سوريا

كُتب بيان علماء حمص في بيته وأيّد الثـ.ـورة السورية .. وقفة مع أهم محطات حياة الداعية الراحل الشيخ عدنان السقا

كُتب بيان علماء حمص في بيته وأيّد الثـ.ـورة السورية .. وقفة مع أهم محطات حياة الداعية الراحل الشيخ عدنان السقا

أوطان بوست – فريق التحرير

ولد الشيخ الداعية محمد عدنان السقا في مدينة حمص السورية في عام 1942 ودرس فيها قبل دخوله كلية الشريعة بدمشق

ويعتبر أحد أبرز علماء مدينة حمص وأشهرهم، وكان قد وقف مع الثورة السورية وأيدها ضد الظلم منذ انطلاقتها في عام 2011

حصل على الشهادة الثانوية الفرع العلمي، وكانت نتيجته تؤهله لدخول كلية الطب، لكنه فضل دراسة الشريعة وتخرج في عام 1966

كما حصل على شهادة الماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة بنجاب بلاهور في باكستان عام 1995

مقتطفات من حياة الداعية السقا
تتلمذ على يد كبار المشايخ والدعاة منهم الشيخ محمد طيب الأتاسي مفتي حمص، والشيخ محمود جنيد، والشيخ عبدالعزيز عيون السود

إضافة إلى الشيخ محمد سعيد البرهاني، والشيخ محمد الهاشمي، والشيخ عبدالقادر عيسى والشيخ علي الطنطاوي

مارس السقا العمل الدعوي والتربوي في الكثير من الثانويات والمعاهد الشرعية في عدة مدن من العالم الإسلامي

كان السقا رحمه الله خطيب وإمام ومدرس في مسجد الهدى في جدة لمدة عشرين عاماً، كما كان خطيباً في مسجد قباء في حمص

إضافة إلى جامع النوري الكبير بحمص، وجامع العنابة ومصطفى باشا والخيرات وجامع عثمان وغيرهم الكثير

درّس رحمه الله التربية الإسلامية واللغة الانجليزية وعلم الأحياء في ثانويات حمص، كما كان عضو مجلس الإدارة في جمعية العلماء بحمص

ألقى العديد من المحاضرات الدعوية والتربوية، منها في أمريكا و أندونيسيا والإمارات والمغرب و السعودية والكويت وتركيا وغيرهم

له فضل كبير في ترشيد الفكر الدعوي الإسلامي في مدينة حمص، كما أنه متواصع يتواصل مع الناس ويزروهم بالأفراح والأحزان

كتابة بيان علماء حمص
كان منزل الشيخ عدنان السقا أثناء اندلاع الثـ.ـورة مقراً للاجتماعات التي تضم كبار الشيوخ وطلاب العلم لفهم ما يحدث من ظـ.ـلم واسـ.ـتبداد

كان الشيخ السقا رحمه الله مؤيداً للـ.ـثورة، فما كان يحدث من انتـ.ـهاكات وظلم لايمكن السكوت عنه، وكتب الشيخ بيان علماء حمص

وقام دعاة حمص بالتوقيع عليه، وكان أول بيان علمائي في سوريا فيما يخص الـ.ـثورة السورية، وحاول النظام منع إصدار البيان

تمت طباعة البيان في ساعات متأخرة من الليل، وتم توزيعه على المشايخ لقراءته في خطبة الجمعة، ورغم بطش النظام وتهديداته تمت قراءة البيان

بسبب مواقفه المناهضة للنظام اضطر الداعية الشيخ عدنان السقا لمغادرة بلده ومدينته وأحبابه وسافر إلى اسطنبول

وكان رحمه الله من أحد مؤسسي المجلس الإسلامي السوري في تركيا، الذي يضم الدعاة والمشايخ المناهضين للنظام

وفـ.ـاة الداعية عدنان السقا
توفـ.ـي الداعية الشيخ عدنان السقا متأثراً بمضاعفات إصـ.ـابته بفيروس كـ.ـورونا في مدينة اسطنبول التركية بعيداً عن بلده ومسقط رأسه

وعمّ الحـ.ـزن على السوريين عند سماع الخبر، فقد أمضى الشيخ السقا 79 عاماً في الدعوة إلى الله والكفاح ضد الظلم والاسـ.ـتبداد

ونعـ.ـى الكثير من الدعاة والشيوخ وطلاب العلم الشيخ عدنان السقا، سائلين الله تعالى أن يجعله في جنات النعيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى