أخبارتركيا

بالصور: آلاف المواطنين الأتراك يقبلون على قبر (أيقونة) ملحمة 15 تموز

بالصور: آلاف المواطنين الأتراك يقبلون على قبر (أيقونة) ملحمة 15 تموز

سكوب-عربي – فريق التحرير

قالت وسائل إعلام تركية، إن الآلاف من المواطنين الأتراك، يتوافـ.ـدون منذ أيام، إلى قـ.ـبر (أيقـ.ـونة) ملحـ.ـمة 15 تموز/يوليو، في بلدة (تشوقور قويو) بقـ.ـضاء بور في ولاية نيـ.ـغدا وسط تركيا.

واوضـ.ـحت وسائل الإعلام، إن زوار قبـ.ـر ضـ.ـابط الصف الشـ.ـهيد عمر خالص دمـ.ـير، يتقدمون لقراءة آيات من القرآن الكريم، والدعاء للشـ.ـهيد بالرحمة، مستحـ.ـضرين تضحـ.ـياته الكبيرة في سبـ.ـيل الأمـ.ـة والشعب التركي.

وأشـ.ـارت إلى أن القـ.ـبر القـ.ـبر شـ.ـهد اليوم الأربعاء 14 تموز/يوليو، إقبالا كبيرا من الزوار، رجالا ونساء وأطفالا، في مشـ.ـهد يرسم معـ.ـاني الوفاء لكل شـ.ـهداء ملحـ.ـمة 15 تموز.

وعـ.ـاش عمر خـ.ـالص دمت.ـير حياةً بسـ.ـيطة، فقد وُلد عام 1974 لأسرةٍ بسيطة في قرية شكركويو بمحـ.ـافظة نايدة وسط تركيا.

وكان عمر ولداً ضمن 9 أطفال، عاش في قريـ.ـته البسيطة والتحق بالقـ.ـوات التركية عام 1999، برتـ.ـبة جنـ.ـدي، وخـ.ـدم خارج تركيا بشـ.ـمال العراق وفي القـ.ـوات التركية بأفغـ.ـانستان، ثم رُقِّي إلى رتبـ.ـة “رقيب أول” في القـ.ـوات الخاصة التـ.ـركية لاحقاً.

وكان لعمر خالص دمـ.ـير طفلان من زوجته خديجة خالص دمير، هما: إليف نور، ودوغان ارطغول. وقد أضـ.ـحى دمير رمزاً وطنياً من الرموز التي قاومـ.ـت انقـ.ـلاب 15 يوليو/تموز 2016.

وبعد يومين من ليلة الانقـ.ـلاب، نُـ.ـقل جثـ.ـمانه إلى مسـ.ـقط رأسه في قريته، وشيَّعه من أمام بلدته أكثر من 5 آلاف مواطن.

ولُفَّ جثمـ.ـانه بالعلم التركي محمـ.ـولاً على أكتاف الجـ.ـنود في جنـ.ـازةٍ عسـ.ـكريةٍ تشـ.ـريفية كبيرة.

وصارت صوره تُرفـ.ـع في فعاليات “صون الديمقراطية” وفي كل ذكرى سنوية تمر على الانقلاب، وأصبح اسمه أيضاً يتردد في خطب السياسيين الأتراك أحياناً، وأطلِقَ اسمه على عديد من المنشآت التربوية وحتى الأمـ.ـنية. فقد أطلِقَ اسمه على جامعة مدينته نايدة، وعلى عدة مدارس ابتدائية وإعدادية وثانوية بأنحاء تركيا.

وقـ.ـد حكـ.ـم القــضاء التركي بالسـ.ـجن المؤبد المشـ.ـدد على 18 متهـ.ـماً بقـ.ـتل دمير.

ولي عهد الكويت: الرئيس أردوغان رجل شجاع ذو موقف وكلمة وأفعال

سكوب-عربي – فريق التحرير

وصف نائب أمـ.ـير الكويت، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه الرجل الشجاع موقفا وكلمة وأفعالا.

وأشاد ولي العهد على عمق العلاقات التاريخية بين الكويت وتركيا، وذلك خلال كلمة له، أثناء استقباله رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، ووفد مرافق له، بمناسبة زيارتهم الرسمية للكويت،

ونقـ.ـلت وكالة الأنباء الرسمية الكويتية (كونا)، أن ولي العهد أشاد بالعلاقات الثنائية الممـ.ـتدة منذ عـ.ـقود بين البلدين؛ حيث نشـ.ـأت العلاقات الدبلومـ.ـاسية بينهما قبل 57 عاما، معـ.ـرباً عن بـ.ـالغ سعـ.ـادتنا بزيـ.ـارة رئيس مجـ.ـلس الأمـ.ـة الكبير في الجمهورية التركية الصـ.ـديقة، مصطفى شنطـ.ـوب، والوفـ.ـد المرافق لمعـ.ـاليه لبلدهم الثاني الكويت. (حللتم أهلا وسهلا).

وتابع قائلاً: “نستـ.ـذكر بكل فخـ.ـر واعتـ.ـزاز افتتـ.ـاح سفارة دولة الكويت في أنقرة، عام 1971، والكويت قيادة وحكومة وشعبا تستحـ.ـضر الموقـ.ـف التركي الوفي إبان العـ.ـدوان العراقي الغاشم (على الكويت عام 1990) ودعـ.ـم تركيا للشرعية والحـ.ـق الكويتـ.ـي.

وأضاف: “ليس مستغربا على هذا البلد العريق في أصوله وثقافته وشعبه هذه المواقف الأصيلة الوفية، فنكرر الشكر، والكويت لا تنسى مـ.ـواقف الأشـ.ـقاء والأصدقاء ما دامت”.

واقتصادياً؛ أكّد ولي العهد على أن زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ونمو حجم الصـ.ـادرات دليل واضح على متانة العلاقات، وأن القـ.ـيادة السياسية الكويتية والحكومة وهيئاتها الاستثمارية تعتز بزيادة حجم الاستثمارات الكويتية في الصديقة تركيا لما يشكله الجانب الاقتصادي من فرص تنمـ.ـوية لكلا الجانبين.

واعتبر أن الشركات التركية له دور كبير في تنفيذ بعض مشاريع البنية التحتية الهامة في دولة الكويت.

وأمنياً، أعرب ولي العهد الكويتي عن فخره بمتانة تلك العلاقات لتعـ.ـزيز التعاون بين البلدين الصديقين في المجالات العسكرية الأمـ.ـنية واللوجستية، متوجهاً إلى رئيس البرلمان التركي، قائلا (أعلم أخي مصطفى أن لكم محبة في قلوب الكويتيين فدمتم ودامت مودتكم).

وتوجه الصباح بالشكر والعرفان إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تقديرا لمواقـ.ـفه الداعمة لدولة الكويت، مضيفا أن “هذا الرجل الشجاع موقـ.ـفا وكلمة وأفعالا، فله منا كل المحبة والاحـ.ـترام”.

وأردف قائلا: “نتحدث عن متانة العلاقات بين الكويت وتركيا، ونشير إلى كافة أوجه التعاون السياسي والاقتصادي والتجاري والأمـ.ـني ولا نغفل مجال حب الكويتيين لبلدهم الثاني تركيا ولكل مدنها الجميلة، حيث أصبحت تركيا وجهة للسياحة الكويتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى