لاجئون

الممثلة السورية “انطوانيت نجيب”: لا أتشرف أن أكون عربية واللاجئين السوريين خـ.ـونة وحـ.ـرامـ.ـية

اتهـ.ـمت الفنانة السورية، أنطوانيت نجيب، اللاجئين السوريين في لبنان، بسـ.ـرقة أرزاق المواطنين اللبنانيين، وذكر عبر برنامج “بلا تشـ.ـفـ.ـير” الذي يعـ.ـرض في قناة “الجديد” اللبنانية.

وقالت نجيب خلال حديثا مع مقدم البرنامج الإعلامي “تمام بليق”: “لا أفتخر بكوني عربية أو أحمل جواز سفر عربي، لأن الدول العربية تصدر “الخـ.ـونة” التي تسبب الأ.ذيـ.ـة لبلدها”.حسب قولها.

وفي إجابتها عن وضع اللاجئين السوريين في لبنان وسبب الكـ.ـراهـ.ـية لهم، تجيب “من حق اللبناني أن ينـ.ـزعج من اللاجـ.ـئ السوري، لأنه يأكل رزقته”.
وعـ.ـابـ.ـت على السوريين خروجهم من البلد بسبب الحرب معتبرة ذلك “أمـ.ـراً معـ.ـيباً” وتضيف أنها إذا التقت بسوريين في “شتورا” أو “جونية” بلبنان تطلب منهم الابتعاد عنها وعن سيارتها لأنها لا تريد رؤيتهم.

كما عـ.ـابت على الفنانين السوريين الذين خرجوا من سوريا معتبرة إياهم “بصـ.ـقوا في الصحن الذي أكلوا منه”
يذكر أن “أنطوانيت نجيب” تقـ.ـدس جيش النظام السوري تلك الظاهرة التي انتشرت بين أوساط البعض؛ وفي حوار تلفزيوني على قناة “الجديد” اللبنانية، قالت إنها “تعشق” البـ.ـوط العسـ.ـكري لعناصر قـ.ـوات الأسـ.ـد وتضعه فوق رأسها، وحول ردها عن “البـ.ـوط العسـ.ـكري” لعنـ.ـاصر ميلـ.ـيشـ.ـيا حـ.ـزب الـ.ـله لم تتردد بالقول أيضاً “أضعه على رأسي”، موجهة تحية إلى زعيـ.ـم الميلـ.ـيشـ.ـيا “حسـ.ـن نصـ.ـر الـ.ـله”، في حين كشفت أنها بعثت برسالة له في مطلع الثـ.ـورة السورية عام 2011.

أصحاب المعامل في تركيا: ننتظر عـ.ـودة العمال السوريين من عطلة العيد بفارغ الصبر

أصحاب المعامل في تركيا: ننتظر عـ.ـودة العمال السوريين من عطلة العيد بفارغ الصبر

سكوب-عربي – فريق التحرير

نشرت صحيفة (جمهورييت) التركية، استطلاع رأي لعدد من أصحاب المعامل والمصانع الأتراك، حول عمالة اللاجئين السوريين في عدد من الولايات التركية، وخاصة في ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد.

وقال أحد أصحاب المعامل في ولاية غازي عينتاب: “إنه بدون العمالة السورية لا يمكنه الحصول على عمال في مصنعه، مشـ.ـيراً إلى أن معمله يعتـ.ـمد على العامل السوري بشكل يدفـ.ـعه إلى انتظار عودتهم من عطلة العيد بفارغ الصبر.

وفي السيـ.ـاق، قال صاحب أحد المعامل أيضاً: “إن السوريين أيضاً مستفيدون من عملـ.ـهم بشكل غير نظامي، فتسجيل العامل في الضـ.ـمانات الاجتماعية يلزمه باقتطاع التأمين من نصف دخله في المقـ.ـابل”.

وكشف التقرير على أن معظم العاملين من اللاجئين السوريين في المعامل والورشات والمصانع التركية يعملون حتى 16 ساعة متواصلة بأجور منخـ.ـفضة، وأحياناً لا يحصـ.ـلون على أجر لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر.

وأوضح التقرير أن العمال من اللاجئين السوريين يتعـ.ـرضون لحـ.ـوادث عنصرية، لا يعرفون على إثـ.ـرها إلى أين يمكن لهم اللجـ.ـوء للحصـ.ـول على حقوقهم والقليل من تعويضـ.ـاتهم، إضافة إلى تعـ.ـرض السوريين لحوادث مهنية بسـ.ـبب عـ.ـدم إتقانهم للغة على النحو المطـ.ـلوب.

لا توجد إحصـ.ـائيات رسمية دقيقة عن عدد العمال السوريين الموجودين في تركيا، وتشـ.ـير بعض التقديرات إلى أنهم يصلون لنحو مليون، موزعين على مختلف الولايات التركية، وبشكل خاص في إسطنبول ومدن قيـ.ـصري وبورصة وغازي عنتاب، وهي التي تضـ.ـم نسبة أكبر من المعامل التي تحتاج يد عاملة كبيرة.

وسبق وأن أعلـ.ـنت الحكومة التركية عن مساعدات مالية للمتـ.ـضررين من “كـ.ـورونا”، لكن ذلك لم يشمل السوريين، بل خص العمال الأتراك، على أن يتم منحـ.ـهم نحو 1200 ليرة تركية (170 دولارا).

في المقـ.ـابل تعمل جمعـ.ـيات سورية بالشراكة مع “الهلال الأحمر التركي” في الوقت الحـ.ـالي على توزيع مساعدات عينـ.ـية لبعض الأسر السورية، التي تضـ.ـررت بشكل كبير من إجـ.ـراءات كـ.ـورونا، وفقـ.ـدت مصـ.ـدرها المالي الوحيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى