دولي

إتصال هاتـ.ـفي بين الطيب أردوغان ورئـ.ـيس تونس.. وهذا ماجـ.ـاء فيه

إتصال هاتـ.ـفي بين الطيب أردوغان ورئـ.ـيس تونس.. وهذا ماجـ.ـاء فيه

سكوب-عربي – فريق التحرير

هـ.ـاتف الرئـ.ـيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين 2 آب/أغسـ.ـطس، نظـ.ـيره التونسي، قيس سعيد، ناقـ.ـشوا خـ.ـلاله آخـ.ـر التطـ.ـورات في تونس.

وأكّـ.ـد الجـ.ـانبين خـ.ـلال الاتـ.ـصال الهاتـ.ـفي، على أهـ.ـمية الحفـ.ـاظ على استقـ.ـرار تونس وضـ.ـرورة استمـ.ـرار عمل البـ.ـرلمان التونسي للمـ.ـنطقة.

وبحـ.ـثا الطـ.ـرفان عدد من الملـ.ـفات الثـ.ـنائية بين البلدين، وتلخـ.ـصت في آخـ.ـر تطـ.ـورات الأوضـ.ـاع في تونس والعـ.ـلاقات الثنـ.ـائية والقـ.ـضايا الإقلـ.ـيمية.

وأبـ.ـدى الرئـ.ـيس التركي على تاكيده بالحـ.ـفاظ على الاستقـ.ـرار والسـ.ـلام الداخـ.ـلي في تونس مهـ.ـم للغـ.ـاية لرفـ.ـاهية المنطقة، منـ.ـوهاً على أنه يتـ.ـابع التطـ.ـورات في تونس بعـ.ـناية.

وأشـ.ـار أردوغان خـ.ـلال الاتصـ.ـال إلى حمـ.ـاية الديمقـ.ـراطية وضـ.ـمـ.ـان الحـ.ـريات ومـ.ـراعاة سيـ.ـادة القانون في تونس أمـ.ـر مهـ.ـم للغـ.ـاية.

واعـ.ـتبر أردوغان أن استمـ.ـرار أنشـ.ـطة البرلمان التونسي رغم كل الصعـ.ـوبات، أمـ.ـر مهم لكل من تونس وديمقراطية المنطقة، وفـ.ـقاً لبيان الرئاسة التركية.

وكان قرر الرئيـ.ـس التونسي، قيس سعيّد، الأسبوع الماضي، إقالة المشيشي، على أن يتـ.ـولى هو السّلـ.ـطة التّنفـ.ـيذية بمعـ.ـاونة حكـ.ـومة يعين رئيسـ.ـها، وتجـ.ـميد اختصـ.ـاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفـ.ـع الحـ.ـصانة عن النّـ.ـواب، وتـ.ـرؤس النّيـ.ـابة العامة.

ويعـ.ـتبر سعيّد أن تدابـ.ـيره الاستثـ.ـنائية تسـ.ـتند إلى الفـ.ـصل 80 من الدستور، وتهـ.ـدف إلى إنقـ.ـاذ الدولة التونسية، في ظـ.ـل احتجـ.ـاجات شعـ.ـبية على أزمـ.ـات سياسية واقتـ.ـصادية وصـ.ـحية.

وسـ.ـبق أن رفـ.ـضت غـ.ـالبية الأحـ.ـزاب هـ.ـذه التـ.ـدابير، واعتبـ.ـرها البعـ.ـض انقـ.ـلابا على الدسـ.ـتور، بينما أيـ.ـدتها أخـ.ـرى، ورأت فيـ.ـها تصحـ.ـيحا للمـ.ـسار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى