أخبار

الإتحاد الأفريقي يُناشد أردوغان ويطالبه بإيجاد حلٍ سريعٍ لقضية سد النهضة الإثيوبي

الإتحاد الأفريقي يُناشد أردوغان ويطالبه بإيجاد حلٍ سريعٍ لقضية سد النهضة الإثيوبي

طالب موسى فقي، والذي يشغل رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، بضرورة وجود تركيا إلى جانبهم لمكافحة الإرهاب وإعادة الاستقرار إلى تلك المناطق.

وناقش فقي وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، عددا من الملفات بينها الأوضاع في ليبيا وإثيوبيا والصومال، ومكافحة الإرهاب، وكذلك قضية سد النهضة الإثيوبي.

وأوضح رئيس المفوضية، أن هناك الكثير من الميلشيا الموجودين في ليبيا، وهناك بعض الأزمات في إثيوبيا وما حولها، قائلاً: “نرى أنه من الضروري وجود تركيا إلى جانبنا لمكافحة الإرهاب وإعادة الاستقرار إلى تلك المناطق”.

وشدّد المسؤول الأفريقي على أهمية الشراكة الثنائية مع تركيا.

وقال فقي: إن “الشراكة مهمة جدا. وأرى أن قمة الشراكة التركية – الأفريقية المقبلة ستكون موسعة جدا، وستتناول كل هذه القضايا بشكل مفصل”.

وأضاف: “موقفنا إيجابي من الأفكار التركية حول إعادة الاستقرار في الصومال”.

في المقابل، قال أوغلو إن بلاده تسعى لعقد القمة التركية – الأفريقية الثالثة، في ديسمبر المقبل، معرباً عن رفض ترميا أي انقلاب يحدث في أي دولة.

وتابع أوغلو في مستهل حديثه: “تطرقنا إلى أزمة السد في إثيوبيا، والأزمة في الصومال.. وأزمة الإرهاب في المناطق الساحلية. من الضروري أن يكون هناك تنسيق سياسي دبلوماسي، للتخلص من هذه الأزمات التي تزعزع الاستقرار بشكل كبير”.

يشار إلى أن الاتحاد الأفريقي يلعب دورا هاما في قضية سد النهضة الإثيوبي، حيث تخشى مصر من تأثير السد الإثيوبي على حصتها من المياه.

وتتحمل السودان تبعات أثر السد على تشغيل السدود السودانية، لاسيما بعد إعلان أديس أبابا إتمام عملية الملء الثاني، في خطوة اعترضت عليها القاهرة والخرطوم، باعتبارها خرقا للاتفاقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى