سوريا

احتـ.ـيـ.ـال مبـ.ـتكر في محـ.ـطات وقـ.ـود بريف حماة

ألقـ.ـت دوريـ.ـات حماية المستهلك القبـ.ـض على إحدى محطات الوقـ.ـود المخـ.ـالفـ.ـة بوجود قاطع مخـ.ـفي داخل غرفة المحطة موصول بواسطة أسـ.ـلاك كهـ.ـربائية إضافية مع اللوحة الإلكترونية لعداد المضخة”.

 

وقال مدير التجارة الداخلية و حماية المستهلك بحماة رياض زيود، أن وجود القاطع بهذا الشكل يسمح التحكم بقراءة العداد، حيث يعطي قراءة فيها زيادة ليتر و8ليبرة بنزين لصالح صاحب المحطة عند التعبئة للسيارات “.

 

وأضاف “زيود” أنه “في لحظة وصول الـ.ـدوريـ.ـة لمعايرة المضخات يقوم صاحب المحطة بفـ.ـصـ.ـل القاطع ليعطي قراءة نظامية على العداد بهـ.ـدف التضـ.ـليـ.ـل”.

 

ومن جهة أخرى، أوضح زيود أنه “تم ضبـ.ـط ثلاثة أشخاص يمتـ.ـهنـ.ـون الاتجـ.ـار بمادة دقيق المساعدات بكمية ١٢٧٠كغ ضمن ٨٦ كيس، وزن كل منها ١٥ كغ”.

 

وعُـ.ـثر عليهم “ضمن منزل في منطقة حربنفسه بريف حماة، وباستخدام سيارة فان مغلقة حيث تم ضبـ.ـطـ.ـهم خلال تحميل الدقيق من المنزل إلى السيارة بقصد الإتـ.ـجـ.ـار”.

 

وتابع زيود “تم تنظـ.ـيم الضبط اللازم بحـ.ـق كلا من (عبد الرحمن . ط) و(عصام . س) و(محمد . ع)، وتمت مـ.ـصـ.ـادرة المادة وتسليمها إلى مؤسسة الحبوب، وحُجـ.ـزت السيارة من قبل شـ.ـرطـ.ـة ناحية حربنفسه وتم توقـ.ـيف المخـ.ـالفين تمهيداً لإحالتـ.ـهم للقضـ.ـاء المختص”.

 

يشار إلى أن دوريات حماية المستهلك بحماة ضبـ.ـطت خلال الفترة الأخيرة العديد من محطات الوقود التي تقوم بانقـ.ـاص الكيل خلال التعبئة، كما تم ضبـ.ـط العديد من الأفران التي تقوم بتـ.ـهريـ.ـب الدقيق التمويني وبيعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى