عربي

هل يلتقي “أردوغان” و”الأسد” في بغداد؟

هل يلتقي “أردوغان” و”الأسد” في بغداد؟

سكوب-عربي – فريق التحرير

يعتـ.ـزم العراق احتـ.ـضان قمـ.ـة على مستوى قادة دول الجوار، في العاصمة “بغداد”، بهـ.ـدف تقليل التوتر في المنطقة وتركيز الجهـ.ـود لمحـ.ـاربة الجـ.ـماعـ.ـات الإرهـ.ـابـ.ـية، وفق بيانٍ لوزارة الخارجية العراقية.

وأعلنت الخارجية العراقية، في بيان لها اليوم الأحد 8 آب/أغسطس، أن وزيرها فؤاد حسين، سلّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دعوة لحـ.ـضور قـ.ـمة قادة دول الجوار، بالعاصمة بغداد.

وذكر بيان الوزارة أيضا، أن الرئيس “أردوغان” استقـ.ـبل الوزير حسين، مساء السبت، بمدينة إسطنبول، حيث بحـ.ـثا “مجموعة قضايا تتصل بالعـ.ـلاقات الثنائية والوضـ.ـع بالمنطقة”. وأضافت، أن “حسين سلّم الرئيس التركي، دعـ.ـوة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لحـ.ـضور القـ.ـمة المـ.ـزمع عقـ.ـدها نهـ.ـاية أغسطس/آب الجاري، على مستوى قادة دول جوار العراق”.

من جهتها، كـ.ـشفت مـ.ـصادر دبلوماسية لموقع “روسيا اليوم”، أن القـ.ـمة قد تؤجل بناء على مواعـ.ـيد والتـ.ـزامـ.ـات قـ.ـادة الدول، والدعـ.ـوات وجهـ.ـت إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومساء اليوم ستـ.ـوجه إلى ولي العـ.ـهد السعودي محمد بن سلمان عن طريق وفـ.ـد عراقي حكـ.ـومي رفيع”.

ولم يُحـ.ـدد المـ.ـصدر بعد ما إذا ماكانت الحكـ.ـومة العراقية ستـ.ـوجه دعوة لرأس النظام السوري بشار الأسد، أم لا. وشكّل المنـ.ـظور الأمني لتركيا مدخلا أساسيا مع جـ.ـوارها الجنوبي لفترة طويلة من الزمن، تاركا تأثـ.ـيره كذلك على السياسة الخارجية التركية تجـ.ـاه العراق لاسيما فيما يتعلق بالمثـ.ـلث الأمـ.ـني الأكثر أهمـ.ـية لأنقرة، وهو “حـ.ـزب العمال الكردستاني، والمياه، والطـ.ـاقة”.

فمن المعتقد أن تُلبي تركيا لدعـ.ـوة الخارجية لحـ.ـضور القـ.ـمة.

في المقـ.ـابل، فإن العـ.ـلاقات القائمة بين العراق ونظام الأسد على أحسن مسـتـ.ـوى لها منذ سنوات، فمن المعـ.ـتقد أن تُرسل العـ.ـراق دعـ.ـوة للأسد لحـ.ـضور القـ.ـمة، لاسيما أن محـ.ـور هذه القـ.ـمة بحسـ.ـب ما وصـ.ـفتها وزارة الخارجية العراقية لـ “محـ.ـاربة الجمـ.ـاعات الإرهـ.ـابية”. وقبل أيام، بحث بشار الأسد في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي برهـ.ـم صالح العـ.ـلاقات الثنـ.ـائية والتعـ.ـاون في مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب بين البلدين،

وذكرت وكالة “سانا” الرسمية، أن الأسد تلـ.ـقى اتصالا هاتفيا من نظيـ.ـره العراقي، جـ.ـرى خلاله “بحث العـ.ـلاقات الثنائية بين البلدين الشقـ.ـيقين، وموضـ.ـوع مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب، والتنسـ.ـيق والتعاون القائم بين سوريا والعراق للقـ.ـضاء على هذا الخـ.ـطر الذي يتهـ.ـدد البلدين”، بحسب البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى