تركيا

تصريحات بريطانية عاجلة بخصوص تركيا وأردوغان قد تغير مستقبل العلاقات

سكوب عربي – فريق التحرير

تدور مباحثات ثنائية بين الجمهورية التركية وبريطانيا، تهدف لفتـ.ـح مجالات جديدة للتعاون التجـ.ـاري بين البلدين.

 

ونقلت وسائل الإعلام تصريحات على لسان جراهام ستيوارت، والذي يشغل وزير الصـ.ـادرات البريطاني تأكيده على أن : “بلاده تبحث مع أنقـ.ـرة اتفاقية تجارية أكثر شمولية بين البلدين”، بقوله (تركيا شريك تجاري هام بالنسبة لنا).

 

ورجح ستيوارت أن يوجد إمكانات كبيرة لتطـ.ـوير مجالات جديدة لتعزيز التعاون التجاري بين لندن وتركيا، مضيفاً: “لهذا السبب سنتفاوض على اتفاقية تجارة حرة أكثر شمولاً العام المقبل.

 

وشدد الوزير البريطاني على أهمية الاتفاق الحالي بالنسبة للتجارة الثنائية الجارية بين البلدين، منوهاً أن السوق التركية جذابة للغاية، وأن العديد من المستثمرين البريطانيين الكبار يستثمرون في تركيا.

 

وفي حلول عام 2021، وقعت أنقرة ولندن، في العاصمة التركية اتفاقية التجارة الحرة، وذلك قبل أيام من خروج الأخيرة رسميا من الاتحاد الأوروبي.

 

وأفاد وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، وقتها أن الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ اليوم الأول من العام المقبل، وستشمل جميع المنتجات الصناعية والزراعية.

 

وأضافت بكجان أن هذه الاتفاقية ستكون أكبر ضامن لتطوير التجارة بين البلدين، كما سيتم الحفاظ على مكاسب الاتحاد الجمركي بفضل هذه الاتفاقية.

 

وتابعت “اليوم نشهد فرحةً لأننا لبّينا تطلعات رجال أعمالنا وأوفينا بعهودنا التي قطعناها لهم” وأشارت الوزيرة إلى أن اتفاقية التجارة الحرة علامة فارقة جديدة ومميزة للغاية على صعيد العلاقات بين البلدين.

 

وستساهم الاتفاقية في إزالة الغموض عن هيكلية التجارة القائمة بين أنقرة ولندن، كما تؤكد الوزيرة التركية معربة عن ثقتها بأن اتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين الطرفين ستساهم بشكل كبير في استمرارية التبادل التجاري دون شوائب أو عراقيل.

 

ولفتت بكجان إلى أن اتفاقية التجارة الحرة المبرمة ستضمن للشركات التركية تصدير منتجاتها التنافسية إلى الأسواق البريطانية دون عراقيل.

 

وبلغ حجم العلاقات التجارية بين البلدين 18.6 مليار جنيه إسترليني (25.25 مليار دولار) عام 2019.

 

يشار إلى أن صادرات تركيا إلى بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي سجلت ارتفاعاً بنسبة 36.5 بالمئة بين شهري كانون الثاني/يناير إلى تموز/يوليو من هذا العام، وحققت الصادرات أكثر من 6.95 مليار دولار، مقابل ما يقرب من 5.1 مليار دولار في 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى