لاجئون

كنـ.ـدا تعتـ.ـزم استقبال أكبر عدد من اللاجئـ.ـين على أراضيها قبل نهاية العام الحالي 2021

كشفت وسائل إعلام عربية وعالمية، عن نيـ.ـة كندا استقبال 400 ألف لاجـ.ـئ إلى أراضيها قبل نهاية العام الحالي 2021، وعن عدد كبير أيضاً من المهـ.ـاجرين خلال السنوات القادمة.
ووفقاً لما نقلته وكالة الأناضول التركية، فإن وزير الهجـ.ـرة الكندي “ماركو مينديسينو” قال: “إن بلاده ستستقبل 401 ألف مهـ.ـاجر قبل نهاية عام 2021”.
وأضاف: “أن كندا تواصل لعب دور الريادة على المستوى العالمي في استقبال المهـ.ـاجرين واللاجئـ.ـين، مشيراً إلى أن المهـ.ـاجرين واللاجئـ.ـين الذين سيتوافدون إلى بلاده، سيحصلون على الإقامة الدائمة. وتابع قائلا “المهاجرين الذين سنستقبلهم هذا العام، يعد أكبر عدد من المهـ.ـاجرين يتم قبولهم في عام واحد حتى الآن”. وتهـ.ـدف الحكومة الكندية لاستقبال 411 ألف مهـ.ـاجرا جديدا في عام 2022 و421 ألفا في عام 2023، لسد الفجـ.ـوة الحاصـ.ـلة في القـ.ـوى العـ.ـاملة
“الأول من نوعه في العالم”.. كندا تعلن عن برنامجها الخاص باللجوء لأراضيها (التفاصيل والشروط)

أعلنت كندا الجمعة عن منـ.ـحها حق اللجـ.ـوء “للمدافعـ.ـين عن حقـ.ـوق الإنسان” ومن بينهم الصحفيون الهـ.ـاربون من الأنظـ.ـمة الاستبـ.ـدادية في بلاهم.وقال وزير الهجرة واللاجئـ.ـين والجنسية الكندي ماركو ميندتشينو الجمعة إن حقوق الإنسان والديمقراطية باتت “تحت الحـ.ـصار” في جميع أنحاء العالم.
وأضاف ميندتشينو: “كندا تدرك أن اللاجئين بالإضافة إلى الأشخاص الذين نزحـ.ـوا بسبب النـ.ـزاع يمكن أن يكونوا أشخاصاً أجبـ.ـروا على الفـ.ـرار لأنهم عملوا على تسجيل انتـ.ـهاكات حقوق الإنسان أو الدفاع عن حقوق الآخرين”.وأوضح: “هذا يعني أن أولئك الذين يدافعـ.ـون عن حقوق الإنسان يحـ.ـتاجون إلى حمايتـ.ـنا أكثر من أي وقت مضى”. وسيشمل البرنامج الجديد منح اللجوء لنحو 250 من المدافعـ.ـين عن حقوق الإنسان سنوياً، يشمل ذلك أفراد أسرهم.
ووفق وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة التي تصف البرنامج الكندي بأنه الأول من نوعه في العالم سيركز البرنامج على الأشخاص الأكثر عرضـ.ـة للخـ.ـطر مثل النساء والصحفيـ.ـين والمدافعـ.ـين عن حقوق المثلـ.ـيين. وتشارك كندا في برنامجها مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين والمنظمات الدولية مثل فرونت لاين ديفندرز وغيرها من المؤسسات التي تعنى بمساعدة الأشخاص الذين يواجـ.ـهون تهـ.ـديدات بسبب عملهم في مجـ.ـال الدفـ.ـاع عن حقوق الإنسان بجميع أنحاء العالم.
كان الاتحاد الدولي للصحفيين وثق مقـ.ـتل 65 صحفياً في 16 دولة مختلفة عام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى