تركيا

انجاز دولي كبير لتركيا يضعها في المرتبة الرابعة عالميا

سكوب عربي – فريق التحرير

صنف معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام تركيا بالمركز الرابع من بين الدول الأسرع والأكثر نموا في إنتاج الأسلـ.ـحة من خلال امتلاكها لشركات رائدة في مجال التصنيع العسـ.ـكري.

وجاء تصنيف المعهد للدولة التركية من خلال إعداده لتقرير تحدث فيه عن التجارة العالمية للسلاح والدول الصاعدة في هذا المجال بحسب وسائل إعلامية ترجمت التقرير منها موقع الجزيرة نت.

كما ان التقرير تحدث عن انتقال تركية من المرتبة التاسعة والعشرين عالميا منذ العام ألفين إلى المرتبة التاسعة عشر عالميا في العام ألفين وعشرة على مستوى العالم، وفي العام ألفين وتسعة عشر تقدمت للمرتبة الثالثة عشرة على مستوى العالم، لتتحول اليوم في العام 2022 ألى المرتبة الرابعة عالميا وهي بتقدم مستمر.

القوة الصاعدة نحو القمة
إلا أن المعهد لم يغفل أن تركيا وبالرغم من كونها قوة صاعدة ومنتجة ومصدرة للسلاح وفي تطور مستمر إلا أنها لا تزال ترتبط بقوى عسكرية كبرى، تسعي للاكتفاء الذاتي من خلال تسارع الصناعات.

ولا تزال تركيا ترتبط بالقوى العسـ.ـكرية الكبرى من خلال حاجتها لمكونات أساسية للصناعات العسـ.ـكرية واهمها المحركات للأسلحة، إذ لازالت بحاجة لهذه المحركات لكنها تسعى للاكتفاء الذاتي من خلال التجارب الصغيرة.

كما ذكر تقرير معهد استوكهولم بأن تركيا كانت تستورد من ألمانيا محركات لدباباتها المسماة ألتاي وهي دبابات من صناعة تركية خالصة باستثناء المحرك إلا ان ألمانيا أوقفت تصدير المحركات لتركيا مؤخرا.

زيادة متسارعة للمعدات العسـ.ـكريـ.ـة
بالرغم من العمليات العسكرية التي شنتها القـ.ـوات التركية في شمال سوريا وبعضها في أذربيجان وأخرى في ليبيا وبناء قاعدة في قطر إلا أنها عملت على زيادة معداتها بشكل كبير جدا ولم تؤثر تلك العملييات على مخزون السـ.ـلاح لديها، أضف إلى ذلك أنها صدرت الكثير من المعدات لدول شرق آسيا ودول افريقية ودول عربية.

وكانـ.ـت أكثر المـ.ـعدات المصدرة هي المركـ.ـبات المــ.درعة الخفيفة وسفـ.ـن الدوريات الصغيرة.

ترسانتهـ.ـا العـ.ـسـ.ـكريـ.ـة
وأكـ.ـد التقرير أن تركيا تمكنت من إنتاج مجمـ.ـوعة متنوعـ.ـة من التــ.رسانة العسـ.كرية، منها المركبات والفرقاطـ.ـات ومختلف أنـ.ـواع المـ.دفعيه الثقيلة.

 

اضافه إلى الذخـ.ائر ومجموعة من الصـ.واريـ.ـخ المتنوعـ.ـة، وطائـ.ـرات التـ.ـدريب، والرادارات والمستشعرات، وأنظمة الحـ.رب الإلكترونيـ.ـة، ومعدات الاتصـ.ـال الخارجي والداخلي.

الاكتفاء الذاتي
وختم المعهد تقريره بالقول أن تركيا حققت لحد اللحظة اكتفاءها الذاتي بالرغم أن ما هو قادم أكبر مما تم إنجازه لتكون من بين الدول الرائدة في هذا المجال، ألا أنها تحتاج للمزيد في مجال الغواصات والطائرات الحربـ.ـية.

ولعل أبرز الإنجازات التي حققتها تركيا هو الطائرات المسيرة التي غـ.ـزت فيها المنطقة ولاقت فعالية كبيرة في العمليات التي شنتها تركيا بأقل جهد وأقل تكاليف واثر أكبر من الهـ.ـجوم البري.

ولعل ما حدث في إدلب وعفرين ونبع السلام، وما حصل في إقليم كرباخ خير دليل على ذلك، والنتائج المحققة في ذلك المجال دفعت الكثير من الدول المجاورة منها صديقة ومنها ما كانت عدة للإقبال على تركيا لشراء تلك الطائرات، من تركيا، ورأينا ما حصل في معرض إسطنبول للصـ.ـناعات الـ.ـدفـ.ـاعـ.ـية الذي شهد توقيع الكثير من الاتفاقيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى