تركيا

مركز أبحاث عالمي: أوكرانيا بحاجة لزعـ.ـيم مثل أردوغان

نصح أحد مراكز الأبحاث البريطانية، الجمعة، أوكرانيا للخروج من المشـ.ـاكل والأزمـ.ـات التي تعـ.ـاني منها بأن تمتلك زعـ.ـيما مثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، “يستطيع إدارة سياسـ.ـة خارجية قـ.ـوية والتعبير عن أفكاره بقوة”.

وقام “معهد المملكة المتحدة للدراسات الدفـ.ـاعية والأمنـ.ـية” بتحليل التطورات التجارية والعسكرية والاقتصادية المتنامية والمتطورة بين تركيا وأوكرانيا.

وذكر المعهد في التحليل الذي يدرس الوضع في كييف، أنه “بالنسبة لأوكرانيا فإنها عـ.ـالقة بين عدد من المشـ.ـاكل بين الاتحاد الأوروبي والـ(ناتو)، وروسيا وآسيا”.

وأضاف أن “أوكرانيا تحتاج سياسة خارجية مستقلة مثل التي يتبعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لضمان ظهور زعيم أوكراني يستطيع أن يخلق أفكاره ويعبر عنها بقـ.ـوة”.

ولفت التحليل الانتباه إلى حالة عدم اليقين لدى تركيا وأوكرانيا في عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، قائلا “كان لدى الأوكرانيين دائمًا شـ.ـكوك حول موثوقية ألمانيا عندما يتعلق الأمر بالعلاقات مع روسيا”.

وأشار إلى أن “أوكرانيا تحـ.ـتل المرتبة الثانية على مستوى العالم في نطاق المشاريع التي تنفذها شركات البناء التركية، والخـ.ـطوط الجوية التركية هي أكبر شركة طيران في أوكرانيا”.

وأردف أنه “لدى تركيا وأوكرانيا حاليًا 30 مشروعًا مشتركًا لإنتاج المـ.ـعدات العسـ.ـكرية، في حين يعقد وزيرا الخارجية والدفـ.ـاع الأوكرانيان اجتماعات منتظمة في 2+2 مع نظرائهم الأتراك، وسيتم توقيع اتفاقية تجارة حرة بين البلدين في الأشهر المقبلة”.

وأوضح أنه “لدى تركيا وأوكرانيا وجهات نظر جيوسياسية متشابهة، فتركيا داعم قـ.ـوي لوحدة أراضي دول المنطقة وتشكك في الدول التي تدعم النـ.ـزعة الانفـ.ـصالية”.

وتابع “لذلك أدانت تركيا ضم شبه جزيرة القرم ودعمت وحدة أراضي أذربيجان كما رأينا في (قره باغ)”، مضيفا “كما تدعم تركيا مبادرة منصة القرم التي وضعها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لتسليط الضوء على استمرار احتلال روسيا غير الشرعي دوليًا”.

وبيّـ.ـن التحليل أن “تركيا وأوكرانيا لديهما مصالح مماثلة في أذربيجان.. وقد أيد كلا البلدين حق أذربيجان في تحرير أراضيها في (قره باغ)، التي احـ.ـتلتها أرمينيا لما يقرب من ثلاثة عقود”.

واسـ.ـتطرد أن “الاتحاد الأوروبي لن يقدم سوى تكامل أوثق وتوسيع العلاقات لتركيا وأوكرانيا، اللتين تقعان على الهامش الأوروبي”.

وختم التحليل بالقول إنه “في هذا المستقبل الغامض، من الواضح أن الشراكة الاستراتيجية بين تركيا وأوكرانيا ستستمر في التوسع، لا سيما في المجال العسكري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى