دولي

الإمارات تُقدم هديةً لأردوغان والحكومة التركية (طبق من ذهب)

الإمارات تُقدم هديةً لأردوغان والحكـ.ـومة التركية (طبق من ذهـ.ـب)

فـ.ـرضت الحكـ.ـومة الإماراتية، اليوم الأحد 4 تشرين الأول/أكتوبر، حظـ.ـراً على “سادات بكر” والذي يشـ.ـغل زعـ.ـيم المـ.ـافيا التركي، حيث منعـ.ـته من النشر نهـ.ـائيا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت صحيفة زمان التركية، إن الحكـ.ـومة الإماراتية أبلـ.ـغت في صريح العبارة، أنه “إذا نشر مجددا على وسائل التواصل الاجتماعي، سـ.ـواء من حساباته أو من حسابات أخرى، سيتم إبعاده عن الاتصالات الإلكترونية”.

وسبق أن هدّد سليمان صويـ.ـلو، والذي يشـ.ـغل وزير الداخلية التركي بـ”تقديم هدية” له في الأول من أكتوبر، ولكن بسبب الحـ.ـظر الإماراتي لم يف بكر بوعده.

وقال بكر إن “المفـ.ـاجأة التي وعد بها صويـ.ـلو في أكتوبر لا تتعلق بالمخـ.ـدرات أو جـ.ـرائم القـ.ـتل، وإنما هي قـ.ـضية تسـ.ـببت في انتـ.ـحار وإفـ.ـلاس العـ.ـديد من الأتراك”.

وكشـ.ـف في وقت سابق عن “تـ.ـورط صويـ.ـلو في العديد من قـ.ـضايا الفـ.ـساد وتهـ.ـريب المخـ.ـدرات”.

وبـ.ـاتت مقاطع الفيديو التي ينشرها زعـ.ـيم المـ.ـافيا التركي سـ.ـادات بكر والتي يزعم فيها “تورط الشخصيات الحكـ.ـومية المقربة من أردوغان، في جـ.ـرائم قتـ.ـل وتجارة المخـ.ـدرات”، الأكثر مشاهدة على الإطـ.ـلاق من أي مسلسل تركي شعبي خلال الأيام القليلة الماضية.

ومنذ أسبوعين هز زعـ.ـيم المـ.ـافيا التركي، سادات بكر الداخل التركي، بعد نشره لتسـ.ـجيل مصور عبر قنـ.ـاته في “يوتيوب”، وجه فيه اتهـ.ـامـ.ـات “مثيـ.ـرة للجـ.ـدل” لأسـ.ـماء سياسية وحـ.ـزبية معـ.ـروفة في البلاد بالوقـ.ـوف وراء أعمال غير قانـ.ـونية، وأخرى تتعلق بانتهـ.ـاكات وممـ.ـارسات غير مشـ.ـروعة.

لم يتوقـ.ـف سادات بكر عند تسـ.ـجيل واحد، بل أتبـ.ـعه بأربع تسـ.ـجيلات أخرى، كان آخرها مسـ.ـاء الأحد وحاول فيها “زعـ.ـيم المافيا البـ.ـارز” كشـ.ـف “خفـ.ـايا” لا يعرفها المواطنون الأتراك، بحسب وصفه، مستـ.ـهـ.ـدفا بذلك أسـ.ـماء سيـ.ـاسية وحـ.ـزبية، تعرف بقربها من الحكـ.ـومة التركية والحـ.ـزب الحـ.ـاكم (العـ.ـدالة والتنـ.ـمية).

وسادات بيكر هو زعـ.ـيم مافـ.ـيا تركي، ومُبـ.ـلغ عن المخـ.ـالفات، حيث كشف معلومـ.ـات حسـ.ـاسة حول هيكل السـ.ـلطة السياسية التركية والعـ.ـديد من المشاركات الحكـ.ـومية في أنشطة ربما تكون غير قانـ.ـونية من خلال قناته الخاصة على يوتيوب، وهو أيضًا رائد أعمال له علاقات طويلة الأمد في الحكـ.ـومة والجيـ.ـش خلال التسـ.ـعينات، وهو مدافـ.ـع صريح عن إنشاء نظـ.ـام قومي تركي.

في السنوات التي سبقت هـ.ـروبه من تركيا، في فبراير 2020 عرف زعيـ.ـم المـ.ـافيا، سادات بكر بقربه من الأوساط الحـ.ـاكمة، سواء حـ.ـزب “العـ.ـدالة والتنـ.ـمية” أو حلـ.ـيفه “حـ.ـزب الحركة القومية”، وهو ما بدا في تصريحات متفرقة له، إلى جانب صور وثقـ.ـت دعـ.ـمه لهذين الحـ.ـزبين. حيث كان يرفع بيده اليمنى شعار “بوزكورت” للذئـ.ـب الرمادي الذي تتبناه الحـ.ـركات اليميـ.ـنية القومية وبيده اليسرى “شعار رابعة” الذي تتبناه أوساط “العـ.ـدالة والتنـ.ـمية”.

وبذلك فإن انقـ.ـلابه الحالي على تاريخه القديم يشكل “صـ.ـدمة مدوية” لم تتـ.ـضح أسبابها الرئيسية حتى الآن، خاصة أن الاتهامـ.ـات التي وجهها لم يسـ.ـبقها مثيل منذ عقـ.ـد تقريبا.

وكان لافتا من الاتهامـ.ـات تلك المـ.ـوجهة لمجموعتي أغـ.ـار و”البـ.ـجع” (بليـ.ـكان)، وقال بكر إن هاتين الجـ.ـهتين تآمـ.ـرتا عليه في أعقـ.ـاب العمـ.ـلية الأمـ.ـنية الأخيرة، كما هـ.ـاجم سرهـ.ـاد البيرق مالك مجموعة “تركواز” الإعلامية، وهو شقيق بيرات البيـ.ـرق.

واتهـ.ـم بكر، سرهاد بتسـ.ـخير وسائل إعلامه وقنواته التلفزيونية لتشـ.ـويه سمعته، حيث خاطبه قائلا: “لقد كـ.ـسـ.ـرت عظـ.ـام نائب حـ.ـزب العـ.ـدالة والتنـ.ـمية فـ.ـوزي إيشبـ.ـاشـ.ـاران بالمخـ.ـفر في عام 2014 لأنه أساء إلى زوجة رئيس الجمهورية، أي إلى والدة زوجة شقيقك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى