سوريا

كنانة علوش : قدمت معلـ.ـومـ.ـات كاملة عن السـ.ـارق لكن رد الجـ.ـهات المخـ.ـتصة كان غـ.ـريبـ.ـاً

نشرت الإعلامية السورية كنانة علوش في بث مباشر عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك للحديث عن سـ.ـرقة منزلها في محافظة حلب، ونـ.ـاشـ.ـدت الحكومة السورية بالتـ.ـدخـ.ـل للقبـ.ـض على اللـ.ـصـ.ـوص بعد إهمـ.ـال الجهات المعنية مشكـ.ـلتهـ.ـا.

 

 

 

أكدت الإعلامية كنانة علوش مراسلة قناة سما الفضائية بحلب أن السـ.ـرقة التي تعـ.ـرض لها منزلها قبل شهرين تمت خلال سفرها الذي استمر لمدة يوم واحد واصفة ما سـ.ـرق بـ “شقا عمرها”.

 

 

 

وقالت علوش.. ” سـ.ـرق من منزلي كل ما خـ.ـف وزنه وغـ.ـلا ثمـ.ـنه والمبـ.ـلغ المـ.ـالـ.ـي المسـ.ـروق يعـ.ـود لدورات إعلامية قيـ.ـد التحـ.ـضير بالإضافة لمصاغي الخاص وما تم تداوله على الصفحات والمواقع الاجتماعية عن حجم المبلغ المالي الكبـ.ـير عـ.ـار عن الصـ.ـحة”.

 

 

 

وكشـ.ـفت علوش أنها تمكّنت من معـ.ـرفة جميع المعـ.ـلومـ.ـات عن السـ.ـارقيـ.ـن مع أرقام هواتفهم وصورهم الشـ.ـخـ.ـصية وعناوين سكنهم وطريقة سـ.ـرقـ.ـة المنزل وقدمتهما للجهات المختـ.ـصة بحلب الذين لم يبادروا بأي شيء سواء القيام بتـ.ـوقيـ.ـف شخصين أطلـ.ـقوا بعد شهر سـ.ـراح احدهما كونه لم يـ.ـدل بأي اعتـ.ـراف عن السـ.ـرقـ.ـة

 

 

 

وأكدت علوش بقولها أن “الجـ.ـهات المعـ.ـنية” لم تتعامل مع المعلومات المقدمة من قبلها بجـ.ـدية بل بإهمـ.ـال وبـ.ـطء شديدين مبـ.ـدية استغـ.ـرابـ.ـها من عـ.ـدم القبـ.ـض على السـ.ـارق الذي يبـ.ـلغ من العمر 18 عاماً رغم كل المعلـ.ـومـ.ـات المفصلة عنه وعن شركائه كما انه معـ.ـروف جدا في مدينة حلب كونه من أصحاب السـ.ـوابق ومن العائلات الميـ.ـسورة والمشهورة في حلب فيما تم إغـ.ـلاق الضبـ.ـط وتحـ.ـويل المـ.ـلف إلى القـ.ـضاء دون علمها.

 

 

 

وأضافت علوش أنها تساءلت أمام الجـ.ـهات المختـ.ـصة بحلب بحـ.ـادثـ.ـة نائب محافظ حلب الذي تعـ.ـرض في وقت سابق للاعتـ.ـدا.ء بإطـ.ـلـ.ـاق النـ.ـار عليه وسـ.ـرعة تلبـ.ـيـ.ـة الأجـ.ـهزة الأمنـ.ـية للحـ.ـادثـ.ـة والقبـ.ـض على الفـ.ـاعليـ.ـن خلال اقـ.ـل من 24 ساعة ، فكان الرد عليها أنه شخـ.ـصية اعتـ.ـبارية!

 

 

 

وختمت: أنا كإعلامية مهـ.ـمتي المساهمة في حـ.ـل مشـ.ـاكـ.ـل الناس وتحصيل حقـ.ـوقهـ.ـم انطلاقا من كلام السيد الرئيس بأن الإعلام يحب أن يكون جسرا بين المسؤول والمواطن .

 

 

 

وختمت علوش بالقول.. ” الجميع كان يقول لي “عليك البحث عن واسـ.ـطة كبـ.ـيرة بالشام لتحصـ.ـلي حقـ.ـك “.. فهل أنا كإعلامية بحـ.ـاجـ.ـة لواسـ.ـطة للتواصل مع مسؤول لأستعـ.ـيد حقـ.ـي؟.. عجـ.ـزت عن إيجـ.ـاد حقـ.ـي فكيف أنقـ.ـل معـ.ـانـ.ـاة المواطنين” ؟

وختـ.ـمت بالإشـ.ـارة إلى أن الوضـ.ـع في حلب يـ.ـزداد سـ.ـوءا مع وجود عصـ.ـابـ.ـات مسـ.ـلحـ.ـة ومـ.ـرتـ.ـزقـ.ـة تمـ.ـارس حـ.ـواد.ث الاعتـ.ـداء والقـ.ـتل والسـ.ـرقـ.ـة، وسـ.ـط تفـ.ـاقـ.ـم الوضـ.ـع الأمـ.ـنـ.ـي في المحافظة بشـ.ـكل كبـ.ـير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى