دولي

فرنسا منـ.ـزعجة: تركيا هزمـ.ـتنا وهـ.ـزمت دولاً أخرى

فرنسا منـ.ـزعجة: تركيا هزمـ.ـتنا وهـ.ـزمت دولاً أخرى

سكوب-عربي – فريق التحرير

نشرت صحيفة لوموند الفرنسية، تقريراً، أعـ.ـربت من خـ.ـلاله عن قلقـ.ـها من تزايد النفوذ التركي في إفريقيا على حساب مـ.ـصـ.ـالح فرنسا ودول أجنبية أخرى في المنطقة.

واعتبرت الصحيفة أن نفـ.ـوذ تركيا المتـ.ـزايد في إفريقيا يضـ.ـر بفرنسا ويثير القلق، مشيرةً أن الوضـ.ـع الذي سقطت فيه فرنسا وقـ.ـوى أجنبية أخرى بسبب وجود أنقرة في إفريقيا.

واوضـ.ـحت الصحيفة على أن الصـ.ـراع بين تركيا وفرنسا انتقل إلى إفريقيا، في حين تزداد صورة تركيا في إفريقيا قـ.ـوة بفضل الدبلوماسية الناجحة التي تتبعها.

وأوضحت أيضاً أن نفـ.ـوذ تركيا المتزايد في القارة الإفريقية، يثير القلق، ويلـ.ـحق الضـ.ـرر بمـ.ـصالح فرنسا والقـ.ـوى الأجنبية المتواجدة جنوب الصحراء الإفريقية.

ولفتت إلى أنه وحتى الآن تبدو مـ.ـصالح تركيا في إفريقيا ذات طبيعة اقتصادية، مشيرةً أن الصـ.ـراعات بين باريس وأنقرة كانت تدور في الغالب في البحر الأبيض المتوسط، ومع ذلك، لا يمكن استبـ.ـعاد احتـ.ـدام التنـ.ـافس في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

ونقلت الصحيفة وفقاً لما نقله موقع “وكالة أنباء تركيا”، عن خبـ.ـراء كيف بدأ الاهتـ.ـمام التركي بالمنطقة من خـ.ـلال المسـ.ـاعدات الإنسانية في قـ.ـطاع الصحة والبنى التحتية ليتطور إلى ما هو أشمل، حسب المقال.

ونوهت أن التعاون الذي تبقى تفاصيله طي الكتمان بين تركيا والنيجر، يشمل إرسال جنود أتراك إلى هذا البلد لتدريب ودعـ.ـم قواته في محـ.ـاربة تنظيم بوكو حرام الإرهـ.ـابي.

وأكّد على أن النفـ.ـوذ السياسي لتركيا ظهر أيضا تأثيره في مالي المجاورة للنيجر

واعتبرت الصحيفة أن البيان الذي أدلى به الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 10 حزيران/يونيو 2021، وذكر فيه أن الوجود العسكري الفرنسي في إفريقيا سينخـ.ـفض بنسبة 40%.

وأشارت إلى أن هذا التغيير في الإستراتيجية يترك فجوة ويخـ.ـلق فـ.ـرصًا للاعبين مثل تركيا، وبزيادة عدد السـ.ـفارات في إفريقيا إلى 42 سفارة، سـ.ـرّعت أنقرة علاقاتها مع القارة الصـ.ـاعدة” إفريقيا، خاصة عام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى