

ولعبت المسـ.ـيرات التركية دورًا بارزًا في تعزيز مكانة تركيا العسكرية، بعد أن حققت نجاحا وسمعة كبيرة في العمليات العسكرية التي جرى استخدامها فيها، وذلك في إطار النقلة التكنولوجية المتقدمة التي حققتها تركيا بالانتقال من بلد مستورد للاحتياجات العسـ.ـكرية إلى بلد مصدّر لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى