أخبار

خروج الشاب الذي صـ.ـفع ماكرون من السـ.ـجن: لا أنـ.ـدم على ما فعلته

خروج الشاب الذي صـ.ـفع ماكرون من السـ.ـجن: لا أنـ.ـدم على ما فعلته

قال الشاب الذي صـ.ـفع الرئيس الفرنسي إيمانـ.ـويل ماكرون، في اول تصريح له، عقـ.ـب خروجه من المركز الإصـ.ـلاحي في مدينة فالنسيا، أمس السيت 11 أيلول/سبتمبر، إنه غير نـ.ـادم على مافعله.

وقال الشاب الشـ.ـجاع داميـ.ـان تاريل، خـ.ـلال لقاء صحفي، إنه أمـ.ـضى ثلاثة أشهر في مركز الإصـ.ـلاحي في مدينة فالنسيا بعد إدانـ.ـته باستعمال العـ.ـنف، قال إنه “لا ينـ.ـدم على ما فعله”.

من جهتها، قالت وسائل إعلام فرنسية إن الإفـ.ـراج عن داميان تاريل كان “سـ.ـرياً” وفي الصباح الباكر بقـ.ـرار من إدارة الإصلاحية، وذلك لمـ.ـنع المتعاطفين معه من تخصيص استقـ.ـبال خاص له خارج المعـ.ـتقـ.ـل، خاصة أن الكثيرين كانوا ينوون الاحتفـ.ـاء به.

وكان تعـ.ـرض الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للصـ.ـفع على الوجـ.ـه، من رجل كان يقف ضـ.ـمن حـ.ـشد، أثناء قيام الرئيس بجولة جنوب البلاد، وفق ما ظهر في مقطع مصور للواقعة.

وقالت قناة “بي إف إم” (BFM) التلفزيونية وإذاعة “آر إم سي” (RMC) إن المرافقين الأمنيين لماكرون تدخلوا بسرعة، وطرحوا الرجل أرضا، وأبعدوا ماكرون. وألقـ.ـت الشـ.ـرطة القـ.ـبض على شخصين على صلة بالحـ.ـادثة.

وقال رئيس الوزراء، جان كاستيكس، إن الواقـ.ـعة إهانة للديمقراطية.

ووقـ.ـع الحـ.ـادث أثناء زيارة ماكرون لمنطقة دروم (جنوب شرق البلاد)، حيث التقـ.ـى برواد مطاعم وطلاب، وتحدث عن كيفية عـ.ـودة الحياة إلى طبيعتها بعد جائـ.ـحة كـ.ـوفيد-19.

وأظهر مقطع مصور تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ماكرون مرتديا قمـ.ـيصا، ويتجه نحو حـ.ـشد يقـ.ـف خلـ.ـف حـ.ـاجز معـ.ـدني.

ومد الرئيس يده لمـ.ـصـ.ـافحة رجل يرتدي قميصا أخـ.ـضر ونظارة وكمـ.ـامة؛ لكن الرجل هتـ.ـف “تسـ.ـقط الماكرونية”، ثم وجه إلى ماكرون صفـ.ـعة على الوجـ.ـه.

وتدخل أفراد الأمـ.ـن المرافقون لماكرون، حيث تعامل اثنان منهم مع الرجل، وأبعد آخر ماكرون. لكن الرئيس ظل بالقرب من الحـ.ـشد للحـ.ـظات، وبدا أنه يتحدث مع شخص على الجانب الآخر من الحـ.ـاجز.

وذكر قـ.ـصر الإليزيه أنه كانت هناك محـ.ـاولة لضـ.ـرب ماكرون؛ لكنه امتـ.ـنع عن الإدلاء بمزيد من التعليقات. ولم تتضح هوية ودوافع الرجل الذي صـ.ـفع ماكرون.

وكان تاريل يرتدي قميصا باللون الكاكي عندما صاح قائلا “تسـ.ـقط ماكرونيا” ثم أطلق صيحة الحـ.ـرب للجيـ.ـش الفرنسي في عهـ.ـد الملـ.ـكية.

ووصـ.ـفه مـ.ـصدر على صلة وثيقة بالتحقـ.ـيقات بأنه بدا ضـ.ـائعا بعض الشيء وغريب الأطوار.

وأضاف المـ.ـصدر أن تاريل ورجلا آخر ما زالا محتـ.ـجزين يوم الأربعاء. وتصل عقـ.ـوبة تهمة التعـ.ـدي على موظف عام إلى السـ.ـجن ثلاث سنوات وغـ.ـرامة تصل إلى 45 ألف يورو.

ويدير تاريل ناديا محليا لمحبي الألعاب القـ.ـتالية يركز على ممـ.ـارسة ألعاب قتـ.ـالية تاريخية أوروبية منها المبـ.ـارزة بالسـ.ـيف.

وقال ماكرون إنه لم يكن خـ.ـائفا على سـ.ـلامته واستـ.ـمر في مـ.ـصـ.ـافحة الناس بعد الصفـ.ـعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى