عربي

اعتبرت ذبـ.ـح الأضـ.ـاحي “طقـ.ـوس بـ.ـدون رحـ.ـمة”.. استقالة سياسية أردنية بعد مطالبات بإقالتـ.ـها

كشف موقع “هلا أخبار” التابع للجيش الأردني، الجمعة 23 تموز 2021، عن قبول استقـ.ـالة وفاء الخضراء من عضوية اللجنة.
فيما كان سبب الاستقـ.ـالة التي جاءت عقب منشور لـ”وفاء الخضراء”، عبر حسابها على فيسبوك، اعتبرت فيه ذبـ.ـح الأضـ.ـاحي “طقـ.ـوساً تفـ.ـتقر إلى الرحمـ.ـة والرأفـ.ـة”، وهو ما أثار ردود فعل واسعة طالبت بإقالتـ.ـها.

كتبت “وفاء الخضراء”، في منشورها، الأربعاء، “العيد يستحق الاحتفال عندما نصنع شكلاً من أشكال الحياة أو ننقـ.ـذها من العبـ.ـث وفوضـ.ـى البقاء، وليس بالضرورة عندما نخـ.ـطف حياة أو نبـ.ـيدها ونضـ.ـحي فيها، بسبب طقـ.ـوس تفتـ.ـقر للرحـ.ـمة والرأفـ.ـة”.
أضافت في المنشور الذي حذفـ.ـته لاحقاً؛ من جرّاء الانتقادات الواسعة لها: “ذبـ.ـح الأغنام وتقديم الأضحـ.ـية غير مبرر، والإسلام بريء من هذا الطقس في عصر تطورت وتغيرت فيه السياقات المعيشية ومفاهيم التوازن البيئي والطقـ.ـوس الحقوقية والعقد البيئي”.
فيما تصدر وسم “إقالة وفاء الخضرا” قائمة الأكثر تداولاً على موقع “تويتر” بالأردن؛ إذ كتب حساب يحمل اسم عبدالله معروف: “قبل أن تتفـ.ـلسفي في شؤون الدين والشعائر ادرسيها على الأقل”.

اقرأ ايضاً

أيام قليلة تفصلنا عن أزمـ.ـة جديدة تهـ.ـدد 71% من سكان لبنان

حـ.ـذرت منظمة الأمم المتحدة “اليونيسيف”، الجمعة 23 تموز 2021، من انهـ.ـيار شبكة إمدادات المياه في لبنان خلال شهر ونصف، وقالت المنظمة العالمية إن أكثر من 4 ملايين شخص من بينهم مليون لاجئ سوري، معرضون لخـ.ـطر فقـ.ـدان المياه الشرب في لبنان، وصرحت أن أغلب محطات ضخ المياه ستتوقف تدريجياً في غضون شهر ونصف

وأضافت المنظمة أن “أكثر من 71% من الناس أي نحو 4 ملايين في لبنان معرضـ.ـون لخـ.ـطر عدم الحصول على المياه”، وأن قطاع المياه في لبنان غير قادر على العمل بسبب عدم قـ.ـدرته على دفع كلفة الصيانة بالدولار.

وصرحت أن من أهم الأسباب أيضاً انهـ.ـيار شبكة الكهرباء، ومخـ.ـاطر ارتفاع كلفة المحـ.ـروقات التي ستتبع أزمة المياه.
وقبل أيام أعلنت وزارة الطاقة في لبنان أنها ستتوقف عن تسليم المازوت بعد نفاد المخزون لديها، باستثناء كميات محدودة للطوارئ ومستلزمات قوى الأمن، في وقت تعانـ.ـي فيه البلاد نقصـ.ـاً حاداً في إمدادات الطاقة أيضاً.

وقالت المديرية العامة للنفط التابعة لوزارة الطاقة، في بيان، إنه “احتراماً لعيد الأضحى قامت منشأتا النفط في طرابلس والزهراني، الإثنين، بتأمين السوق المحلية من مادة المازوت بمعظم قطاعاته”.

ومن بين القطاعات التي تم تأمين المازوت لها الأفران والمستشفيات والمولدات الخاصة والمرافق والمؤسسات العامة كافة، ومن ضمنها المطار والمؤسسات السياحية ومؤسسات المياه، بحسب البيان.

ويعانـ.ـي لبنان منذ مدة نقصـ.ـاً حـ.ـاداً في الوقود المخصص لتوليد الطاقة، لعدم توافر النقد الأجنبي لاستيراده من الخارج، ما تسبب بازدياد ساعات انقطاع الكهرباء لنحو 20 ساعة يومياً.

ومنذ أكثر من عام ونصف العام، يعانـ.ـي لبنان أزمـ.ـة اقتصادية حـ.ـادة تسببت بتدهـ.ـور قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، وانخـ.ـفاض حـ.ـاد في احتياطي العملات الأجنبية لدى المصرف المركزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى