أخبار

صُنعت في تركيا.. قطر تُدشن أول فرقاطة عسكرية لصالح البحرية (فيديو + صور)

صُنعت في تركيا.. قطر تُدشن أول فرقاطة عسكرية لصالح البحرية (فيديو + صور)

دشنت وزارة الدفـ.ـاع القطرية، أمس السبت 25 ايلول/سبتمبر، أول فرقاطة عسكرية تركية لصالح البحـ.ـرية القطرية.

وجرى تدشين السـ.ـفينة في مصنع بناء السـ.ـفن بمدينة إسطنبول، وفقاً لبيان صـ.ـادر عن وزارة الدفاـ.ـع القطرية.

وبجسب البيـ.ـان: فإن تدشين السـ.ـفينة الحـ.ـربية التابعة للبـ.ـحرية القطرية، (الأبرار فويرط) بتركيا، وأن قـ.ـائد القـ.ـوات البحرية الأميرية القطرية اللواء الركن بحري عبد الله بن حسن السليطي، برفقة قـ.ـائد القـ.ـوات البـ.ـحرية التركية الأدميرال عدنان أوزبال، دشنا الســفينة الحـ.ـربية القطرية من نوع (LCT80).

وذكرت الوزارة أنه حضر حفل التدشين العميد محمد العوامي الملـ.ـحق العسكري القطري في أنقـ.ـرة، وكبار مسـ.ـؤولي شركتي برزان القـ..ـابضة والأناضول التركية لبناء السـ.ـفن وعدد من كبار الضـ.ـباط من الجانبين.

وتخلّل الحفل جولة في مصنع بناء السـ.ـفن في مدينة إسطنبول.

التجارة على مر الزمن

كانت العلاقات الاقتصادية بين البلدين محـ.ـدودة حتى القرن الحادي والعشرين.

ومع بداية هذا القرن، برزت قطر كطرف رئيسي في السوق العالمية للغاز الطبيعي المسال، في حين تمكنت تركيا من معالجة التضـ..ـخم المفرط المستمر والمؤسسات الضـ.ـعيفة التي شلت الاقتصاد، خلال النصف الثاني من القرن العشرين.

وأتاح الارتباط الناشئ بين النمو الاقتصادي والاستقـ.ـرار في البلدين فرصًا جديدة للتعاون التجاري والاقتصادي.

وفي عام 2000، بلـ.ـغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 38 مليون دولار فقط. وبحلول 2016، ارتفع بأكثر من 27 ضعفا

تعزيز التجارة
في عام 2019، وكنتـ.ـيجة مباشرة للحـ.ـصار الذي قادته السعودية على قطر في يونيو 2017، قفز حجم التبادل التجاري بين تركيا وقطر إلى نحو 2.2 مليار دولار (انظر الجدول رقم 1).

ولم تكن هذه الزيادة السريعة متشابهة في كلا الجانبين. وكما هو مبين في الجدول رقم 1، شهد العقد الماضي ارتفاعًا مستمرًا في حجم الصـ.ـادرات التركية إلى قطر، حيث سـ.ـجلت معدل نمو هائل بنسبة 587٪ بين 2011 و2019.

بينما شهد حجم الصـ.ـادرات القطرية إلى تركيا صعودًا وهبوطًا من عام إلى آخر، وهو ما يعكـ.ـس الطبيعة المتقلبة لأسعار الغاز الطبيعي المسال في الأسواق العالمية.

ومع ذلك، سـ.ـجلت صادرات قطر إلى تركيا ارتفاعًا إجماليًا بنحو 25٪ خلال الفترة نفسها (انظر الجدول رقم 1).

ولم يشهد حجم التبادل التجاري بين البلدين ارتفـ..ـاعا فحسب، بل أصبح الاقتصادان أيضا شريكين تجاريَّين أكثر أهمية لبعضهما البعض.
ويتجلى ذلك من خلال حقيقة أن حـ.ـصة التبادل التجاري بين قطر وتركيا شهدت تزايدًا مستمرًا بين 2011 و2019 (انظر الرسم البياني رقم 1).

وتوطدت العلاقات الاقتصادية المتنـ.ـامية بين البلدين مع تعـ.ـزز تعاون قطر مع الشركات العسكرية التركية بداية من 2002.

ومهدت الاتفاقيات الأخيرة التي وقعها البلدان في 2015 الطريق لإنشاء قـ.ـاعدة عسكرية تركية في قطر.

ومع بداية الحـ.ـصار الأخير لقطر، زاد الوجود العسكري التركي في قطر إلى حوالي 3,000 جندي.

التأثير الجيوسياسي
ومن المهم أن ندرك أنه بالرغـ.ـم من أن التعاون العسكري المتنـ.ـامي بين البلدين كان نتيجة لتعـ.ـزيز العـ.ـلاقات الاقتصادية بين الدوحة وأنقرة، إلا أن العـ.ـلاقات على الجبهتين انطلقت إلى آفاق جديدة بعد الحصار.

وعلى الجبـ.ـهات الثقافية أيضًا، تعزز التواجد التركي في قطر بوتيرة متزايدة. وحتى وقتنا هذا، تُدَرِس مدرسـ.ـتان في الدوحة المنـ.ـهج التركي، لتلبية احتياجات السكان المتزايدين من الأتراك المقيـ.ـمين والعاملين في الدوحة.

وأثارت الخطوات الأخيرة، التي اتُخذت لتطبيع العلاقات بين قطر والسعودية، تساؤلات ومخاوف بشأن طبيعة العلاقة بين قطر وتركيا.

وأكد المسؤولون القطريون أن أي تطبيع للعلاقات مع السعودية لن يؤثر على علاقاتهم الاقتصادية والسياسية والعسكرية مع تركيا.

والسبب وراء ذلك واضح، وهو أن العلاقات الاقتصادية والعسكرية القطرية التركية شهـ.ـدت نموًا كبيرًا خلال العقـ.ـود الأخيرة.

ويمتلك البلدان مواقف متشـ.ـابهة بشأن قـ.ـضايا سياسية وأمـ.ـنية عديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة الخليج.

YouTube (https://youtu.be/Mwwi4tVkDNc)
لصالح قطر.. تدشين فرقاطة عسكرية من صناعة تركية في إسطنبول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى