تركيا

جذبت الأعـ.ـداء والأصدقاء.. صناعات الفـ.ـضاء التركية تتصدر البازار العالمي

تستمر الدول العربية والغربية بالتهافت على تركيا بعد الثـ.ـورة الصناعية التي حققتها الجمهورية التركية في مجال الصناعات الفضائية وأبرز تلك الإنجازات طـ.ـائرات البيرقدار المسـ.ـيرة من الأجيال الثلاثة والتي تعد الأولى من نوعها في العالم.

وفي هذا السياق، أبدت دولة أوكرانيا رغبتها في التقرب من تركيا وتعزيز العلاقات ومن ثم الاستفادة والتعاون في مجال الصـ.ـناعات الفضائية، وجاءت هذه الرغبة على لسان نائب رئيس الوزراء الاوكراني أوبيغ اوروسكي، يوم الجعة الواقع في 20 آب أغسطس من العام 2021م.

وجاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس الوزراء الأوكراني مع نائب وزير الصـ.ـناعة التركي في معرض إسطنبول، حيث أفصح نائب رئيس الوزراء الأوكراني أن بلاده تضع اللمسات الأخيرة لإطلاق برنامجها الفضائي وتأمل بتعاون وثيق مع تركيا في هذا المجال، ويأمل أن تمد تركيا يد العون لبلاده في هذا السياق.

كما عرض على نائب وزير الصـ.ـناعة التركي أن يكون هناك برنامج فضائي مشترك بين البلدين يطلقانه سوية في المستقبل.

ومن جملة العروض التي قدمها نائب الرئيس الاوكراني أن تسمح تركيا لأوكرانيا بالمساعدة في تطوير المقـ.ـاتلات الحربية من الجيل الخامس، بالإضافة للمـ.ـعدات العسـ.ـكرية وبعض الأسـ.ـلحة المتـ.ـطورة التي تعمل عليها تركيا.

كما دعت أوكرانيا الشركة الفضائية التركية إلى إقامة مقر لها في الأراضي الأوكرانية بغاية التأثير والتأثر بين البحوث في البلدين، وتطوير صنـ.ـاعات جديدة من شأنها العودة بالنفع على البلدين مادية وعسـ.ـكريا.

وفي السياق، أبدى نائب وزير الصناعة التركي إعجابه بالصـ.ـناعات العسـ.ـكرية الأوكرانية خاصة بما يخص الأسـ.ـلحة التي تطورت كثيرة، وأبدى رغبة بلاده بالتعاون لتبادل الخبرات بين الصناعيين في البلدين.

وكانت تركيا أنشات وبموجب قانون رئاسي برنامجها الفضائي في العام 2018 وحددت رؤية الجمهورية من هذا البرنامج وامنت له كل الإمكانات المتاحة، وحققت قفزة نوعية أبهرت العام من خلال صناعتها لاهم الطـ.ـائرات المسـ.ـيرة في العالم، إضافة لصناعة مدرعات حديثة وراجـ.ـمات متـ.ـحركة تقصف وهي بحالة الحـ.ـركة، كما تعمل على تطوير طـ.ـائرات هيلوكوبتر حديث صناعة تركية مئة بالمئة.

وجاء الإعلان عن نجاح البرنامج في شباط من العام الماضي على لسان رئيس الجمهورية الرئيس رجب طيب أردوغان وسط أجواء احتفالية بعد تحقيق نجاح باهر.

كما يهدف البرنامج الفضائي التركي لإطـ.ـلاق أول رحلة إلى القمر بحلول العام 2023، وإنشاء محـ.ـطة على سطح القمر في العام 2028 م وهي من أهداف الدولة التركية في برنامجها الفضائي الوليد الذي لم يكمل عامه الثالث، في إشارة الى التطور السريع وسرعة النمو والإنتاج.

وفي العام 2020 المنصرم كان هناك اعلان لشركة وركيتسان المختصة بالصـ.ـناعات الدفـ.ـاعية من خلال حملة للتكـ.ـنولوجيا الوطنية، بدات اختباراتها من أجل إطـ.ـلاق أقمار صـ.ـناعية تركيا تصنيـ.ـعا وإشرافا وتنفيذا، وقد حظي هذا المشروع على دعم الحكـ.ـومة التركية وفق خطتها الشاملة التي تظهر نتائجها في العام 2023م أي بعد عامين ونيف من الآن.

اللافت في الموضوع ككل ما حققته تركيا من إنجازات جعل أعـ.ـداءها (الإمارات و أرمينيا واليونان) يتهـ.ـافتون عليها قبل أصدقائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى