أخبار

فراس الأسد يـ.ـوجـ.ـه رسالة مـ.ـؤلـ.ـمة إلى بشار الأسد

فراس الأسد يـ.ـوجـ.ـه رسالة مـ.ـؤلـ.ـمة إلى بشار الأسد

نشر “فـ.ـراس الأسد” ابن عم رأس النـ.ـظام السوري “بشار الأسد”، تـ.ـدويـ.ـنة على حسابه الرسمي في “فيسبوك”، هـ.ـاجـ.ـم من خـ.ـلاله الأخـ.ـير “بشار” ووجـ.ـه رسالةً له.

وجاء في المنشور الذي لاقـ.ـى رواجاً واسعاً في الوسط السوري: “الي ما في خيـ.ـره لأهله ما في خـ.ـير لبلده”، مضـ.ـيفاً “هذا الكلام هو حديث أتبـ.ـاع النـ.ـظام السوري ومواليه الذي يتـ.ـردد على صفحته الشخصية منذ سنوات، لا يـ.ـزالـ.ـون يكررون ذات الكلام”.

وتابع في مستهل منشوره: “طيب يا بوق، وقت يكونوا أهلك عم يلعـ.ـنوا أبو يلي خلفو لبلدك، عم يـ.ـدمـ.ـروه، عم يقـ.ـتلوا أطفاله، عم يغـ.ـتصـ.ـبوا نسـ.ـاؤه، عم يهـ.ـجـ.ـروا أهله من بيوتهم ومدنهم وقـ.ـراهـ.ـم و يعـ.ـفشـ.ـوا أرزاقـ.ـهم و أمـ.ـلاكـ.ـهم و يمـ.ـحوا مـ.ـاضيـ.ـهم و حاضـ.ـرهـ.ـم و مسـ.ـتقبلـ.ـهم.. وقـ.ـتها أنت شو لازم تعمل؟.

وقال أيضاً: “طبعاً بمفـ.ـهوم البـ.ـوق، الأهل هني بيت الأسد، والبلد أيضاً.. هو بيت الأسد.. مو هيك.. يا بـ.ـوق”.

وكان فـ.ـراس الأسد قد بدأ في حـ.ـزيـ.ـران الفـ.ـائت نشـ.ـر فـ.ـضـ.ـائح والده وعائلته التي تحـ.ـكم سوريا منذ عقـ.ـود، لا سيما تجـ.ـربته التي وصفها بالقـ.ـاسية لأنه يعـ.ـارض تصـ.ـرفاتـ.ـهم.

وكان والد فراس رفعت الأسد قـ.ـائد ما كان يسمى بسـ.ـرايا الدفـ.ـاع في سوريا والمـ.ـتهـ.ـم بارتـ.ـكاب جـ.ـرائم حـ.ـرب خاصة مجـ.ـزرة سـ.ـجن تـ.ـدمـ.ـر التي أودت بحياة آلاف المعارضين بالإضافة إلى مجـ.ـازر مدينة حماة.

وهـ.ـاجـ.ـم فراس ابن عمه الرئيس السوري بشار الأسد مـ.ـراراً، حيث وصف بإحدى منشوراته التي نشرها بعد إعادة انتخـ.ـاب بشار رئيساً لولاية رابعة، ما فعله بشار الأسد بالشعب السوري لم يفعله الصـ.ـهـ.ـاينة بالشعب الفلسطيني، حيث سـ.ـاق ابن عمّ الرئيس مقـ.ـارنةً بيّن معـ.ـتبراً أنه انتـ.ـصر على أطفال سوريا ونسـ.ـائها وهـ.ـجرهـ.ـم بالمـ.ـلايين مستـ.ـخـ.ـدماً في سبـ.ـيل ذلك مخـ.ـتلـ.ـف صنـ.ـوف الدبّـ.ـابـ.ـات والمـ.ـدافـ.ـع وسـ.ـلاح الجـ.ـو، مسـ.ـتعـيـ.ـناً عليهم بالاحتـ.ـلالـ.ـين الإيـ.ـراني والروسي، على حدّ تعـ.ـبيره.

وقبل أيام بدأت في بـ.ـاريس جلـ.ـسات محـ.ـكمة الاسـ.ـتئـ.ـناف للنـ.ـظر في اتهـ.ـامـ.ـات الاخـ.ـتـ.ـلاس بحـ.ـق رفعت الأسد، شـ.ـقيـ.ـق الرئيـ.ـس السوري الراحـ.ـل حـ.ـافظ الأسد وعـ.ـم الرئيـ.ـس الحـ.ـالي بشار الأسد، الذي يعيـ.ـش في المـ.ـنفـ.ـى الأوروبي مـ.ـنذ سنـ.ـوات عدة.

وكان القـ.ـضاء الفـ.ـرنسـ.ـي قد حـ.ـكم على رفـ.ـعت الأسد في حـ.ـزيـ.ـران/يونـ.ـيو المـ.ـاضي بالـ.ـسـ.ـجن أربـ.ـع سنـ.ـوات بعد إد.انـ.ـته بشـ.ـراء عقـ.ـارات بتسـ.ـعين مليـ.ـون يـ.ـورو حـ.ـصل علـ.ـيها عـ.ـبر غسـ.ـيل الأمـ.ـوال والاخـ.ـتـ.ـلاس من الخـ.ـزيـ.ـنة السـ.ـورية لكـ.ـنه لم يسـ.ـجن بسـ.ـبب ظـ.ـروفه الصـ.ـحية.

فيـ.ـما تقـ.ـول عائـ.ـلته ومحـ.ـامـ.ـيه إنها أمـ.ـوال أغـ.ـدقـ.ـها علـ.ـيه المـ.ـلك السعـ.ـودي الراحـ.ـل عبد الله بن عـ.ـبد العـ.ـزيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى