أخبار

شاهد بالفيديو ماذا فعل أردوغان قبل إلقاء السلام على بوتين في موسكو (فيديو عاجل)

شاهد بالفيديو ماذا فعل أردوغان قبل إلقاء السلام على بوتين في موسكو (فيديو عاجل)

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضيفه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء 29 أيلول/سبتمبر، على شرفة مدخل بمنتجع في مدينة سوتشي مرحبا به في روسيا.

وكشف كاميرات الإعلاميين حين توقف سيارة أردوغان أمام المدخل، حيث ساعده بعد ترجله أحد مرافقيه على ارتداء سترته.

وفي السياق، يعد هذا اللقاء، الأول من نوعه بين الرئيسين منذ عام ونصف، فيما أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مستهل محادثاته مع ضيفه إلى أن الاتصالات بينهما كانت متواصلة منذ آخر لقاء مباشر بينهما في مارس 2020.

وبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعه، ظهر اليوم اﻷربعاء، بتوقيت سوريا، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بمشاركة مجموعتين من المسؤولين رفيعي المستوى من الجانبين.

وكشفت وكالة “الأناضول” التركية عن مشاركة هاكان فيدان رئيس جهاز الاستـ ـخبارات الوطنية (M İ T) إلى جانب أردوغان في قمة سوتشي، ضمن وفد مرافق له ضم كذلك فخر الدين ألتون رئيس مكتب الاتصال في الإدارة الرئاسية التركية، وإبراهيم قالين السكرتير الصحفي للرئيس التركي.

ويمثّل ملف إدلب أهم القضايا التي تخضع للنقاش فيما سيتم أيضا بحث العلاقات الثنائية والمشاكل الإقليمية والوضع في سوريا وليبيا وأفغانستان والقوقاز.

وهذا الاجتماع هو الثاني من نوعه بين الجانبين منذ عام ونصف العام، حيث تم عقد آخر لقاء في مارس/آذار من العام الماضي، واستمرت روسيا بخروقاتها رغم توقيع وقف ﻹطـ ـلاق النـ ـار.

وتريد تركيا إعادة تثبيت الهـ ـدنة ومنع نشوء موجـ ـات جديدة من المهـ ـاجرين وطالبي اللجـ ـوء نحو أراضيها.

وفي الأثناء، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على تطور العلاقات مع أنقرة، خلال لقاءه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في مدينة سوتشي الروسية.

وقال بوتين قبل بدء المحادثات مع أردوغان في مدينة سوتشي: “يسرنا أن نشير إلى أن علاقاتنا تتطور على نحو إيجابي، والمؤسسات المختصة تعمل دائما مع بعضها البعض في جميع الاتجاهات” مشيرا إلى أنهما كانا على تواصل مستمر منذ آخر لقاء بينهما عقد في مارس 2020.

وأضاف: “المحادثات بيننا تواجه صعوبات أحيانا، لكنها تفضي إلى نتائج نهائية إيجابية، وتعلمت مؤسساتنا المختصة إيجاد حلول وسط تصب في مصلحة كلي الجانبين”.

وحول التعاون بين موسكو وأنقرة في الملفات الدولية، قال الرئيس الروسي: “نتعاون بشكل ناجح إلى حد كبير على الصعيد الدولي، وأقصد بذلك سوريا واتصالاتنا الرامية إلى تنسيق المواقف بشأن ليبيا، كما يعمل بشكل نشط المركز الروسي-التركي الخاص بالرقابة على وقف إطـ ـلاق النـ ـار عند الحدود بين أذربيجان وأرمينيا، ويمثل هذا التعاون ضمانا ملموسا للاستقرار وتنسيق مواقف الطرفين بشأن الخطوات الجديدة الرامية إلى تحقيق المصالحة”.

وتحدّث بوتين بشكل إيجابي عن التعاون في المجال الاقتصادي بين روسيا وتركيا، لافتا إلى “الديناميكية الإيجابية في التبادل التجاري والاستثمارات، بالإضافة إلى مشروع خط الأنابيب السيل التركي، موضحا للرئيس التركي أن “هناك العديد من المسائل المتراكمة، ويسرني جدا أن أرحب بكم في روسيا لأنه لا يمكن مناقشة كل شيء هاتفيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى