عربي

الفيديو الأكثر مشاهدة.. امرأة مسنة مرمـ.ـية أمام مستشـ.ـفى اليرموك في العراق تصـ.ـرخ وتطلب المساعدة من المارة

الفيديو الأكثر مشاهدة.. امرأة مسنة مرمـ.ـية أمام مستشـ.ـفى اليرموك في العراق تصـ.ـرخ وتطلب المساعدة من المارة

سكوب-عربي – فريق التحرير

تداول نشـ.ـطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيل مصور، لامراة مسنة، مرمـ.ـية على أحد شوارع العاصمة العراقية “بغداد”، بعد أن قام العاملين في مستشـ.ـفى اليرموك بجانب الكرخ من بغداد، بإخـ.ـراجها من المستشـ.ـفى.

وظـ.ـهر في الفيديو، امراة مسنة أمام مستشـ.ـفى اليرموك، وهي تصـ.ـرخ من الألـ.ـم، بينما يقوم عدد من المارة في الشارع برعـ.ـايتها، وهي ملقـ.ـاة على الأرض.

في المقـ.ـابل، قال مـ.ـصدر مسـ.ـؤول في مستشـ.ـفا اليرموك إن: “هذه المرأة لا تمـ.ـلك أحداً، وهي موجودة في المستشـ.ـفى منذ نحو شهر”.

وأوضـ.ـح أن ذويـ.ـها تركـ.ـوها في المستشـ.ـفى، وهي تعـ.ـاني من كسـ.ـور في ساقـ.ـيها، ودائمة الصـ.ـراخ، مضـ.ـيفاً أن الكـ.ـوادر الطبية أعـ.ـادوها إلى المستشـ.ـفى اليوم.

وتظـ.ـهر بيانات منظـ.ـمة الصـ.ـحة العالـ.ـمية أن الحكـ.ـومة المركزية في العراق أنفـ.ـقت خـ.ـلال العشر السنوات الأخـ.ـيرة مبلـ.ـغا أقل بكثير على الرعـ.ـاية الصحـ.ـية للفرد من دول أفقر كثيرا.

وبلـ.ـغ نصـ.ـيب الفرد من هذا الانفاق (161) دولارا في المتوسط، ويوجد في العراق أقل من عشـ.ـرة أطـ.ـباء لكل عشـ.ـرة آلاف مواطن بحـ.ـسب أرقام منظـ.ـمة الصـ.ـحة العالمية، وإن انخـ.ـفاض نسـ.ـبة الإنفـ.ـاق الحكـ.ـومي على الصـ.ـحة يرجـ.ـع إلى عـ.ـدم اهتمـ.ـامه بصـ.ـحة الإنسان، فضـ.ـلاً عن غـ.ـياب القـ.ـطاع الخاص في المجال الصـ.ـحي.

وكان ذكر وزير الصحة الاسبق، علاء علـ.ـواني، لرويترز في آب لعام 2019م أن الوضع الصحي في العراق تراجـ.ـع بشكل كـ.ـبير جدا خـ.ـلال العقـ.ـود الثلاثة أو الأربعة الماضية، وأحد أسـ.ـباب هذا التـ.ـراجع هو عـ.ـدم إعـ.ـطاء أولـ.ـوية من قبل الحكـ.ـومـ.ـات المتعـ.ـاقبة للصـ.ـحة في العراق.

وكان استقـ.ـال علاء علـ.ـوان، الذي سبـ.ـق أن شـ.ـغل منـ.ـاصب عليا في منظـ.ـمة الصـ.ـحة العـ.ـالمية من منصـ.ـبه الوزاري بعد أن أمـ.ـضى عاما واحدا في المنـ.ـصب مستشـ.ـهدا بفسـ.ـاد لا يمكن التغـ.ـلب عليه وتهـ.ـديـ.ـدات من معـ.ـارضـ.ـين لجهـ.ـوده الإصـ.ـلاحية.

ويعاني القـ.ـطاع الصحي إهمـ.ـالاً من قبل الحكـ.ـومـ.ـات المتعـ.ـاقبة، إذ أن قلة التمـ.ـويل أدت إلى نتـ.ـائج كارثـ.ـية في مقـ.ـدمـ.ـتها عـ.ـدم كفـ.ـاية البنية التحـ.ـتية من المستشـ.ـفيات ومراكز الرعـ.ـاية الصـ.ـحية الأولية التي تفتـ.ـقر إلى الإدامة والموارد البشـ.ـرية والمالية، مما أثر في خلـ.ـق فجـ.ـوات كبيرة في الخـ.ـدمـ.ـات الصحية الوقـ.ـائية والعـ.ـلاجية، ومن ثم أعـ.ـباء مالية على فئات الفقـ.ـيرة والهـ.ـشة بسـ.ـبب الرسـ.ـوم المفـ.ـروضة على المـ.ـرضى، وتـ.ـزايد معـ.ـدل الإنـ.ـفاق الشخـ.ـصي على الصحة.

وكانت بـ.ـرزت ظاهـ.ـرة التفـ.ـاوت وعـ.ـدم المسـ.ـاواة في الوصول إلى الخـ.ـدمـ.ـات الصحية، فضـ.ـلا عن وجـ.ـود تفـ.ـاوت في جودة الخـ.ـدمـ.ـات الصحية سـ.ـواء كان بين القطـ.ـاعين العام والخـ.ـاص أو على أساس مناطـ.ـقي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى