اقتصاد

سعر الغسالة يعادل مجموع راتب موظف لنحو عام ونصف

قـ.ـررت “الشركة العامة للصناعات المعدنية بردى” رفـ.ـع أسعـ.ـارها للغسالات الديجيتال، المنتجة لديها من نوع 7 و8 كيلوغرامات، وبـ.ـررت التعـ.ـديل بارتفـ.ـاع أسعار مدخلات الإنتاج، مؤكدة أنها لا تـ.ـزال أدنـ.ـى من مثيلاتها المحلية بأكثر من 20%، في ظـ.ـل ارتفـ.ـاع كبـ.ـير تشـ.ـهـ.ـده الأسواق السورية.

 

 

 

وأعلنت “شركة بردى” عن لائحـ.ـة أسعـ.ـار جـ.ـديـ.ـدة للغسالات الديجيتال المنتجة لديها 7 كلغ و8 كلغ من اللونين الأبيض و الفضي.

 

 

وبينت الشركة في لائحـ.ـة الأسعـ.ـار أن سعر المبيع للغسالة البيضاء الآلية ديجيتال 7 كلغ 215ر1 مليون ليرة للموزع و 300ر1 مليون ليرة للمستـ.ـهلك و الغسالة الفضية ديجيتال 7 كلغ 262ر1 مليون ليرة للموزع و 350ر1 مليون ليرة للمستـ.ـهلك.

 

 

 

و بحسب اللائحـ.ـة التي طرحتها شركة “بردى” في الأسواق فقد سجـ.ـل سعر المبيع للغسالة الفضية الآلية ديجيتال 8 كلغ 309ر1 مليون ليرة للموزع و 400ر1 مليون ليرة للمستهلك والغسالة الفضية ديجيتال 8 كلغ 355ر1 مليون ليرة للموزع و 450ر1 مليون ليرة للمستهلك.

 

 

وادعـ.ـى مدير عام الشركة الذي يدعى علي عباس أن أسعار الغسالات لا زالـ.ـت أدنـ.ـى من أسعار مثيـ.ـلاتها في السوق المحلية بأكثر من 20 بالمئة ل.

 

 

وبـ.ـرر علي عباس، لوكالة “سانا”، أن تعـ.ـديل أسعار الغسالات جاء بسـ.ـبب ارتفـ.ـاع أسعار مدخـ.ـلات الإنتاج.

 

وكشف عباس عن أن شركة بردى ستطـ.ـرح خلال الاسبوع القادم نماذج جـ.ـديـ.ـدة من البرادات والمراوح في الأسواق .

 

وقبل أيام، عرضت “شركة أمرسان” الإيـ.ـرانـ.ـية إعادة تأهيل وتطوير الشركة العامة للصناعات المعدنية “بردى” وفق مبدأ التشـ.ـاركية، وتصدير منتجاتها مستقبلاً إلى الدول المجـ.ــ.ـاورة.

 

وفي حزيران 2021، أعلن مدير “المؤسسة العامة للصناعات الهندسية” أسعد وردة، عن رؤية جـ.ــ.ـديـ.ـدة تتضمن إعـ.ـادة هيكلة شركتي “سيرونيكس” و”بردى” بشركة واحدة، تحت اسم مقترح هو “الشركة العامة للتجهيزات المنزلية” كونهما تشتركان في الهدف.

 

وأضاف وردة حينها أن الدمـ.ـج يقـ.ـوي إمكانيات الشركتين المتمثلة في العمال، الآلات، رأس المال، الأرض، ويرمم النقـ.ـص الحاصل في بعض المفاصل الإدارية والفنية والإنتاجية، مؤكداً أنه سيُعـ.ـاد توزيـ.ـع العمـ.ـالة على الشركة الجـ.ـديـ.ـدة دون المسـ.ـاـ.ـس بحقـ.ـوق أحد.

 

وأنتـ.ـجـ.ـت “بردى” خلال 2020 منتجات بقيمة 793 مليون ليرة، وبـ.ـاعـ.ـت أكثر من 675 غسالة، و300 براد، و2,000 قطعة نواعم مختلفة، و”حقـ.ـقت إيـ.ـرادات مـ.ـالـ.ـية تسـ.ـاعـ.ـدها في تأمين التمـ.ـويل الذاتي اللازم لتنـ.ـفيذ خططها الإنتاجية”، بحسب كلامها.

 

وتتـ.ـبع “شركة بردى” لـ”المؤسسة العامة للصناعات الهندسية” والتـ.ـابعـ.ـة بدورها إلى “وزارة الصناعة”، وتخـ.ـتص بإنتاج الأدوات المنزلية من برادات وغسالات وأفران ومبردات ماء وطناجر ضـ.ـغط، وغيرها، وبلـ.ـغت مبيعاتها 176 مليون ليرة خلال الربع الأول 2021.

 

 

وتعمل الشركة حالياً في معمل القوالب القديم بحوش بلاس بعد إعادة تأهيـ.ـله، إذ تعـ.ـرّض مقرها الرئيسي الواقع ضمن سبينة الصغرى بريف دمشق للتـ.ـدمـ.ـير عام 2012.

 

وبـ.ـاتـ.ـت أغلبية المواطنين تعيش أوضـ.ـاعـ.ـاً معيشية مـ.ـزريـ.ـة للغـ.ـاية بسـ.ـبب الارتفـ.ـاع الجنوني للأسعار، وبررت وسائل إعلام محلية إلى أنه بسـ.ـبب ارتفـ.ـاع تكـ.ـاليـ.ـف تأمين هذه المواد عالمياً، وزيـ.ـادة أجـ.ـور الشحـ.ـن والتغليف، تواجه الحكومة خيارين: الأول توقف دعـ.ـم المواد بسـ.ـبب العـ.ـجز عن تمـ.ـويلـ.ـها، والثاني زيـ.ـادة «طفـ.ـيفة» في أسعار المواد، لـ«تخفـ.ـيف العجـ.ـز عن الحكومة»، مقابل أن يتحـ.ـمل المواطن «جزءاً بسيطاً» من الزيـ.ـادة يمكنه من الاستمـ.ـرار بالحصول على مخصـ.ـصاته من هذه المواد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى