دولي

على الرغم من انتقـ.ـادها للاسلام … عميد مسجد باريس يستقبلها ويهديها مصحفا ويقـ.ـودها في جولة داخل المسجد (فيديو)

استقبل عميد مسجد باريس الكبير يوم الجمعة المراهقـ.ـة الفرنسية ميلا (18 عاما) والتي أحدثت قضيـ.ـتها جـ.ـدلا خلال الأشهر الماضية بعدما انتقـ.ـدت الإسـ.ـلام والقـ.ـرآن بشـ.ـدة عبر منصات التواصل الاجتماعي.
وخلال الزيارة التي وصفتها ميلا بأنها فرصة “لتهـ.ـدئة الأمور للجميع”، قادها عـ.ـميد المسجد شمس الدين حفيز في جولة داخل مبنى المسجد المزخرف وقاعة الصلاة والمنارة واطلعت الشابة كذلك على مكتبة المسجد والمنبر والمئذنة وتلقت شروحات عن المسـ.ـجد ودوره ومكانته لدى المسـ.ـلمين.

كما أهدى عميد المسـ.ـجد مصـ.ـحفا بغلاف وردي مترجما للغة الفرنسية للشابة الفرنسية، التي قالت بعد تسـ.ـلمها القـ.ـرآن الكريم “إن الهدية تمثل رمزا للسلام بالنسبة لي”.

وذكر حفيز الشابة ميلا في ختام الجولة التي دامت ساعتين وتحت حـ.ـراسة مشـ.ـددة أن مسـ.ـجد باريس “مفتوح لها في أي وقت”، مضيفا أن أبواب هذا الصرح الديني مفتوح للجميع كذلك من أجل إظهار حقيقة ما يعنيه الإسلام.

وتأتي هذه الزيارة بعد أيام من إدانـ.ـة محـ.ـكمة فرنسية لـ 11 شخصا من بين 13 وجهت إليهم التهـ.ـم بالتـ.ـهديد والتـ.ـحرش بميلا بعد محـ.ـتواها المـ.ـعادي للإسلام، ما أجـ.ـبرها على تغـ.ـيير مدرستها كما دفع بالشـ.ـرطة إلى تأمين الحـ.ـماية لها بشكل دائم.

وأنزلت أحـ.ـكام مختلفة بالسـ.ـجن النـ.ـافذ بحق الـ.ـمدانين الـ 11، تتراوح من أربعة إلى ستة أشهر، إضافة إلى غـ.ـرامة مالية بلغت قيمتها 1770 يورو على كل واحد.

والحـ.ـكم الـ.ـصادر في فرنسا يعد الأول من نوعه، حيث أنشأت مـ.ـحكمة باريسية متخـ.ـصصة بالجـ.ـرائم التي تحدث في المجال الافتراضي، ومن ضمنها جـ.ـرائم التحـ.ـرش والتـ.ـنمر والتـ.ـمييز.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى