تركيا

عقـ.ـب أحـ.ـداث أنقرة.. عائلة تركية تفـ.ـاجئ جيـ.ـرانها السوريين بإسطنبول

عقـ.ـب أحـ.ـداث أنقرة.. عائلة تركية تفـ.ـاجئ جيـ.ـرانها السوريين بإسطنبول

سكوب-عربي – فريق التحرير

لم تمـ.ـضِ سـ.ـوى أيام قلـ.ـيلة على أحـ.ـداث التنـ.ـداغ في أنقرة والتي تسـ.ـببت ببـ.ـث الخـ.ـوف والهـ.ـلع لدى اللاجـ.ـئين السوريين حتى بـ.ـدأت بعـ.ـض الأسر والعائلات والتركية بتطـ.ـمين اللاجـ.ـئين على حيـ.ـاتهم وممـ.ـتلكاتـ.ـهم وبـ.ـث مقـ.ـاطع مـ.ـصورة أكـ.ـدوا خـ.ـلالها حبـ.ـهم واحتـ.ـرامـ.ـهم لهم.

وفي حـ.ـي الفاتح بإسطنبول قامـ.ـت إحـ.ـدى العائلات بعـ.ـمل ممـ.ـيز لجـ.ـيرانها من اللاجـ.ـئين السوريين الذين عاشـ.ـروهم لسـ.ـنوات طويلة، حيث طلـ.ـبت طفلة من أهلها أن ترسـ.ـل مكـ.ـتوبا باللغة الإنكليزية كونـ.ـها لا تعـ.ـرف العربية لكي تطـ.ـمئن فيه جيـ.ـرانها أنهم في أمان ولا داعـ.ـي للخـ.ـوف.

وقام والدا الطفلة بمسـ.ـاعدتها وتعليق الرسالة في اللـ.ـوحة المخـ.ـصصة للإعـ.ـلانات عند مـ.ـدخـ.ـل البـ.ـناء ليـ.ـراها كل الجيـ.ـران بيما فيهم اللاجـ.ـئين السوريين، مشـ.ـيرين إلى أن ابنتـ.ـهما تأثـ.ـرت كثيرا بمـ.ـشاهد التخـ.ـريب والـ.ـدمـ.ـار التي حـ.ـدثت في أنقرة ضـ.ـد السوريين والعائلات التي نزحـ.ـت من بيتها إلى جانب صورة الطفل السوري إبراهيم الذي شاهـ.ـدته يمـ.ـسك رأسـ.ـه وهو مغـ.ـطى بالـ.ـدمـ.ـاء.

وأضـ.ـاف والدا الطفلة أن ابنتـ.ـهما أخـ.ـذت تبكـ.ـي كثيراً ثم ذهـ.ـبت فجـ.ـأة إلى غرفـ.ـتها وأحضـ.ـرت ورقـ.ـة وقـ.ـلماً وكتبت باللغة الإنكليزية .. ” أعـ.ـزائي جيـ.ـراننا السوريين، نحـ.ـن آسـ.ـفون للهـ.ـجوم العنـ.ـصري الذي حـ.ـدث البـ.ـارحة، دعـ.ـونا لا نسـ.ـمح للأشـ.ـخاص الكـ.ـارهين أن يصنـ.ـعوا الخـ.ـوف فينا (أن يخيـ.ـفونا)، نحـ.ـن متسـ.ـاوون، نحن أصدقاء، مع حبـ.ـنا، (جيـ.ـرانكـ.ـم في الشـ.ـقة 12).

من ناحيتـ.ـهم رد اللاجـ.ـئون السوريون على تـ.ـلك البـ.ـادرة الطـ.ـيبة وبنفـ.ـس اللغة احتـ.ـراماً للطـ.ـفلة الصـ.ـغيرة وكتـ.ـبوا أسـ.ـفل الرسالة السـ.ـابقة.. ” أعـ.ـزاءنا الأتراك، بالتـ.ـأكيد نحن أصدقاء، شكراً على لطفـ.ـكم” كما فاجـ.ـؤوا الطـ.ـفلة التركية بإحـ.ـضار الحـ.ـلوى والهـ.ـدايا لها تعـ.ـبيرا عن حبـ.ـهم لها وشكـ.ـرهم على مبـ.ـادرتـ.ـها اللطـ.ـيفة.

وكانت أحـ.ـداث شـ.ـغب وتخـ.ـريب انـ.ـدلعـ.ـت قبل أيام في حـ.ـي بطال غازي بمنطقة التنـ.ـداغ بالعاصمة أنقرة هـ.ـاجم فيها مسلـ.ـحون العائلات السورية اللاجـ.ـئة ودمـ.ـروا ممـ.ـتلكاتـ.ـهم وسياراتهم وطـ.ـالبوا بطـ.ـردهـ.ـم عقـ.ـب قـ.ـيام شاب سوري بطـ.ـعن مواطن تركي خـ.ـلال شجـ.ـار وقـ.ـع بينهـ.ـما ما أد.ى إلى مقـ.ـتله.
المـ.ـصدر: أورينت نت

علماء آثار يعثـ.ـرون على حصان طروادة في تركيا (صورة)

سكوب-عربي – فريق التحرير

قالت مجلة “غريك ريبورتر” العلمية، إن علـ.ـماء آثـ.ـاؤ أتراك عثروا أثناء عملـ.ـيات التنقـ.ـيب في موقع مدينة طروادة على “تلال هيسارليك” هيـ.ـكلاً خشـ.ـبياً كبيراً يعتـ.ـقدون أنه بقـ.ـايا حصان طروادة الشهير.

وبحـ.ـسب المجلة، فإن العلماء الأتراك اكتشـ.ـفوا عشـ.ـرات من ألواح التنـ.ـوب والعـ.ـوارض التي يصـ.ـل طولها إلى 15 متراً (49 قدماً)، مجـ.ـمعة في “شكل غـ.ـريب”، وذلك داخل أسـ.ـوار مدينة طروادة القديمة.

ونقـ.ـلت المجـ.ـلة على لسـ.ـان الباحـ.ـثان من جامعة بوسـ.ـطن كريستين موريس وكريس ويلسون إلى أن “اختبارات التأريخ الكربوني والتحليلات الأخرى تشير جميعها إلى أن القـ.ـطع الخشـ.ـبية وغيرها من القـ.ـطع الأثرية تعـ.ـود إلى القرنين الثاني عشر أو الحادي عشر قبل الميلاد”.

ويعتقد موريس وويلسون أن الهيـ.ـكل مرتبط بالحصان الأيقـ.ـوني، مشيرين إلى أن الاختبارات أكدت نظريتهم. قائلين: “تتطابق هذه الاكتشافات مع التواريخ المذكورة لحرب طروادة، من قبل العديد من المؤرخين القدماء مثل إراتـ.ـوستيـ.ـنس أو بروكـ.ـلوس. كما يتطابق تجميع العمل أيضاً مع الوصـ.ـف الذي قدمته العديد من المـ.ـصادر”.

ويشكك الكثير من العلـ.ـماء والمـ.ـؤرخـ.ـين بحقيـ.ـقة وجود حصان طروادة، رغـ.ـم إثـ.ـبات وجود المدينة ووقـ.ـوع الحـ.ـرب بينها وبين الإغـ.ـريق.

وتستقـ.ـطب مدينة طروادة الأثـ.ـرية بولاية جنـ.ـاق قلـ.ـعة، شمال غربي تركيا، أعداداً متـ.ـزايدة من السـ.ـياح المحليين والأجانب، وذلك بعد إدراجها على قائمة التـ.ـراث العالمي لليونسـ.ـكو قبل 20 عاماً.

وبوسـ.ـع زوار المدينة الأثـ.ـرية، التي يمـ.ـتد تاريـ.ـخها لخـ.ـمسة آلاف عام، التجـ.ـول بين بقـ.ـايا حضـ.ـارات تعـ.ـاقبت عليها، آخرها الحقـ.ـبة الرومـ.ـانية.

وطـ.ـروادة مدينة تاريخية قديمة تقـ.ـع في منطقة الأناضول (تركيا)، ازدهـ.ـرت في الألف الثـ.ـالث قبل الميلاد، واشتـ.ـهرت بقـ.ـصة حصان طروادة الخشـ.ـبي الذي اخـ.ـتبأ داخله الجـ.ـنود الإسبـ.ـرطيون، وتسـ.ـللوا ليلاً لفتح أبواب المدينة أمام جيـ.ـوش الملك منيـ.ـلاوس، ملك إسبـ.ـرطة بقيـ.ـادة أخيه أغامـ.ـمنون، الذي حـ.ـاصر المدينة قرابة 10 أعوام.
المـ.ـصدر: عربي بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى