تركيا

أردوغان يكشف عن بشرى جديدة للشعب

أردوغان يكشف عن بشرى جديدة للشعب

سكوب-عربي – فريق التحرير

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، عن قرب الكشف عن بشرى جديدة للشعب التركي، قائلا إنه سيعلن عنها خلال زيارته جمهورية شمالي قبرص التركية، وذلك في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

كلام أردوغان جاء في تصريحات صحفية له عقـ.ـب أدائه صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير الشريف في إسطنبول.

وقال أردوغان حول زيارته المرتقبة إلى شمالي قبرص التركية “ستكون لنا رسائل من أجل إرساء السلام في الجزيرة وفي العالم أجمع”.

وأضاف “سنزف بشرى سارة من برلمان قبرص التركية إلى شعبنا.. لقد قمنا بخطوات مهمة”.

وكان أردوغان قد أعلن في 4 حزيران/يونيو 2021، بشرى اكتشاف 135 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في حقل صقاريا في البحر الأسود.

يُشار إلى أن أردوغان أعلن أيضا في 21 آب/أغسطس 2020 الماضي، اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي في تركيا، بحجم 320 مليار متر مكعب، بعد نجاح سفينة التنقيب “الفاتح” في العثور عليه داخل البحر الأسود.

وفي 17 تشرين الثاني/نوفمبر من العام ذاته زف أردوغان البشرى الثانية حيث أعلن اكتشاف 85 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في البحر الأسود أيضًا، ليصل إجمالي الغاز المكتشف إلى 405 مليارات متر مكعب.

ومن المنتظر أن يزور أردوغان على رأس وفد تركي رفيع المستوى جمهورية شمالي قبرص التركية، يوم الإثنين 19 تموز/يوليو الجاري، حيث سيشارك في احتفالات سنوية تقام في قبرص، وذلك في أول أيام عيد الأضحى في 20 من الشهر ذاته.

المـ.ـصدر: وكالة أنباء تركيا

مالذي فعله سليمان العودة حتى اعتقـ.ـلته السعودية؟

سكوب-عربي – فريق التحرير

كشـ.ـف تقرير لمنظـ.ـمة هيومن رايتس ووتش، أن السلطات السعودية اعتقـ.ـلت الشيخ “سلمان العودة”، في سبتمبر 2017، في حملة شمـ.ـلت رجال دين آخرين، من بينهم عوض القرني وعلي العمري.

وبجسب التقرير فإن العودة كان من بين الذين يواجهون عقـ.ـوبة الإعـ.ـدام، مشيرة إلى أن تهمـ.ـته مرتبطة “بصلاته المزعـ.ـومة بجمـ.ـاعة الإخـ.ـوان المسلمين، ودعـ.ـم للمعارضين المسجونين”.

وكان العودة سجـ.ـن في الفترة من 1994 إلى 1999 بسبب الدعـ.ـوة للتغيير السياسي الذي كان من شأنه إضعاف الأسرة الحاكمة في السعودية.

وتزعم حركة الصحـ.ـوة التي تستلهم نهج الإخوان المسلمين التي أدرجـ.ـتها الرياض على لائـ.ـحة الجمـ.ـاعات الإرهـ.ـابية في 2014.

وكانت تداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يفيد بإفراج السلطات السعودية عن الداعية الإسلامي البارز سلمان العودة، لكن نجله نفى ذلك.

وتزامنت إشاعة الإفراج عن العودة مع تخفيف السلـ.ـطات أحكاما بالإعـ.ـدام صـ.ـدرت على ثلاثة شبان شيـ.ـعة، عندما كانوا من القـ.ـصّر، إلى السـ.ـجن لمدة عشر سنوات، حسبـ.ـما قالت هيئة حقوق الإنسان في السعودية.

لكن حساب “معتـ.ـقلي الرأي” الموثق على تويتر، قال: “لا صحة لخبر الإفـ.ـراج عن الشيخ سلمان العودة. ونأمـ.ـل أن نسـ.ـمع قريبا خـ.ـبر الإفـ.ـراج عنه وعن بقية معتـ.ـقلي الرأي”.

وكان قال نجله عبد الله، في تغريدة له: “لا جديد في شأن الوالد، ووضـ.ـعه الصحي لايـ.ـزال غير جـ.ـيد حسب آخر زيارة له في سجـ.ـن الحـ.ـائر وتعامـ.ـلهم معه رديء جدا، ولايـ.ـزال في العزل الانفـ.ـرادي”.

وبحسـ.ـب نجـ.ـله، فإن العـ.ـودة بانتـ.ـظار “جلـ.ـسة سـ.ـرية، لا يسـ.ـمح فيها بحضور أي أطراف مستقلة في 14 مارس المقبل، في وضع قضـ.ـائي مهزوز وغير مستقل أبدا”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى