تركياعربي

بعد عودة الإمارات للحضن الإسلامي.. موقع روسي يكشف سر التقارب بين تركيا والإمارات

سكوب عربي – فريق التحرير

نشر موقع “نيوز ري” الروسي تقريراً هاماً كشف فيها عن اسـ.ـرار بوادر التقارب الدبلوماسي، بين تركيا والإمارات العربية المتحدة .

وقال الموقع في تقريره الذي ترجمه موقع  “عربي21″، إن المحادثة الهاتفية التي جمعت الرئيس رجب طيب أردوغان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، والتي تطرقت إلى تطوير العلاقات الثنائية وعدد من الملفـ.ـات الدولـ.ـية، من أبرز المؤشـ.ـرات التي تعكـ.ـس هذا التقارب.

وأضاف الموقع أن بوادر عمـ.ـلية تطبـ.ـيع العلاقات بين الخصـ.ـمين الإقليمـ.ـيين ظهرت منذ عامين.

وأنه في هذا الصدد، يرى محللين وخبراء أن العديد من الجـ.ـهات الخفـ.ـية عملت على تأجـ.ـيج الصـ.ـراع بين أنقرة وأبو ظبي، غير أن المصـ.ـالح الاقتصادية بين البلدين دفعت البلدين إلى تجـ.ـاهل الخـ.ـلافات.

وخلال المكالمة التي جمعت بين الرئيس التركي وولي عهد أبو ظبي، أثيـ.ـرت عدد من القضايا الإقليـ.ـمية، من بينها تطورات الوضـ.ـع في أفغانستان، والذي يهـ.ـدد منطقة الشرق الأوسط بمـ.ـوجة كبـ.ـيرة من اللاجئـ.ـين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أجرى قبل أكثر من أسبوع محـ.ـادثات مع مستشار الأمـ.ـن القـ.ـومي لدولة الإمارات العربية المتحدة “الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان”، وقد شكلت زيارة المسؤول الإماراتي إلى أنقـ.ـرة تحـ.ـولا كبيرا في مسار العلاقات بين البلدين.

وعقب المحادثات، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن المشاورات التي جمعت الجانبين آتت ثمارها بشكل كبير، مشـ.ـيرا إلى إمكانية عقد اجتـ.ـماع مباشر بينه وبين الشيخ محمد بن زايد في وقت قريب.

ما هي نقاط الخلاف

خلال السنوات الماضية، تبنّت تركيا والإمارات مواقف مختلفة تماماً في عدة ملفات وقضايا الدولية.

وعلى سبيل المثال، كانت الإمارات العربية المتحدة الداعـ.ـم الأبرز لقـ.ـوات خليـ.ـفة حفتر في ليبيا، بينما اتهـ.ـمت أنقرة أبو ظبي بمحـ.ـاولة زعزعة الاستـ.ـقرار في البلاد وتهيـ.ـئة الساحة لمزيد من الانقـ.ـسام الإقليمي.

ولم يقتصر الأمر على الملف الليبي، حيث اتُهـ.ـمت الإمارات العربية المتحدة أيضا بمحاولة الحـ.ـد من النفـ.ـوذ التركي في سوريا.

ففي عام 2020، تداولت عدة صحف عربية تقارير تفيد بأن الإمارات العربية المتحدة عرضـ.ـت على روسيا، الحليف الرئيسي لنظـ.ـام بشار الأسد، المساعدة في إنعاش الاقتصاد السوري.

وفسر العرض الإماراتي حينها، إلى جانب عودة البعثة الدبلوماسية الإماراتية إلى دمشق، على أنه محـ.ـاولة من الإمارات لخـ.ـلق نفـ.ـوذ يوازي النفـ.ـوذ التـ.ـركي في سوريا.

محاولات جدية للحد من التـ.ـوتر

تؤكد وكالة بلومبيرغ أن التقارب الحالي بين البلدين قد يكون حاسـ.ـمًا، ليس فقـ.ـط على صعـ.ـيد الملـ.ـفين الليبي والسوري، ولكن أيضًا بالنسبة للمـ.ـلف الأفغاني.

ويرى كبير المحاضرين في قسم العلوم السياسية بالمدرسة الروسية العليا للاقتصاد، غريغوري لوكيانوف، أن هذا التحرك يهـ.ـدف إلى تقلـ.ـيل تكاليف المواجـ.ـهة في أنحاء الشرق الأوسط، حيث اصـ.ـطدمت مصـ.ـالح وسيـ.ـاسات تركيا والإمـ.ـارات العربية المتحدة في المنطقة بشكل واضح خلال السنوات الأخيرة.

تقارب تركي اماراتي منتظر

يرى الخبير الروسي “لوكيانوف ” أن أساس الخـ.ـلافـ.ـات والصـ.ـراع بين البلدين يتعلق بالوضع الذي أفرزته ثـ.ـورات “الربيع العربي” وانهـ.ـيار عدد من الأنظـ.ـمة، حيث وقفت تركيا وقطر مع ثـ.ـورات الربيع العربي في حين وقفت الامارات العربية المتحدة مع ما يسمى في الثـ.ـورات المضـ.ـادة

ويضيف لوكيانوف أن القيــ.ـادتين التركية والإماراتية تدركان متطـ.ـلبات الوضع الاقتصادي الراهن، لذلك يمكن أن تصـ.ـبح المصالح الاقتصادية المشتركة أساسًا لبناء الثقة وحل الخـ.ـلافات السـ.ـياسية القائمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى