أخبار

مصر تفتح تحقيقاً في قـ.ـضية تسـ.ـريب امتحانات الثانوية العامة

مصر تفتح تحقيقاً في قـ.ـضية تسـ.ـريب امتحانات الثانوية العامة

سكوب-عربي – فريق التحرير

كشـ.ـف وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي، أن الشؤون القانونية ستـ.ـبدأ اليوم التحقيق في واقـ.ـعة تسـ.ـريب نتيجة الثانوية العامة 2021، لأبناء نائب برلماني.

وأضاف شوقي أن كل الطلاب في مرحلة الثانوية العامة سواسية ولا يمكن التفرقة بينهم، ونتيجة الثانوية العامة 2021 مطمـ.ـئنة وستظهر مستويات الطلاب في الشعـ.ـبتين العلمية والأدبية، مؤكدا أن التحقـ.ـيقات ستكـ.ـون موسعة بشأن واقـ.ـعة تسـ.ـريب نتيجة الثانوية العامة، كما سيـ.ـتم إعلان أسماء أوائل الثانوية العامة بعد قليل، وستهـ.ـنئهم الوزارة تليفـ.ـونيا.

وأشـ.ـار وزير التربية والتعليم، إلى أن الوزارة عمـ.ـلت في سـ.ـرية تامة لإعداد نتيـ.ـجة الثانوية العامة 2021، في شكـ.ـلها النهـ.ـائي، وكل طالب سيحصل على درجاته التي يستحـ.ـقها، ولن يتم مسـ.ـاواة الطلاب المجتـ.ـهدين بآخرين غشـ.ـاشين، لافتا إلى أنه سيعـ.ـلن اليوم خـ.ـلال المؤتمر الصحفي، عقـ.ـوبات الطلاب الغشـ.ـاشين الذين سـ.ـربـ.ـوا أجـ.ـزاء من أسئلة الامتحانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المخـ.ـتلفة.

المـ.ـصدر: الوطن

وفـ.ـاة أردنية بعد وفـ.ـاة زوجها المصري بـ45 دقيقة

سكوب-عربي – فريق التحرير

شهـ.ـدت مصر واقعة إنسانية صعبة حيث توفيت سيدة أردنية وزوجها المصري بفارق زمني 45 دقيقة، فقد رحلت الزوجة بسكتة قلبية حزنا على زوجها.

ووفقا لوسائل الإعلام المصرية لم تحتمل عبير شحاتة رشيد 42 سنة، أردنية الجنسية، رؤية زوجها السيد محمد السيد بصلة، من مدينة أبو كبير في محافظة الشرقية، يحتضر أمام عينيها لتصاب بحالة من الانهيار.

وشعرت الزوجة باقتراب أجلها، وأخبرت من حولها أنها ستلحق بزوجها، وتتحقق توقعاتها بالفعل، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة بعدما قبلت قدمي زوجها، ليرحل الاثنان معا بفارق زمني 45 دقيقة فقط.

وأكد أحد أقارب الزوج أنهم لم يتوقعوا وفاة الزوجة بعد عدة دقائق من وفاة الزوج قائلا: “اللي حصل كان فاجعة وحدث جلل، أصابنا بالحزن والألم والذهول في نفس الوقت، فعلى الرغم من أن الراحلة عبير رددت عبارات قائلة أنها ستموت، إلا أننا لم نكن نتوقع ذلك، وظننا ما تقوله أنه مجرد ردة فعل لصدمتها بعد وفاة زوجها، ولكن سرعان ما تحول حديثها إلى واقع”.

وقال أحد الأقارب إن الزوج المتوفي سافر إلى الأردن قبل فترة، للبحث عن عمل، وهناك تعرف على زوجته، وأقاما معا لفترة في الأردن، ثم عادا إلى مصر، وأقاما في مدينة أبو كبير نحو عامين، ثم انتقلا إلى البحر الأحمر، بعدما افتتح الزوج الراحل ورشة نجارة، وعاشا في الغردقة نحو 13 عاما، وخلال هذه الفترة كان الزوجان وأبناؤهما يترددون على مدينة أبو كبير لزيارة أشقائه، وهم 7 سيدات ورجل.

وأوضح أنه يوم الوفاة تناول الزوجان طعام العشاء مع شقيقة الزوج وأبنائهم، ثم طلب من زوجته أن تعد له كوبا من القهوة، وبعد فترة توجه إلى غرفته للنوم، إلا أنه أصيب بوعكة مفاجئة، فقام أفراد الأسرة بنقله إلى المستشفى، وبمجرد وصولهم أخبرهم الطبيب أنه توفى، مضيفا أنهم اصطحبوه وعادوا به إلى المنزل، استعدادا لتشييع جثمانه إلى مثواه الأخير.

ولفت إلى أن الزوجة كانت مصابة بحالة من الانهيار، وأبلغت أسرتها في الأردن بوفاة زوجها، ثم بدأت تتحدث قائلة إنها ستلحق به، حتى إنها قالت لابنتها: “أنا 10 دقايق وهحصل أبوكي”، مشيرا إلى أنه بعد مرور 10 دقائق توفيت بالفعل، وكان آخر ما فعلته هو قيامها بتقبيل قدم زوجها، ثم سقطت على الأرض مغشيا عليها، وعندما نقلوها للمستشفى أخبرهم الطبيب بأنها توفيت بسكتة قلبية.

المصدر: الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى