سوريا

عـ.ـرض صيني لبشار الأسد لرفـ.ـع مسـ.ـتوى المعيشة في سوريا

في إطار دعمها لنظام الأسد واهتمامها بالعلاقات معه أكد رئيس المجلس الصيني لدولة الصين الشعبية أن دولته سـ.ـتوفر مساعـ.ـدة حسب الإمكانيات المتاحة من أجل تحسين معيـ.ـش الشعب في سوريا، والمساهمة بإعادة الإعـ.ـمار فيها وعبر سلطـ.ـة نظـ.ـام بشار الأسد الحالية على البلاد.

جاء ذلك خلال برقية تهنئية لرئيس الحكـ.ـومة الجديد الذي عينه بشار الأسد وهو حسين عرنوس المنحـ.ـدر من محافظة إدلب بلدة التح، حيث قالت وكالات صينية رسمية إن تشيانغ هو من هنأ العرنوس، وأعرب عن استعداده واستعدات بلاده للتواصل مع رئيس الحكـ.ـومة الجديد من أجل توطيد العلاقـ.ـات ورفع مستوى التعاون وتمكين العلاقـ.ـات بين البلدين ومساهمة الصين في مساعدة النظام الاقتصادي المنـ.ـهار.

وحرصت الصين على مسـ.ـاعدة النـ.ـظـ.ـام منذ اليوم الأول للحراك الشعبي ضـ.ـده، فساندته في مجلس الامن بأكثر من 20 مرة عبر الفيتو الصيني، إذ أن الصين هي أحد الدول الخمسة الأعضاء في مجلـ.ـس الأمـ.ـن والتي تتمتع بحق النقـ.ـض فيتو.

حيث عملت رفقة روسيا على عدم تمرير أي قرار يدين أو يحاسب رأس النـ.ـظـ.ـام بشار الأسد وتحويله إلى محـ.ـكـ.ـمة الجنـ.ـايات الـ.ـدولـ.ـية.

مساندة الصين لرأس النظام في البداية ليست لتحقيق مصالح اقتصادية، فهي لم تتدخل حتى اللحظة، إلا أنها بالفترة الأخير باتت تعرض على النظام، خدمات من أجل أن يكون لها حصة بإعادة الإعمار في سوريا.

وشملت عروض الصين على النظام جوانب عسكرية، إذ صرح مسؤولوها بإمكانية إرسال وحداة عسكرية إلى سوريا من أجل المساهمة وكما عبروا عنها بمحاربة الإرهـ.ـ’ـاب.

كما شملت العروض عروضا اقتصادية ومحاولة توقيع اتفاقيات اقتصادية إلا أنها لحد اللحظة لم توقع أي اتفاقية لكنها لا تزال تحاول.

وتسعى لذلك من خلال جانب المساعدات الإنسانية مرة تعـ.ـرض خدمات من خلال القمح ومرات من اجل مساعدات خدمية أخرى.

وقوف الصين مع النـ.ـظـ.ـام منذ البداية كان له أهـ.ـداف سـ.ـياسية، حيث انها تقف على الطرف النقـ.ـيض من الولايات المتحدة الامريكية بجانب روسيا، إذ تسعى كل من الصـ.ـين وروسيا، أن يشاركا أمريـ.ـكا بقـ.ـيادة العالم وربما في إزاحـ.ـتها عن ذلك، بالصناعات والاكتشافات وغـ.ـزو الفضاء.

كما تشمل تطوير الصين للأسلحة ورفع اقتـ.ـصادها كونها تحوي الكوادر البشرية الكبيرة إذ يفوق عدد سكانها المليار إنسان.
وعملت الصين على تقـ.ـوية نفسها لتكون القـ.ـوة العظمى في العالم من خلال لغتها القـ.ـوية واختـ.ـراعها لانترنت خاص بها إذ أنها لا تشارك العالم بالانترنت الأمريكي.

وتختلف الصين عن أمريكا بان نظـ.ـامها شمـ.ـولي استبـ.ـدادي، يتحـ.ـكم الرئيس بكل مفـ.ـاصل الدولة بقبـ.ـضة أمنـ.ـية شـ.ـديـ.ـدة، تشابه إلى حد كبير سلـ.ـطة بشار الأسد، بالتالي تدافع عن كل الأنظـ.ـمة التي تشابهها، وتسعى لبقاء الحـ.ـكام الشموليين على سدة الحـ.ـكم وترفـ.ـض أي نظام ديمقراطي.

إذا الهدف من العـ.ـرض الصـ.ـين ينقسم إلى قسمين الأول اقتصادي والثاني سياسي، اقتصادي طمـ.ـعا بان ينالها اتفاقيات اقتصادية من سوريا ومشاركة في إعـ.ـادة الإعمار، وسياسي مواجهة للـ.ـولايات المتحدة الامريكية التي تناهـ.ـض نظـ.ـام بشار الأسد في حكـ.ـمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى