تركيا

بالأحـ.ـزاب.. المعارضة التركية تواجـ.ـه حـ.ـكومة الطيب أردوغان

بعدة ولادة أحـ.ـزاب متعددة في تركيا وكلها تنتمي إلى المعـ.ـارضة التركية، وإطلاق التصـ.ـريحات والعـ.ـزف على الأوتار تارة الإسلامية وتارة بما يخص اللاجئـ.ـين وتارة الضرائب وتارة أخرى انهـ.ـيار الليرة التركية.

وفي هذه السـ.ـياسة التي تتبعها المعـ.ـارضة وهي الإكثار من الأحـ.ـزاب المعارضة مستفيدة من الحـ.ـالة الديمقراطية في القانون التركي الذي يعطي الحـ.ـرية الكاملة للأحـ.ـزاب، أعلن أحد المعـ.ـارضين وقد كان ينتمي لحـ.ـزب الجيد الذي تتزعمه ميرال أكشينار، أعلن عن ولادة حزبه الجديد بعد طـ.ـرده من الحـ.ـزب الجيد على خلفية فسـ.ـاد، أطلق على حـ.ـزبه تسمية “حـ.ـزب النصر وفي التركية حمل اسم Zafer Partisi””.

المعارض التركي أوميت أوز داغ بعد طـ.ـرده من الحـ.ـزب الجيد المعارض، أعلن أنه يستعد لتأسيس حـ.ـزب جديد، وسيظهر للعلن قريبا.

سلوك المعـ.ـارض التركي أوميت أوزداغ هو سبب فصـ.ـله، حيث وجه اتهـ.ـامات لممثل الحـ.ـزب الجيد في إسطنبول ويدعى بوغرا كافو نجو، وعلى خلفية هذه الاتهـ.ـامات قدم دعـ.ـوة جنـ.ـائـ.ـية ضـ.ـده انتـ.ـهت بفصل من الحزب الجيد، ليفكر فيما بعد ليبني صرحه السـ.ـياسـ.ـي الخاص بحـ.ـزب يتفرد بقيادته.

أوميت أوز داغ معروف بمهـ.ـاجمـ.ـته للاجئـ.ـين، وانتـ.ـقاداتـ.ـه الحـ.ـادة للحـ.ـكومة في طريقة تعاطيها مع ملف اللاجئـ.ـين، متهما إياها بصرف الأموال على اللاجئـ.ـين وحـ.ـرمـ.ـان الشعب التركي منها، فقط لتحصيل شهرة عالمية للحـ.ـكومة.

تلعب المعـ.ـارضة التركية لعبة تعدد الأحـ.ـزاب لتشتيت الشعب التركي وتشتـ.ـيت الأصوات في الانتخابات وتشترك جميعها بأنها لا تطرح برنامجا سياسيا واضحا، وكل ما لديها مهـ.ـاجمـ.ـة الحـ.ـكومة على هبوط وارتفاع قيمة الليرة وملف اللاجئـ.ـين وملف الضـ.ـرائـ.ـب.

أما الحديث عن رؤية سـ.ـياسـ.ـية، لمستقبل تركيا لم يتطرق له أي شخص من المعـ.ـارضة ولا حتى برامج الأحـ.ـزاب المعـ.ـارضة، بينما تطرح الحكـ.ـومة التركي على الدوام، مشاريع جديدة وضخمة، جعلت تركيا من بين الدول العظمى، وخاصة بما يخص الصنـ.ـاعات وبناء الجسور والطـ.ـرق والمطارات.

كما لا يخـ.ـفى على أحد الإنجاز الذي حققته تركيا بمجـ.ـال الصـ.ـناعات الفضائية، من خلال إطـ.ـلاق طائـ.ـرات مسـ.ـيرة هي الأولى عالمية من حيث الجاهزية وطول مدة الطـ.ـيران والأكثر دقة، والأقل تكلفة.

جعل هذا الإنجاز تركـ.ـيا قبلة لشـ.ـراء الطـ.ـائرات من دول كثيرة، على اختلاف مواقفها من الحـ.ـكومة، فبعض هذه الدول يعـ.ـادي الحـ.ـكومة ووقع اتفاقيات لشراء هذه الطـ.ـائرات، وبعضهم ذهب إلى أبعد من ذلك، وابرم اتفاقيات انتاج وتطـ.ـوير أسلـ.ـحة مع الشركات التركية.

هذا يدل أن المعـ.ـارضة مفـ.ـلسة وتقود تركيا إلى المجـ.ـهول، بينما الحكـ.ـومة غنية بالأفكار والمشاريع وقد رفعت من قيمة الصادرات التركية.

بالعودة إلى الحـ.ـزب الجيد الذي طـ.ـرد منه السيد أوميت أوز داغ وينوي تأسيس حـ.ـزب النصر، فإن حـ.ـزب الجيد الذي خاض انتخابات رئاسية وكانت ممثلته في مؤخـ.ـرة الترتيب ولم تحصل إلى على صوتها وصوت مرافقـ.ـتها وأعضاء الحـ.ـزب الذي تنتمي إله ولا يتجاوز عددهم بصيغة المبالغة أصابع اليد.

كذلك خاض حـ.ـزب الجيد الانتخابات البرلمانية والبلدية وكان الفـ.ـشـ.ـل حليف الحـ.ـزب كما في الانتخابات الرئاسية وتـ.ـذيل ترتيب الأحـ.ـزاب التي دخلت الانتـ.ـخابات.

على العموم يدرك الشعب التركي من يبني ومن لا مشروع سـ.ـياسـ.ـي له ولا برنامج، بالتالي استمرار الفـ.ـشـ.ـل السـ.ـياسي.

لكن بذات الوقت تخـ.ـشى الحـ.ـكومة من تنامي شعبية هذه الأحـ.ـزاب كونها تتبع أسـ.ـلوب رخيـ.ـص، والعزف على العواطف في مخاطبة الشارع التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى