تركيا

تركيا: صناعاتنا الدفاعية تنافس عمالقة العالم

تركيا: صناعاتنا الدفاعية تنافس عمالقة العالم

سكوب-عربي – فريق التحرير

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الثلاثاء، إن شركات الصناعات الدفاعية التركية باتت تنافس عمالقة العالم، وأصبحت مصدر فخر للبلاد.

جاء ذلك في كلمة خلال مراسم افتتاح معرض إسطنبول الدولي للصناعات الدفاعية “آيدف IDEF”، الذي بدأ اليوم ويستمر حتى 20 أغسطس/ آب الجاري.

وأكد أن منتجات الصناعات الدفاعية التركية لعبت دورا مهما في تنفيذ القوات المسلحة التركية مهامها في الداخل والخارج بنجاح.

وأردف: “شركاتنا المحلية التي تصمم وتصنع وتصدر أنظمة الأسلحة التي أثبتت قدراتها في الميدان عبر استخدامها من قبل القوات المسلحة التركية، أصبحت تنافس عمالقة العالم وباتت مصدر فخر لنا”.

وأشار إلى تزايد أهمية التطورات التكنولوجية حول العالم يوما بعد يوم، مؤكدا أن بلاده تتابع عن كثب تلك التطورات.

وأوضح أن تركيا أحرزت تقدمًا كبيرًا في كل النواحي تقريبًا، لا سيما في مجال تقنيات الدفاع، بقيادة وتشجيع ودعم رئيسها رجب طيب أردوغان.

وأكد أن بلاده نجحت برفع نسبة الإنتاج المحلي في الصناعات الدفاعية من 20 بالمئة إلى قرابة 80 بالمئة، واستدرك: “ومع ذلك، فإننا لا نرى المستوى الذي وصلنا إليه كاف”.

وأضاف: “هدفنا هو الارتقاء بصناعتنا الدفاعية إلى مستوى أعلى بكثير، عبر نهج فعال ومحلي ومتجدد، والوصول بها إلى مستوى تنافسي على نطاق عالمي”.

وشدد على أن الدول التي تريد أن تكون صاحبة القرار في عالم الغد، ينبغي عليها أن تظل استراتيجياتها الدفاعية والأمنية مُحدَّثة وأن تكون مستعدة لمواجهة المخاطر والتهديدات.

وأفاد أكار أن المعرض الذي يقام بنسخته 15 في مركز “توياب” للمعارض والمؤتمرات بإسطنبول، أصبح منصة ترويج وتسويق وتعاون مهمة في مجالي الدفاع والأمن في المنطقة والعالم.

وأعرب الوزير عن سعادته باستضافة بلاده ممثلي الدول الصديقة والحليفة ومسؤولي شركات الصناعات الدفاعية الرائدة في العالم.

المصدر: الأناضول

زعيم المعارضة التركية يطالب بسحب الجنود الأتراك فوراً

سكوب-عربي – فريق التحرير

حث كمال كيليتشدار أوغلو، زعيم المعارضة التركية، رئيس حزب الشعب الجمهوري، على “سحب الجنود الأتراك فورا من أفغانستان”.

وعبر سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، علق كمال كيليتشدار أوغلو على سيطرة حركة “طالبان” على العاصمة الأفغانية كابل، ووجود الجيش التركي في مطار حامد كرزاي، وقال: “لن نضحي بالجنود الأتراك في المكان الذي يهرب منه الجميع”.

وتابع: “الوعود الشخصية التي يتم تقديمها على الطاولات غير الرسمية لا قيمة لها..أنا أدعو السلطة، على الفور لسحب جنودنا من أفغانستان..الجنود الأتراك يخدمون مصالح شعبنا فقط!”.

كما تطرق كيليتشدار أوغلو إلى ملف هجرة الأفغان إلى تركيا، وأوضح قائلا: “نحن ندخل حقبة جديدة..بالنظر إلى مخاطر الهجرة، سيحاول الغرب الجلوس مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان..حتى أنه سيصلي بغزارة من أجل فوز أردوغان في الانتخابات”، مؤكدا أن “حزبه سيتصدى لذلك، وأن تفاوض تركيا مع المجتمع الدولي في هذه المسألة يجب أن يتم بعد الموافقة العامة من الجميع”، داعيا إلى إجراء انتخابات لتحديد كل شيء.

وبحسب صحيفة “زمان”، استقبلت تركيا خلال الأيام الماضية “الآلاف من اللاجئين الأفغان الفارين من حركة طالبان”.

المصدر: “زمان”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى