دولي

شاهد || جو بايدن يقع في فخ عدسات التلفاز وسخرية واسعة على مواقع التواصل

سكوب عربي – فريق التحرير

في موقف جديد محرج للرئيس الأمريكي جو بايدن، واجه الأخير مشكلة تقنية في تشغيل سماعة الترجمة أثناء اجتماع دولي عقد في البيت الأبيض في الولايات المتحدة الأمريكية، أمام عدسات التلفاز الأمر الذي أوقف البث مباشرةً على إثر الحادثة.

ونشرت فوكس نيوز لقطات للحادثة وقالت إنها وقعت يوم الخميس الفائت 23 أيلول/سبتمب، أثناء أول اجتماع حضوري بين زعماء دول “الحوار الأمني الرباعي” (كواد) وهي الولايات المتحدة وأستراليا والهند واليابان.

ومع بداية الخلل، بدأ بايدن بتدوين ملاحظات في دفتر، ثم ظهرت لديه ملامح الارتباك إذ ألقى نظرة إلى ساعته وتفقد سلك سماعة الترجمة.

ثم طلب الرئيس الأمريكي من موظف تقني الوصول إليه وخاطبه بالقول مشيرا إلى جهاز الترجمة، أمام عدسات وسائل الإعلام ودون إطفاء الميكروفون: “لا أستطيع تشغيل ذلك على الإطلاق”.

وشرع الموظف في فحص الجهاز الإلكتروني بحثا عن خلل مزعوم، وفي ذلك الحين تم قطع البث المباشر للاجتماع.

وكان تعرض المرشح للرئاسة الأميركية عن الحزب الديمقراطي، جو بايدن، لموقف محرج خلال بث مباشر على الإنترنت، عندما أخطأ في اسم منافسه، الرئيس دونالد ترامب، ليذكر بدلا منه اسم “جورج”، في إشارة إلى الرئيس الأسبق، قبل أن تتدخل زوجته وتصحح الاسم همسا.

وكان جو بايدن، البالغ من العمر 77 عاما، وزوجته جيل، يوجهان حديثهما إلى أنصاره لحشد مزيد من الحماس والدعم قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة بعد نحو أسبوع.

وخلال الحدث، قال بايدن: “إنها الانتخابات الأكثر أهمية، ليس لأنني مرشح للرئاسة، ولكن بسبب من أترشح أمامه. إنها الانتخابات الأكثر أهمية منذ وقت طويل جدا”.

واعتبر أن التصويت سيحدد “نوع البلد الذي ستصبح عليه أميركا”، مضيفا: “4 سنوات أخرى مع جورج”.

وما أن قال بايدن ذلك، حتى تدخلت زوجته وهمست بصوت منخفض اسم “ترامب” عدة مرات، دون أن تحرك شفتيها، في محاولة لتدارك الموقف دون أن يدرك أحد أنها صححت الخطأ.

ويبدو أن بايدن نفسه استوعب أنه أخطأ خلال حديثه، إذ بدأ بالتلعثم قائلا: “سنجد أنفسنا في موقف.. في حال تم انتخاب ترامب، فسنكون في عالم مختلف”

وأثارت الواقعة وقتها ردود فعل ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، مع تكهن المستخدمين عن هوية الرئيس الأسبق الذي كان يقصده بايدن بدلا من ترامب، في إشارة إلى جورج بوش الأب الذي ترأس البلاد بين عامي 1989 إلى 1993، أم جورج بوش الابن الذي تربع على كرسي الرئاسة من 2001 حتى 2009.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى