عربي

رجل بأمة.. ماذا تعرف عن الداعـ.ـية الكويتي الذي أسلم على يده 100 مليون إنسان

رجل بأمة.. ماذا تعرف عن الداعـ.ـية الكويتي الذي أسلم على يده 100 مليون إنسان

تركيا-رصد

يعتبر الدكتور، عبد الرحمن بن حمود السميط، من أشهر الدعاة حول العالم، ومن أكثر الأشخاص الذي استطـ.ـاعوا أن بقدموا رسالة الإسلام.

وتـ.ـوفـ.ـي الداعـ.ـية الكويتي، السميط، اثـ.ـر معانـ.ـاة طويلة مع المـ.ـرض، وعاش السميط الشهور الأخيرة ببـ.ـالغ الصعـ.ـوبة تنقل من خلالها بين الكويت ودول أخرى كألمانيا لتلـ.ـقي العـ.ـلاج بعد أن سـ.ـاءت حالته الصـ.ـحية في الكويت بسبب أزمـ.ـة قلـ.ـبية وارتفـ.ـاع في ضغـ.ـط الـ.ـدم

وولد الدكتور عبد الرحمن بن حمود السمـ.ـيط، يوم 15 أكتوبر من عام 1947 في الكويت، هو داعـ.ـية كويتي ومؤسس لجـ.ـنة مسلمي إفريقيا سابقاً، ورئيس مجلس إدارتها.

وتـ.ـرأس مسـ.ـبقاً مجلس البحـ.ـوث والدراسات الإسلامية، حيث تخـ.ـرج من جامعة بغداد بعد أن حصـ.ـل على بكـ.ـالوريوس الطـ.ـب والجـ.ـراحة ثم حصـ.ـل على دبلوم أمـ.ـراض مناطق حـ.ـارة من جامعة ليفربول عام 1974 واستكـ.ـمل دراساته العليا في جامعة ماكجل الكندية متخـ.ـصصًا في الأمـ.ـراض البـ.ـاطنية والجـ.ـهاز الهضـ.ـمي.

ونال السميط عددا من الأوسـ.ـمة والجـ.ـوائز والد.روع والشـ.ـهـ.ـادات التقديرية مكـ.ـافأة له على جهـ.ـوده في الأعمال الخـ.ـيرية.

ومن أرفـ.ـع هذه الجوائز جائزة الملك فيصل العالمية لخـ.ـدمة الإسلام والتي تبـ.ـرع بمكـ.ـافأتـ.ـها وهي (750 ألف ريال سعودي) لتكون نواة للـ.ـوقف التعليمي لأبناء إفريقيا، ومن عائـ.ـد هذا الوقف تلقـ.ـت أعـ.ـداد كـ.ـبيرة من أبناء إفريقيا تعليـ.ـمها في الجامعات المختـ.ـلفة.

وتعـ.ـرض السميط في إفريقيا للاغتـ.ـيال مرات عديدة من قبل المليـ.ـشيات المسـ.ـلحة بسـ.ـبب حضـ.ـوره الطـ.ـاغي في أوساط الفقـ.ـراء والمحتـ.ـاجين، كما حاصـ.ـرته أفعـ.ـى الكـ.ـوبرا في موزمـ.ـبيق ، وكينيا ، ومـ.ـلاوي غير مرة لكن الله نجـ.ـاه، إضافة إلى لسـ.ـع البعـ.ـوض في تلك القرى وشـ.ـح الماء وانقـ.ـطاع الكهرباء. وتعـ.ـرض في حياته لمـ.ـحن السـ.ـجون ، وكان أقسـ.ـاها أسـ.ـره على يد البعـ.ـثيين.

وأسلم على يديه أكثر من 11 مليون شخص في إفريقيا بعد أن قـ.ـضى أكثر من 29 سنة ينشر الإسلام في القارة السمـ.ـراء قبل أن يصـ.ـبح ناشـ.ـطاً في العمل الخيـ.ـري. مما جعل أكثر من 11 مليون شخص يسلمـ.ـون على يـ.ـده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى