عربي

بعد انقـ.ـلاب قيس سعيد.. ملك الأردن يدلي تصريحات هامة عن سوريا

أدلى الملك الأردني عبدالله الثاني بتصريحات نـ.ـاريـ.ـة عن رأس النـ.ـظام بشار الأسد وقال إنه لا يجب تغيير النـ.ـظام وإسقاط بشار الأسد وإنما تغيـ.ـير سلوكه. وقال الملك الاردني في مقابلة مع قناة سي ان ان: الرئيس السوري بشار الاسد لديه شرعية والنظام موجود ليبقى، وعلينا ان نكون ناضجين في تفكيرنا هل نريد تغيـ.ـيرًا في النظام ام تغييراً في السلوك. يأتي ذلك، بالتزامن مع انقـ.ـلاب الرئيس التونسي قيس سعيد على الديموقراطية حيث قرر تجـ.ـميد كل سلطات مجلس النواب ورفع الحصانة عن كل أعضاء البرلمان وإعفـ.ـاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه. كما قرر الرئيس التونسي بموجـ.ـب الفصـ.ـل 80 من الدستور، تولي رئاسة النيابة العمومية للوقوف على كل الملفات والجـ.ـرائم التي ترتـ.ـكب في حق تونس، وتولي السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة جديد ويعينه رئيس الجمهورية. وفي كلمة له عقب اجتماع طـ.ـارئ مع قيـ.ـادات أمـ.ـنية وعسـ.ـكرية، قال الرئيس التونسي: “لن نسـ.ـكت على أي شخص يتـ.ـطاول على الـ.ـدولـ.ـة ورموزها ومن يطلق رصـ.ـاصة واحدة سيطلق عليه الجـ.ـيش وابلا من الرصـ.ـاص.”
وقال الرئيس في بيان بثته وسائل الإعلام الرسمية “لم نكن نريد اللجـ.ـوء للتدابير على الرغم من توفر الشروط الدستورية ولكن في المقابل الكثيرون شيمهم النـ.ـفاق والغدر والسـ.ـطو على حقوق الشعب”.
من جهته، اتهم رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي الرئيس بالانقـ.ـلاب على الثورة والدستور بعدما جـ.ـمد الرئيس عمل البرلمان وأقـ.ـال الحكومة. ولوحت حركة النهضة التي يتزعمها الغنوشي بدفع أنصارها للنزول للشارع رفـ.ـضا لقـ.ـرارات الرئيس سعيد.
وأضاف الغنوشي في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء: “نحن نعتبر المؤسسات ما زالت قائـ.ـمة وأنصار النهضة والشعب التونسي سيـ.ـدافعون عن الثورة”. وكانت قد اندلعـ.ـت مظاهـ.ـرات عنـ.ـيفة يوم الأحد في عدة مدن تونسية، حيث عبر المتـ.ـظاهرون عن غضـ.ـبهم من تدهـ.ـور الوضع الصحي والاقتصادي والاجتماعي في البلاد. وتحدى آلاف المتظـ.ـاهرين القيود المفـ.ـروضة لكبـ.ـح تفـ.ـشي الفيروس وارتفاع درجات الحرارة للاحتـ.ـجاج في العاصمة تونس ومدن أخرى. ورددت الحشود، التي تألفت غالبيتها من الشباب، شعارات تدعو إلى حل مجلس نواب الشعب وإجراء انتخابات مبكرة. وأطلقت مجموعة جديدة تسمى حركة 25 يوليو دعوة للاحتـ.ـجاج في الذكرى 64 لاستـ.ـقلال تونس
تركيا تهـ.ـاجم قرارات قيس سعيّد وتعلق على ما يحدث في تونس

وصفت تركيا، قرارات الرئيس التونسي قيس سعيّد، بأنها انقـ.ـلاب غير دستوري على النظام السياسي في البلاد.
وقال رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، في تغريدة على “تويتر”: “إن ما يجري في تونس يبعث على القلق. وكل قرار يمـ.ـنع عمل البرلمان والنواب المنتخبين يعتبر انقـ.ـلابا على النظام الدستوري”. وتابع: “كل انقـ.ـلاب عسـ.ـكري/ بيروقراطي فعل غـ.ـير شرعـ.ـي. كما أنه غيـ.ـر شرعـ.ـي في تونس. والشعب التونسي سيدافرع عن القانون والنظـ.ـام الدستوري”. المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، قال في تغريدة على “تويتر”: “نرفـ.ـض تعليق المسيرة الديمقراطية وتجاهل الإرادة الديمقراطية للشعب في تونس. ونديـ.ـن الخطوات التي تفتـ.ـقر إلى الشـ.ـرعية الدستورية والتأييد الشعبي”. وأضاف: “نعتقد أن الديمقراطية التونسية ستخـ.ـرج أقوى من هذه العملية”. المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمر تشيليك، قال في تغريدة له على حسابه في “تويتر”: “إن تعليق البرلمان المنتخب وإقـ.ـالة الحكومة في تونس البلد الشقيـ.ـق والصديق، انقـ.ـلاب على الشـ.ـرعية السياسية”. وتابع: “هذه الخطوة غير الشـ.ـرعية لرئيس تونس ليس لها أساس دستوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى