عربي

إجراءات أمريكية قوية لوقف قمـ.ـع ولي العهد السعودي لمعارضيه

أفاد مسؤول أمريكي رفيع المستوى بأن وفدا برئاسة مستشار الأمن القومي جيك سوليفان أثار قضية الصحفي جمال خاشقجي وحقوق الإنسان في السعودية، خلال محادثات مع ولي عهد المملكة، محمد بن سلمان، الأسبوع الماضي.

وتناولت المباحثات التي أجراها مستشار الأمن القومي جيك سوليفان على اليمن، وسبل ترتيب وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار بالبلد العربي المنـ.ـكوب، بحسب تصريح مسؤول كبير في إدارة جو بايدن لصحفيين، يوم الاثنين.

وعقد الاجتماع الذي شارك المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط بريت ماكغورك ومسؤولون أمريكيون آخرون، مع ابن سلمان ومسؤولين سعوديين كبار آخرين، في المملكة العربية السعودية بالعاصة الرياض، في 28 أيلول الماضي.

من هو جمال خاشقجي

صحفي وإعلامي سعودي، ترأس عدّة مواقع في صحف السعودية، وتقلّد منصب مستشار، كما كان مدير عام قناة العرب الإخبارية.

ويكتب عموداً في صحيفة واشنطن بوست منذ 2017، وُصف في الصحف وأجهزة الاعلام العالمية بأنه “وفيّ للدولة السعودية” و”منتقد لسياساتها”.

غادر خاشقجي السعودية في سبتمبر 2017، وكتب بعد ذلك مقالات صحفية انتقد فيها الحكومة السعودية.

انتقد خاشقجي بصورة كبيرة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والملك سلمان بن عبد العزيز.

وكذلك عارض التدخل العسكري في اليمن.

قُتـ.ـل خاشقجي في 2 أكتوبر 2018 في قنصلية بلاده في إسطنبول، وكان آخر مكان شوهد فيه أثناء دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول في تركيا، أشارت مصادر مجهولة الهوية من الشرطة التركية في الأيام الأولى أنها تستنتج مقـ.ـتله داخل القنصلية، بينما شككت السعودية في التصريحات المنسوبة للشرطة التركية، وقال مسؤولون سعوديون أنه غادر القنصلية حياً عن طريق باب خلفي، بينما على الجانب الآخر قال مسؤولون أتراك إنه لا يوجد دليل على خروجه.

قال الرئيس التركي أردوغان إن التحقيق ما زال جارياً ويتنظر النتائج. و في تاريخ 19 أكتوبر أعلن النائب العام السعودي القبـ.ـض على 18 شخص متـ.ـهمـ.ـين بقـ.ـتل جمال خاشقجي بعد حدوث مناقشات بينهم أدت إلى حدوث شـ.ـجار واشتـ.ـباك بالأيدي مما تسبب بوفاته فيما ترى جهات ومنظمات خارجية بأن النظام السعودي هو من يتحمل المسؤولية كاملة.

ويسعى الرئيس الأمريكي جو بايدن في إعادة ضبط العلاقات مع السعودية بعدما كانت العلاقة ودية بين الرئيس السابق دونالد ترامب وابن سلمان ومسؤولين آخرين في المملكة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في بيان، السبت، بمناسبة الذكرى الثالثة لمقتـ. خاشقجي: “لقد اتخذنا خطوات لمنع تكرار مثل هذه الجريـ.ـمة البشعة”، بما في ذلك بدء جهود منسقة لمنع أي حكومة من استهداف صحفيين ونشطاء ومعارضين خارج حدودها والرد على ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى