تركيا

الكويت تسجل موقفا مشرفا بحـ.ـرائق تركيا وتقدم المساعدة بهذه الطريقة

كعادتها سجلت دولة الكويت موقفا مشرفا عندما تفاعلت مع الأزمـ.ـة التي تمر بها الدولة التركية نتيجة الحـ.ـرائق التي اجتـ.ـاحت الغابات وتسببت بأضـ.ـرار مادية وبشرية كبيرة خلال الفترة الأخير ببعض الولايات جنوب وجنوب غربي البلاد.
وأرسلت الكويت نحو 45 عامل إطفاء من طواقمها المدربة إلى تركيا للمساهمة في إخـ.ـماد الحـ.ـرائق بالغابات التركية.
جاء ذلك في إعلان وزارة الإعلام الكويتية التي نشرت عبر حسابها في تويتر قالت في الإعلان، : إن قوة الإطفـ.ـاء العام وبتوجيهـ.ـات من أمير الكويـ.ـت، الشيـ.ـخ نواف الأحمد الجابـ.ـر الصبـ.ـاح، أرسلت فـ.ـرق مكونة من خمسـ.ـة وأربعين رجل إطفـ.ـاء، إلى جمهورية تركيا الصديقـ.ـة لمساندة ومكافحـ.ـة واخـ.ـماد حرائـ.ـق الغابات هناك.
كما أكدت ارسال الطواقم ومعهم ستة آليات مجهزة بأحدث التقنيات من أجل المباشرة في العمل فورا.
تركيا تعتـ.ـزم إنتـ.ـاج مركبة لإخـ.ـماد الحـ.ـرائق بدون استخـ.ـدام المياه (صورة)

تركيا تعتـ.ـزم إنتـ.ـاج مـ.ـركبة لإخـ.ـماد الحـ.ـرائق بدون استخـ.ـدام المياه (صورة)

سكوب-عربي – فريق التحرير

كشـ.ـف الدكتور هـ.ـاقان غورصـ.ـو، عـ.ـضو الهـ.ـيئة التدريسية في جامعة الشرق الأوسط التقـ.ـنية التركية، عن عـ.ـزم الجامعة لانـ.ـتاج مركبة لإخمـ.ـاد الحـ.ـرائق بدون استخـ.ـدام المياه.

وأضاف غورصـ.ـو في حـ.ـديث لوكالة الأناضول التركية، أن المـ.ـركبة الجديدة تعتـ.ـمد على رش الأتـ.ـربة على الأمـ.ـاكن التي تقـ.ـترب منها النـ.ـيران.

وأكّد على أنهم أطلـ.ـقوا قبـ.ـل 10 أعـ.ـوام، مشـ.ـروعاً لتصـ.ـميم مركـ.ـبة لمكـ.ـافحة الحـ.ـرائق عـ.ـبر رش الأتـ.ـربة، وذلك تـ.ـزامناً مع ازديـ.ـاد الحـ.ـرائق حول العالم.

وأضـ.ـاف أنهم أنهـ.ـوا أعـ.ـمال تصـ.ـميم المركبة المـ.ـذكورة، وأنها جاهـ.ـزة للإنـ.ـتاج.

وأوضـ.ـح أن المركبة التي تبـ.ـلغ قوتـ.ـها 540 حـ.ـصـ.ـاناً، تقـ.ـوم برش الأتـ.ـربة على الأمـ.ـاكن التي تقتـ.ـرب منها النيـ.ـران، بهـ.ـدف عـ.ـرقلة اتسـ.ـاع نطـ.ـاق الحـ.ـرائق.

وأشـ.ـار إلى أن المـ.ـركبة تسـ.ـاهم أيضاً في أعـ.ـمال التـ.ـبريد بعـ.ـد إخـ.ـماد النيـ.ـران في مناطق الحـ.ـرائق.

ومن بين المـ.ـهام التي تقـ.ـوم بها المـ.ـركبة أيضاً، حفـ.ـر الحـ.ـفر خـ.ـلال عملـ.ـيات تشـ.ـجير المنـ.ـاطق التي التهمـ.ـتها الحـ.ـرائق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى