تركياسوريا

يوم الواقعة الكبرى.. ثلاثة وعشرون عاما على إذلال تركيا لحافظ الأسد

سكوب عربي  – فريق التحرير
يصادف الأول من تشرين الأول أكتوبر ذكرى سجلها التاريخ عندما أذل الأتراك حافظ الأسد وجعلوه يهرول لنيل الرضى ووقع اتفاقية اذعان لهم، على حماقة ارتكبها بحق الدولة التركية، إذ أن الرئيس التركي سليمان ديميريل هـ.ـدد باجتياح سوريا ان نظامها آوى عبد الله أوجلان زعيم تنظـ.ـيم بكي كي الذي كان ينـ.ـفذ اعـ.ـتداءاته الدمـ.ـوية بحض الشعـ.ـب التركي انطلاقا من الاراضي السورية وقتها..

وبعد تهديدات الرئيس التركي أجبر حافظ الأسد على الإذعان، إذ أن الأتراك حشدوا قواتهم على الحدود استعدادا لاجتياح سوريا والقبض على حافظ الأسد وكانت وقتها القوات التركية تنتظر إشارة الرئيس دمرال لبدء الهجـ.ـوم.

عندها تواصل حافظ الأسد مع الاتراك وطالبهم بالهدوء وتوعد بالانصياع الكامل لشروطهم، وأجبروه وقتها على توقيع اتفاقية أضنة، ومن ثم عادت العلاقات تدريجيا حيث وقعت تركيا عشرات الاتفاقيات مع الاتراك للتعاون والاقتصاد.

قبل اتفاق أضنا
بعد الـ.ـحرب العالميه الاولى التي انتهت عـ.ـام 1918 وقعت تركـ.ـيا وفرنسا اتفاقاا يقضي بترسـ.ـيم الحدود بين الأراضـ.ـي التركيـ.ـة والاراضـ.ـي السورية. .

كما شهدت العلاقات التركيه – السورية حتـ.ـى عام 1998 توترات مختلفة الحـ.ـدة، ففي تلك الأعـ.ـوام استمدت سوريا قوتها من تحالفـ.ـها مع الاتحاد السوفياتـ.ـي المتهالك في فترةٍ زمنية مفصليه افرزت نظاما عالميا ثنائي القطبية وسط اجواء الـ.ـحرب الباردة مع القوة الدوليـ.ـة المواجهة المتـ.ـمثلة بالولايات المتـ.ـحدة الامريكية. ..

والسبب بتهديد ديميريل للاسد باجتياح سوريـ.ـا، هو الدعم الذي استمرت نظام حافظ الأسد بتوفيره لتنظيم بكي كي ومساعدته لاطلاق اعتداءاته المسلحة على تركـ.ـيا منذ عام 1984 فتحول ذلك الى العامـ.ـل الاكبر في توتر العلاقـ.ـات بين انقرة ودمشق خلال ثمانينـ.ـيات وتسعـ.ـينيات القرن الماضي.

وفي ذلك الوقت لجأ زعيم بكي كي عبد الله أوجلان إلى العاصمة السورية دمشق وسمحت نظام حافظ الأسد لتنظيمه بتأسيـ.ـس معسكرات تدريبيه على أراضيها كذلك الحال في البقاع اللبناني في عهد وصاية االنظام على لبنان. ..

ما فعله نظام حافظ الأسد استفز تركيا كثيرا ولم تقبل بتهديـ.ـد تنظيم بكي كي لامنها القومي فباشرت منذ بداية عام 1996 بتحـ.ـذير نظام الاسد الاب من مغبة الاستمـ.رار بدعم تنظيم بكي كي مهددة أنها ستضـ.ـطر لاتخاذ ما يلـ.ـزم من الاجراءات لحفظ امنها القومي أنذاك. ..

ومع استمرا نظام حافظ الأسد بدعم تنظيم بكي كي وزعيمه أوجلان في الأول من تشرين الأول / ا كتوبر من العام 1998.. .

وامام مشهد الحشود العسـ.ـكرية ادرك حافظ الاسد جدية التـ.ـهديدات، فتتابعـ.ـت الوساطات الاقليمية لاحتواء الازمة شاركت فيها كل من جامعة الدول العربـ.ـية ومصر وإيـ.ـران…

وفي 20 تشرين الأول اكتوبر 1998 اسفرت هذه الوسـ.ـاطات عن توقيـ.ـع اتفاق امني في مديـ.ـنة اضنا التركية قدمت دمـ.ـشق بموجبه العـ.ـديد من التنـ.ـازلات لانقرة، فشكل نقطة تحول في مـ.ـسار العلاقـ.ـات بين الجانبـ.ـين. ..
ما بنود اتفاق أضنا

نص اتفاق اضنة على البنود الآتية:
التزام سوريا بالتـ.ـعاون التـ.ـام مع تركيا في مكافـ.ـحة الارهـ.ـاب عبر الحدود وانهائها جميع اشكال الدعم لتنظـ.ـيم PKK الإرهـ.ـابي، وطرد اوجلان من اراضيها واغلاق جميع معسـ.ـكراته في سوريا ولبـ.نان ومنع تسلّل مقاتليه إلى تركيـ.ـا.

احتفاظ تركـ.ـيا بحقها الطبيعي في الدفـ.ـاع عن النفـ.ـس وبالمـ.ـطالبة بتعويض عادل عن خسائـ.ـرها في الارواح والممتلكات نتيجه هجمـ.ـات PKK الإرهـ.ـابيّ في حال لم تـ.ـوقف سوريا دعمـ.ـها للتنظيم .

تحصل تركيا على حق ملاحـ.ـقة الإرهابييـ.ـن في الداخل الـ.ـسوري حتى عمق خمس كيلومترات واتخاذ التدابـ.ـير الامنية اللازمة إذا تعرض امنها القومي للخـ.ـطر.

انتهاء الخلافات الحدودية بين البلدين منتهية من تاريخ توقـ.ـيع الاتفاق دون أن تكون لأي منهما اي مطالب او حقوق مستـ.ـحقة في اراضي الطـ.ـرف الاخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى