تركيا

أردوغان يتحدث عن مستقبل تركيا العظيم.. ويكشف ماسيجري عام 2023

سكوب عربي – فريق التحرير

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت 11 – أيلول/سبتمبر 2021، إن نتظر مرحلة سنسطر فيها حكايتنا بأحرف من ذهب في صفحات التاريخ من خلال بناء تركيا الكبيرة والقوية.

وأضاف أردوغان خلال لقاء صحفي، “متفائل بفوز حـ.ـزب العدالة والتنمية في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة في البلاد عام 2023.

وأكّد الرئيس التركي خلال لكمة له في اجتماع للجناح النسائي لحـ.ـزب العدالة والتنمية في أنقرة: “لن نفسح المجال للذين يحاولون جـ.ـر بلادنا مجددا إلى ظـ.ـلام فترة الحـ.ـزب الواحد (الشعب الجمهوري) والصراعات الأيديـ.ـولوجـ.ـية لمرحلة السبعينيات، أو غيـ.ـاب الاستـ.ـقرار في التسعينيات”.

وأشار إلى أنه ما زال هناك الكثير من الخدمات التي سيقدمها حـ.ـزب العدالة والتنمية للشعب التركي.

وأضاف قائلاً: “واثق من أننا سنخرج منتصرين من انتخابات 2023 أيضا، عبر تعزيز مكانتنا في قلوب شعبنا، ودون الوقوع في فخ الذين لا يستطيعون مجاراتنا في سباق المشاريع والخدمات، الساعين لجر السباق إلى أرضيات مختلفة”.

وعقد حـ.ـزب “العدالة والتنمية” الحـ.ـاكم مؤتمره العام السابع، مؤخرا، عقب انتهاء مؤتمراته الفرعية في جميع المدن، والتي شهدت تجديد 70 بالمئة من كوادر الحـ.ـزب في فروعه، وهي نسبة مرتفعة تعكس حالة من المراجعات الفعلية، ورغبة في ضخ دماء جديدة لم تعتريها مشكلة “ترهل المعدن”.

ولعل أبرز التعديلات والتوجهات الجديدة هي انتـ.ـخاب عثمان نوري كاباك تابا رئيسا لفرع الحـ.ـزب في مدينة إسطنبول، وهو يتمتع بخبرة كبيرة في العمل الحـ.ـزبي، وكان مقربا من المرحـ.ـوم نجم الدين أربكان (1926-2011)، رئيس الوزراء الأسبق، ومؤسس حـ.ـركة “الميللي جوروش”.

وتكمن أهمية إسطنبول السياسية في أنها بمثابة “تركيا المصغرة”. ولذلك تحرص الأحـ.ـزاب السـ.ـياسـ.ـية على كسبها بالدرجة الأولى، فهي أكبر خـ.ـزان بشري في البلاد، وتعكس المـ.ـيول والتوجهات السياسية للشارع التركي، بفضل تركيبتها الديمغرافية التي تحوي جميع مكونات المجتمع.

من هنا يأتي حرص رئيس الجمهورية التركي، رئيس “العدالة والتنمية”، رجب طيب أردوغان، على أن يبدأ التغيير من إسطنبول، فهي بمثابة القاطرة التي تجر بقية عربات القطار.

ولذلك وقع الاختيار على كاباك تابا ليكون رئيسا لفرع الـ.ـحـ.ـزب في المدينة، كشخصية سيـ.ـاسية واجتماعية مخضرمة لها تاريخ طويل في العمل المدني الطوعي والسيـ.ـاسي.

ويبعث انتخاب كاباك تابا برسالة إلى الشارع الإسلامي المحافظ مفادها أن “العدالة والتنمية”، الذي يحكم منذ 19 عاما، ما زال متمسكا بهويته المحافظة.

وبعد نحو 20 عاما على تأسيسيه، عُقد المؤتمر العام السابع للحـ.ـزب في مرحلة بالغـ.ـة الحسـ.ـاسية والأهمية، من حيث وضع حجر الأساس للمرحلة القادمة، التي ستكون آخر حقـ.ـبة يقود فيها الرئيس أردوغان الحـ.ـزب.

وكذلك من حيث تهيئة القيـ.ـادات التي ستؤتمن على قيادة الـ.ـحـ.ـزب مستقبلا، بحيث تكون ذات ولاء تام للقائد المؤسس، وأمينة على تراث الحزب وهويته المحافظة.

في أواخر مارس/ آذار الماضي، انطلقت أعمال المؤتمر العام السابع لـ”العدالة والتنمية” في العاصمة أنقرة، بحضور الكوادر الحـ.ـزبية وضيوف من 11 حزبا سياسيا، وألقى الرئيس أردوغان كلمة موسعة حول خارطة طريق الحزب نحو الانتخابات العامة في 2023.

وخلال المؤتمر، أدلى ألف و560 مندوبا بأصواتهم لاختيار رئيس للحـ.ـزب، وتم تجديد الثقة بالرئيس أردوغان بالإجماع.

كما جرى انتخاب رئيس الوزراء السابق، بن علي يلدريم، ونعمان قورتولموش، نائبين لرئيس الحـ.ـزب، وزيادة عدد أعضاء اللجنة القيادية العليا من 50 إلى 75، وتشير النتائج إلى تغيير كبير في هيكلية القيـ.ـادة، وهو انعكاس للتجديد في انتخابات فروع الحـ.ـزب.

وبزعامة أردوغان، وفي 14 أغسطس/آب 2001، تأسس “العدالة والتنمية” كحـ.ـزب ديمقراطي محافظ، ولعب دورا أساسيا في الحياة السياسية التركية، حيث نجح في البقاء بالحـ.ـكم منذ تأسيسه، ولا يزال يتمتع بصدارة المشهد السيـ.ـاسي من دون منـ.ـازع.

وفي 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2002، وبعد 15 شهرا فقط على تأسيسه، خاض الحـ.ـزب أول معـ.ـركة انتخابات عامة، وفاز بها وشكل بمفرده الحـ.ـكومة رقم 58 في تاريخ الجمهورية التركية.

كما نجح الحـ.ـزب، بقيادة أردوغان، في انتخابات 2007 بنسبة 46.6 بالمئة، وحصل على مقاعد برلمانية عن جميع الولايات، باستثناء تونجلي.
وفي انتخابات 2011، حصد الحـ.ـزب 49.53 بالمئة من الأصوات، واستمر على رأس السلـ.ـطة.

وشهد أغسطس/آب 2014 إجراء أول انتخابات رئاسية في تركيا صوّت فيها الشعب مباشرة، وفاز فيها أردوغان بأكثر من 52 بالمئة من الأصوات، ليصبح الرئيس الثاني عشر لتركيا، وخلفه أحمد داود أوغلو في قيادة الحـ.ـزب والحكـ.ـومة.

وفي أول انتخابات عامة في عهد رئاسة داود أوغلو للحـ.ـزب، فاز “العدالة والتنمية” بانتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بنسبة 49.49 بالمئة، ليواصل مسيرته في قيـ.ـادة تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى