عربي

مخـ.ـالفـ.ـا كل قوانيـ.ـن العالم.. قيس سعيد البرلمان يشـ.ـكل خـ.ـطـ.ـرا على تونس

صـ.ـدم الرئيس التونسي الشعب التونسي والعرب بتصـ.ـريح غـ.ـريب، من خلال قوله إن البرلمان يهـ.ـدد أمـ.ـن الـ.ـدولـ.ـة التونسية، وكأنه يريد دولة بـ.ـدون برلمان، علما أن البـ.ـرلمـ.ـان تم اختياره من الشعب بانتخابات غاية في الديمقراطية لم يسبق لها مثيل في كل البلدان العربية.

وجاء في تصريحات قيس سعيد أن تمديد تجـ.ـميد البرلمان وهو قرار استثنائي، سببه ما راق له أن يسميه بالخـ.ـطر الداهـ.ـم، وما تعمله مؤسسات الـ.ـدولـ.ـة السياسية العاملة في تونس الآن ومنهـ.ـجها في العمل الحالي يمثل خـ.ـطـ.ـر كبير على الدولة التونسية.

وخلال كلمة مصـ.ـورة للرئيس التونسي قيس سعيد يوم أمس الثلاثاء الرابع والعشرين من آب أغسطي من العام ألفين وواحد وعشرين، قال أن التصـ.ـويت في البرلمان لا يكون نزيـ.ـها، وإنما بتحـ.ـالفـ.ـات ولوبـ.ـيات تتشاور في ما بينها لاتخاذ القرارات بالتالي هو خـ.ـطـ.ـر على الـ.ـدولـ.ـة وخطـ.ـر كبير، علما ان البـ.ـرلمان تم اختـ.ـياره من الشعب، وليس بالتـ.ـزكية أو التعيين، أو جمـ.ـاعة على حساب جمـ.ـاعة أخرى.

ما صرح به الرئيس التونسي قيس بن سعيد، هو امتـ.ـداد لما أقـ.ـدم عليه في الثالث والعشرين من شهر آب الحالي، حيث مـ.ـدد قرار تعليق عمل البرلـ.ـمان وتجميد حـ.ـصـ.ـانة النواب فيه إلى إشعار غير مسـ.ـمى، وهو أمر بقـ.ـرار رئاسي استثنائي.

وللمرة الأولى يتكلم فيها قيس سعيد عن الفـ.ـساد في الدولة التونسية حيث كشف أن الحـ.ـكومات السابقة التي تعاقـ.ـبت على حـ.ـكم تونس كلها عملت على اختـ.ـلاس الأموال وإيداعها في البنوك السويسرية، لكنه لم يسمي حكـ.ـومة بعيـ.ـنها او أشخاصا بعينهم.

وفي أجابته على التساؤلات عن رفـ.ـضه لأي حوار وطني، قال مع من اتحاور لن أتحـ.ـاور مع أحد ولن نعود بالدولة التونسية الى الوراء، سيأتي اليوم الذي أكشـ.ـف فيه الأسماء والأرقام والحـ.ـكومات وحجـ.ـم الفـ.ـساد، وسيدرك التونسيون ما أقوله لاحقا.

وتعـ.ـرض قيس سعيد لموضـ.ـوع الغـ.ـلاء ورفع الأسعـ.ـار وانخـ.ـفاض مستـ.ـوى الدخل المعيشي، قال إن هناك جهـ.ـات تحتـ.ـكر المواد الغذائية والمواد الأساسية وراءها لوبيـ.ـات تهـ.ـدف لتخـ.ـريب مشروع الإصلاح، من أجل أهداف سياسية معلومة، الـ.ـدولة تعلم الكثير منهم وستكشفهم.

وهـ.ـدد الرئيس قيس سعيد من يحتـ.ـكرون البضائع بهدف رفع الأسعار بأنه سيلاحقهم وسيحاسبهم وسيدفعون ثمنا باهظا لتصرفهم الذي يضر بالدولة واقتصادها وشعبها.

يذكر ان الرئيس قيس سعيد اتخذ خطوات قال إنها ضرورة لإنقاذ الدولة التونسية من الأنهيـ.ـار، ووصفت بأنها انقـ.ـلاب على الديمقـ.ـراطية، حيث جمـ.ـد البرلمان وعلق عمله، وجمد الحصانة لأعضاء البرلمان، وسط غضب تونسي على هذا الانقلاب على ممثلي الشعب الذين اختاروهم بالصناديق الانتخابية وبشكل ديمقراطي وحر.

يشار إلى أنه وبعد سيـ.ـطرة حـ.ـركة النهضة عن طريق الانتخابات الديمقراطية على مفاصـ.ـل الـ.ـدولـ.ـة، وهي من أوصلت قيس سعيد إلى سدة الحـ.ـكم، وهي حـ.ـركة إسلامية أو ذات توجه إسلامي، لم ترق لحـ.ـكام أبو ظبي والسعودية، فضـ.ـخوا أموالهم في جيب قيس سعيد كما ضـ.ـخوها سابقا في جيب عبدالفتاح السيسي الذي انقـ.ـلب على الرئيس الديمقراطي محمد مرسي الذي توفـ.ـي متـ.ـأثرا بسـ.ـجنه، لكن هنا المفارقة ان قيس سعيد لم ينقـ.ـلب على أحد بل انقـ.ـلب على نفسه الديمقراطية وعلى الديمقراطية نفسها، لينفذ أجنـ.ـدات بن زايد وبن سلمان، الذان يعـ.ـاديـ.ـان الإسلام والمسلمين إذا ما وصلوا إلى حكم الدول، هربا من الشريعة الإسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى