تركيا

الكويت تُرسل هدية إلى تركيا.. والسفير الكويتي يعلّق: دعمنا هذا جعلنا نشعر بالسعادة

أشاد الوالي التركي في ولاية موغلا، أورهان تاولي، اليوم الجمعة 20 آب/أغسطس، بالدور الكويتي الإنساني إلى جانب تركيا، أثناء مساعدتهم في إخمـ.ـاد الحـ.ـرائق والتي اندلـ.ـعت مؤخراً في غابـ.ـات جنوب تركيا.

 

وأفاد مسؤول تركي، أن دولة الكويت قدمت هدية قيمة إلى تركيا كـ “عربون صداقة”، تمثلت بـ “6 سيارات إطـ.ـفاء” بمعداتها الكاملة، حيث كانت قد أرسلتها مع 45 من رجال الإطـ.ـفاء والضباط الكويتيين إلى موغلا للمشاركة بإطـ.ـفاء حـ.ـرائق الغـ.ـابات.

 

وأثناء حفل التسليم، قال والي موغلا، أورهان تاولي، موجها كلامه للسفير الكويتي في تركيا “غسان الزواوي”، إن الفريق الكويتي وقف إلى جانب موغلا خلال أيامها الصعـ.ـبة، وأن الكويت أظهرت أنها بلد صديق وشقيق لتركيا.

 

في المقابل، أكّد السفير الكويتي “الزواوي”، على أن تركيا أظهرت نجاحا كبيرا في مكافـ.ـحـ.ـتها لحـ.ـرائق الغـ.ـابات، وتنسيقا عاليا للغاية، مضيفاً: “دعمنا الذي قدمناه لتركيا جعلنا نشعر بالسعادة حتى لو كان قليلاً”.

 

وتابع قائلاً في معرض حديثه، “وقفنا إلى جانب أشقائنا، وفريقنا اكتسب خبرة كبيرة في مكافـ.ـحة الحـ.ـرائق من أشقائهم هنا، فتركيا دولة قوية للغاية وأظهرت تنسيقا عاليا في مكافـ.ـحة حـ.ـرائق الغابات”.

 

والأسبوع المنصرم، أعلنت الجمهورية التركية السيـ.ـطرة على أغلب الحـ.ـرائق المنـ.ـدلعة في البلاد.

 

وسبق أن نشر وزير الغابات والزراعة التركي، بكير باكدميرلي، تغريدة له على حسابه في منصة تويتر، قال خلاله “تمت السيـ.ـطرة على جميع الحـ.ـرائق التي اندلعـ.ـت في محافظات تركيا المختلفة، باستثناء الحـ.ـرائق في منطقتي ميلاس وكويجيز، وأن جهود الإطـ.ـفاء في ميلاس وكويجيز مستمرة برا وجوا حتى تتم السيـ.ـطرة على الحـ.ـرائق بشكل تام”.

الجهود الكويتية في إخـ.ـماد حـ.ـرائق تركيا

حصلت أنقرة على الدعم من دول عدة، بينها أذربيجان والكويت، أثناء عمليات إطـ.ـفاء الحـ.ـرائق، حيث استخدمت تركيا الطائرات المروحية، واستعانت بالطـ.ـائرات المسـ.ـيرة لإخـ.ـماد الحـ.ـرائق التي اندلعت قبل نحو أسبوعين في 47 ولاية، خاصة جنوبي البلاد، مثل (انطاليا واضنة وموغلا ومرسين والعثمانية).

وفي الأيام الأولى للحـ.ـرائق، وصلت إلى أنقرة طائرتان عسـ.ـكريتان تابعتان للقـ.ـوة الجـ.ـوية الكويتية تحملان على متنيهما فريقا من قـ.ـوة الإطـ.ـفاء للإسهام في جهود إخـ.ـماد الحـ.ـرائق، ويضم الفريق 45 رجل إطـ.ـفاء، إضافة إلى 6 آلـ.ـيات بكامل تجهيزاتها من معدات مكافـ.ـحة وإنـ.ـقاذ.

 

وفي تلك الأثناء، أصدرت مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة في الجيش الكويتي، بياناً رسمياً، أكّدت خلاله على القـ.ـوة الجـ.ـوية ستنقل فريق إطـ.ـفاء آخر إلى اليونان للإسهام في جهود إطـ.ـفاء الحـ.ـرائق هناك.

 

العلاقات التركية – الكويتية

في الثامن من نيسان/أبريل الفائت، أكّد وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، على وجود توافق عميق في الآراء بشأن القضايا الإقليمية والعالمية بين بلاده وتركيا.

 

وأكّد وقتها على أن العلاقات الكويتية – التركية تمتلك ماضياً يمتد منذ 57 عاماً، وأن علاقات البلدين شهدت قفزة كبيرة خلال العقدين الأخيرين.

 

وكشف حينها أن الكويت وقعت 6 اتفاقيات مع تركيا، وأن البلدين لديهما 61 اتفاقية تشمل العديد من المجالات، وتعزز العلاقات البينية.

 

وشدد مسلقاً وزير الخارجية على أهمية التعاون بين البلدين سياسياً علاوة على المجالات التجارية والدفاعية.

 

وأشار إلى أنهما تناولا كذلك قضايا إقليمية وعالمية بجانب العلاقات الثنائية، مضيفاً “لدى تركيا والكويت توافق في الآراء حول القضـ.ـايا الإقليمية والعالمية”.

 

وسبق أن أكد وزير الخارجية التركي، أوغلو، أن تركيا تأمل أن يكون التطبيع بين الدول الشقيقة في منطقة الخليج دائماً، بفضل الجهود التي تبذلها الكويت.

 

وأشاد إلى جهود الوساطة التي تبذلها الكويت واصفاً إياها بأنها “تستحق الاحترام” مشيراً وقتها على أم الكويت وتركيا أصبحتا رمزاً وعلامة للوساطة في العالم، وما أنجزته الكويت خلال الأزمة الخليجية لم يكن سهلاً طوال 4 سنوات.

 

يشار إلى أن الكويت كانت من أول الدول العربية المـ.ـنددة بمحاولة الانقـ.ـلاب الفـ.ـاشـ.ـلة في تركيا عام 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى