تركياعربي

مصر تكشف آخر مجريات مسار التطبيع مع تركيا

سكوب عربي – فريق التحرير

أكّدت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الخميس 9 أيلول/سبتمبر، على أنها حريصة على إيجاد صيغة لطبيعة العلاقات مع تركيا، في وقت تنتشر أنباء عن إعادة العلاقات بين الطرفين.

 

وأفاد سامح شكري والذي يشغل وزير الخارجية المصري في تصريحات نقلتها وكالة “بلومبرغ الأمريكية” على أن بلاده حريصة على إيجاد صيغة لاستعادة العلاقات الطبيعية مع تركيا، وأن رفع مستوى العلاقات مع تركيا سيكون في الوقت المناسب، وما إذا كان هذا يعني نية بلاده استعادة العلاقات مع أنقرة.

 

واعتبى شكري أن هذه هي المرحلة الثانية من المحادثات الاستكشافية بين مصر وتركيا، وهي تأتي بدعوة من الحكومة التركية، مضيفاً: “نحن حريصون على التوصل إلى قرار وإيجاد صيغة ضرورية لاستعادة العلاقات الطبيعية بين البلدين”.

 

وتابع قائلاً: “في هذه المرحلة لا نزال بحاجة إلى تقييم نتائج المرحلة الثانية من المحادثات، وفي المقام الأول سياق العلاقات الثنائية، وأن العلاقات الثنائية وبعض المواقف المتخذة من تركيا بحاجة إلى معالجة بشكل ما وعندما نكون راضين بأن هذه القضايا قد حُلت فهذا سيفتح الباب أمام تقدم أكبر”.

 

وكانت تحـ.ـدثت مـ.ـصادر إعلامي عن لقـ.ـاء مرتـ.ـقب يجـ.ـمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي برأس النظـ.ـام بشار الأسد بعد سنوات من إعلان قـ.ـطع العـ.ـلاقـ.ـات الجماعي من قبل الدول العـ.ـربية مع النظـ.ـام، في خطـ.ـوة تحـ.ـمل تحـ.ـديين الأول هو تحـ.ـدي لمعـ.ـاناة السوريين وحـ.ـق العـ.ـروبة، والتحـ.ـدي الثاني هو لقـ.ـانون قيـ.ـصر الذي يحـ.ـظر التعـ.ـامل مع نظـ.ـام الأسد.

 

ونشـ.ـر الإعلامي المصري نشـ.ـأت الديهـ.ـي المعـ.ـروف بأنه أحد أدوات المخـ.ـابرات المـ.ـصرية أن يتـ.ـوقع لقـ.ـاء قـ.ـريب يجمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع بشار الأسد رأس النظام، كما أنه يتوقع انفـ.ـراجة كما يقول بالعـ.ـلاقات المـ.ـصرية مع النظام السوري بالقـ.ـريب العـ.ـاجل.

 

مراقـ.ـبون رأوا أن هذا التصـ.ـريح لا يمكن أن يكون توقـ.ـعا، أو ضـ.ـربا من التحـ.ـليل، لأن مثل هؤلاء الإعـ.ـلاميين لا ينطـ.ـقون من تلقـ.ـاء أنفسـ.ـهم، إنما تعمل المخـ.ـابرات على دفعـ.ـهم لإطـ.ـلاق إشـ.ـاعة بغـ.ـايتين أو أكثر أولها ردة الفعل الشعبي، والثاني ردة الفعل الدو.لية تجاه فكرة عودة العـ.ـلاقات كما يقول الإعلامي.

 

ومن الغـ.ـايات ربما هي مغـ.ـازلة لنظـ.ـام الأسد، بمعنى طلب غـ.ـير رسمي لتـ.ـرتيب الزيارة واللقـ.ـاء بين الجـ.ـانبين.

 

فالمخـ.ـابرات تقريبا في كل دول العالم تتبـ.ـع هذا الأسـ.ـلوب تبـ.ـث إشـ.ـاعة عبر الإعلام ومن خـ.ـلال الاشـ.ـاعة وبدراسة ردات الفعل يتم اتخـ.ـاذ القـ.ـرارات في موضـ.ـع الاشـ.ـاعة الاستمـ.ـرار أو الاحـ.ـجام.

 

وتجـ.ـدر الإشـ.ـارة أن العـ.ـلاقـ.ـات السـ.ـرية وعن طـ.ـريق دور الإمارات العربية المتـ.ـحدة لم تنقـ.ـطع العـ.ـلاقـ.ـات بين النظـ.ـام والنظام المصري بقيادة السيسي، إذ أرسلت مصر صـ.ـواريخ استخـ.ـدمت باستهـ.ـداف المدنيين في المناطق المحـ.ـررة، وعمل ناشـ.ـطون على توثـ.ـيقها، وخـ.ـرجـ.ـت فيديـ.ـوهات تثبـ.ـت ذلك، كتب على بقـ.ـايـ.ـاها عـ.ـبارة “صنـ.ـع في مصر”.

 

كما تحـ.ـاول مـ.ـصر بين الفـ.ـينة والأخرى الدعـ.ـوة إلى عـ.ـودة نظـ.ـام الأسد إلى الجامعة العربية، التي أخـ.ـرج منها بداية الثورة السورية.

 

وعبد الفتاح السيسي هو رئيس انقـ.ـلب على الرئيس الراحـ.ـل محمد مرسي، الذي وصل إلى الحـ.ـكم عن طريق الانتخـ.ـابات التي أقيـ.ـمت بعد الإطـ.ـاحة بالرئيس حسـ.ـني مبارك.

 

وكان الرئيس السيسي بقـ.ـيادة المجـ.ـلس العسكري فترة حكـ.ـم محمد مرسي فتـ.ـواصـ.ـلت معه دولة الإمارات التي تقـ.ـود الثـ.ـورات المـ.ـضادة، وساعـ.ـدته أمـ.ـنيا ومـ.ـاديا، حتى تمـ.ـكن من الانقـ.ـلاب على مرسي.

 

بالتالي فأن الإمارات عمـ.ـلت على مقـ.ـاومة الثورات، وكل أزلامـ.ـها من رؤساء الدول يعمـ.ـلون بنـ.ـفس الإطـ.ـار، إذ دفـ.ـعت السيسي للتواصل مع النظـ.ـام بما ينسـ.ـجم مع الرؤية الروسية التي تحـ.ـاول تعـ.ـويمه وإعادة تأهـ.ـيله.

 

وتستقـ.ـوي بذلك من خـ.ـلال عـ.ـودة دول إلى تطـ.ـبيق العـ.ـلاقات مثل مصر وأرمـ.ـينيا والبحـ.ـرين وإقلـ.ـيم أبخازيا، وقـ.ـيس سعيد الذي عمل بدفـ.ـع من الإمارات، على الانقـ.ـلاب على الديمقـ.ـراطية في تونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى