تركيا

أردوغان يحضر لمشروع كبير في تركيا ينقلها لمقدمة الدول

سكوب عربي – فريق تحرير

في إطار عمله بتفقد أحوال الدولة التركية أجرى الرئيس التركي زيارة تفقدية سريعة إلى مدينة مرسين في الجنوب التركي لتفقد أحد المشاريع التنموية الكبيرة التي تنوي تركيا تفعيلها عما قريب، لتضاف إلى سلسلة النجاحات الصناعية والاقتصادية التركية، بظل النهضة التي بدأته تركيا منذ سنوات.

 

وتفقّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد ظهر، يوم الجمعة أعمال إعداد أحد المشاريع النـ.ـووية العملاقة في ولاية مرسين الساحلية في الجنوب التركي.

 

واجتمع اردوغان بمدراء المشروع والمسؤولين والمهندسين والعمال واطلع على أخر ما تم إنجازه وسير العمل والخطة التنفيذية للمشروع والتوقيت الزمني لإتمام مراحله والمدة المتوقعة لإنهاء المشروع.

 

وأجرى أردوغان جولة ميداني وفي المشروع الذي يدعى محطة آق قويو للطاقة النـ.ـووية في مقاطعة مرسين، واجتمع خلال الجولة بأكثر من مئة مهندس تم ارسالهم قبل البدء بالمشروع إلى روسيا لتلقي علوم الطاقة النـ.ـووية ومن ثم فتح لهم هذه المحطة لينفذوا ما تعلموه في روسيا.

 

وكان كشف وزير الطاقة دون معلومات تفصيلية عن المشروع إذ قال في حزيران الماضي ان الدولة التركية وبمناسبة مرور مئة عام على تأسيسها ستتوج هذه المئوية بمشروع للطاقة النـ.ـووية بداية العام 2023 وهي أول محطة نووية في تركيا.

 

وقال الوزير فاتح دونماز “تم استكمـ.ـال تركيب وعاء مفاعـ.ـل الوحدة الأولى لمحـ.ـطة (آق قويو) النـ.ـووية، في ولاية مرسيـ.ـن (جنوبي تركيا)”، مؤكدا أن “تركـ.ـيا تتقدم خطوة بعد خطوة لإحياء المـ.ـئوية الأولى لتأسيسها، وذلك بتتويـ.ـج هذه المناسبة بافتتاح المحـ.ـطة النـ.ـووية الأولـ.ـى”.

 

وجاءت هذه المحطة بعد توقيع اتفاقية مشتركة بين روسيا وتركيا في العام ألفين و عشرة 2010 ، حيث تعهدت روسيا بتشغيل المحطة آنفة الذكر، وتقدر تكلفة المشروع بنحو 20 مليار دولار أمريكي، ما يعني أن تركيا مقبلة على مشروع لدعم الطاقة والمجال الطبي|، بمشروع كبير يخلق فرص عمل جديدة تقدر بمئات الآلاف.

 

يأتي ذلك ضمن سياق الرؤية التركية لبداية مرحلة جديدة في العام 2023 أي بعد عام وشهرين للتحول إلى الطاقة النظيفة السلمية، مستفيدة من خبراتها وطاقاتها الفكرية في تحقيق مزيد من التقدم والتطور في الجمهورية التركية، إذ أنها أسست لقاعدة علمية ومشاريع ضخمة أغلبها يبدأ في العام 2023 ميلادي.

 

ومنذ عدة أشهر أي بداية العام في العاشر من آذار من العام الحالي 2021 شارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوضع حجر الأساس للمرحلة الثالثة من مشروع المحطة التي ستبدا العمل خلال عام ونيف.

 

أهم ميزات المشروع

تتكـ.ـون المحطة النـ.ـووية التركية من 4 وحـ.ـدات بقدرة إنتاج للطاقة تبلـ.ـغ 4800 ميـ.ـغاواط.

تبلغ تكـ.ـلفة بناء المشروع 20 ملـ.ـيار دولار أميركي، فقط.

تغطي نحو عشرة بالمئة من الحاجة التركية من الطاقة الكهربائية وهو رقم كبير بالنظر الى اتساع الدولة وحاجتها الكبيرة.

يعـ.ـمل على إنشاء المحطة ستة عشر ألف شخص شخص، إضافة إلى على توفير فرص عمل لأكثر من 4000 شخـ.ـص.

توليـ.ـد 35 مليار كيـ.ـلو واط/ الساعة من الكهرباء سنويا.

العمـ.ـر الافتراضي للمـ.ـنشأة 60 عامـ.ـا.

مصممـ.ـة وفق أحدث التقنيـ.ـات التكنولوجيـ.ـة المتـ.ـطورة.

القـ.ـدرة على تأميـ.ـن احتياجات مدينتي أنـ.ـقرة وإزمـ.ـير من الكهربـ.ـاء.

المساهمـ.ـة في تقليص الاعتمـ.ـاد على الخارج في استيـ.ـراد موارد الطاقـ.ـة.

ابتعـ.ـاث 468 طالبـ.ـا مهندسا للخـ.ـارج للخدمة في المنشـ.ـأة مستقبـ.ـلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى