عربي

تصـ.ـريح مهـ.ـم للفنان صابر الرباعي بشأن مـ.ـصر والأخوان والسيسي

تصـ.ـريح مهـ.ـم للفنان صابر الرباعي بشأن مـ.ـصر والأخوان والسيسي

سكوب-عربي – فريق التحرير

قال الفنان التونسي، صابر الرباعي، اليوم الأحد 1 آب/أغسطس، إن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أنقـ.ـذ بلاده من حكـ.ـم الإخوان المسلمين.

واعـ.ـتبر الرباعي في تصريـ.ـحات نقلـ.ـتها وسائل الإعلام، أن الرئيس المصري ‘السيسي” هو بطل غربي وليس مصري فقط.

وعن الرئيس التونسي، قال الرباعي، إن الرئيس “قيس سعيد” اخـ.ـتار أن ينـ.ـضم للشعب ولحـ.ـماية الوطن وسـ.ـلامة أراضيه.

وولد صابر الرباعي في صفـ.ـاقس وهو أصغر إخوته.

وتعلم من والدته الغناء ومن والده العـ.ـزف على العـ.ـود. لكن شغـ.ـف صابر بالغناء بدأ عندما أختير في الشـ.ـبيبة المدرسية، فسافر مع مدرسته إلى العراق وهو بعمر الحـ.ـادية عشرة، قـ.ـدم أغاني تـ.ـراثيه وحصـ.ـلوا على المركز الأول، اشترى بالمال الذي فاز به آله كمنـ.ـجه وهي التي علـ.ـمته الزحـ.ـلقة على صوته.

وفي عام 1984 شارك بعدها ببرنامج نادي المـ.ـواهب وغنى أغنية تونسية بعنوان خليك آه يا ليل وحصل على المركز الأول قرر دراسة الموسيقى لينـ.ـمي موهبته، فهو يرى أن الفنان ليس أداه لكنه فكر، فدرس في المعـ.ـهد العالي للفنون في تونس سبعة سنوات اختصاص عود بجـ.ـانب إجادته لآلة الكمان.

وسافر إلى مصر ودخل امتحان الإذاعة المصرية وكانت اللجنة تتكون ملحـ.ـنين أمثال حلمي بكر وصلاح الشرنوبي وسيد مكاوي وكان يغني أغنية موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب النيل نجـ.ـاشي وهو مغمض العينين وعندما انتـ.ـهى وفتح عينيه وجد الجميع يصـ.ـفق ويبكي.

وكانت بدأت الحكومة في مصر رسميا إجـ.ـراءات تطبيق قانون أقره البرلمان المصري، يقـ.ـضي بفصل المنتـ.ـمين لجـ.ـماعة الإخـ.ـوان المسلمين والمـ.ـعارضين لنـ.ـظام السيسي من الجهاز الإداري للـ.ـدولة، وسط اعتـ.ـراضات قانونية وحقوقية وصفت القرار بـ” القرار العنـ.ـصري والمقـ.ـيت”.

وكـ.ـلف المجلس الأعلى للجامعات، الاثنين، رؤساء جامعات مصر الحكومية والخاصة وأبرزها جامعة الأزهر الشريف بإعـ.ـداد قوائـ.ـم بأسماء العاملين المنتـ.ـمين إلى جماعة الإخـ.ـوان المسلمين أو حتى المعارضين، لفصـ.ـلهم بطريقة مباشرة.

وأكد المجلس في البيان، أن جامعات مصر تريد التخـ.ـلص من اي شخص ينتـ.ـمي إلى جمـ.ـاعات أو تنظـ.ـيمات وصفتها بـ” الإرهـ.ـابية”، وسيطلبون الأستعانة بالأجهزة الأمنـ.ـية في تحـ.ـديد أسماء هؤلاء الأشخاص.

وفي 12 تموز 2021، أقر البرلمان المصري قانونا يقـ.ـضي بفـ.ـصل أي موظف بالدولة يثبت انتـ.ـماؤه لجمـ.ـاعة الإخوان المسلمين، كما يقضـ.ـي بإدراج الموظف على قوائم الإرهـ.ـاب.

ووصف قانـ.ـونيون وحقوقيون هذا القانون، بالمقـ.ـيت والعنـ.ـصري، ويزيد في الشقـ.ـاق المجتمعي، وطالبوا بوقـ.ـف هذه القوانين.

وتريد الحكـ.ـومة المصرية التخـ.ـلص من 50 % من العاملين بالدولة، وتخفـ.ـيض عدد العـ.ـاملين بالدولة إلى 3 ملايين و900 ألف موظف فقط بعد نحو عامين من أصل نحو 7 ملايين موظف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى