سوشال

بعد أن غيرت وجهها.. الإعلامية المصرية “ريهام سعيد” تطل بالفيديو وتكشف تعرضها للسحر (فيديو)

سكوب عربي – فريق التحرير

قالت الإعلامية المصرية “رهام سعيد”، إنها تعرضت للسحر، وذلك من خلال بعض الأحداث التي حصلت معها.

وأعلنت ذلك في بث مباشر على حسابها الشخصي في موقع “فيسوك”، حيث قالت إنها لاحظت تغير حالها رأسا على عقب بعد حلقة الخمس فتيات المتعرضات للسحر والمس التي قدمتها سابقا، خاصة بعد تصوير الحلقة معهن في طنطا.

وأشارت إلى وجود علاقة بين هؤلاء الذين يعملون في الأسحار، وعملهم الأخر في التنقيب عن الآثار.

وكشفت أنها مؤمنة بوجود الحسد والسحر، وأن الحسد تأثيره أقوى، لكنها مؤمنة أن قضاء الله هو المسير لأمور الحياة.

وأكدت الإعلامية المصرية أن “هناك أشياء حدثت لها جعلتها تشك في تعرضها للسحر”، لافتة إلى أنها “تستعين بقراءة سورة البقرة، لكن هناك شيء كان يمنعها عن تكملتها، ويمنعها عن التسبيح وقراءة الأذكار أيضا، وأنها تصلي وتشعر بالانهيار وقت الصلاة، ولكنها تريد المواظبة على قراءة سورة البقرة والدعاء.

ريهام سعيد تولد عام 1975، إعلامية وممثلة مصرية، شاركت في العديد من المسلسلات، وقامت بتقديم عدد من البرامج التلفزيونية، ويعد برنامج صبايا الخير من أشهر ما قدمت لما يطرحه من قضايا مثيرة للجدل.

بدأت حياتها المهنية مذيعة ببرنامج “صبايا” بإحدى القنوات الفضائية. ورغم الانتقادات الكثيرة والعديدة التي لاقتها وتعرضت لها ريهام سعيد لجرأتها في تقديم برنامجها إلا أنها لم تتوقف.

واستمرت في تقديم المواضيع الشائكة والساخنة، وكان لحضورها أثر في دخولها عالم الدراما التلفزيونية عام 2004 بمسلسل عيش أيامك مع الفنان نور الشريف ثم توالت أعمالها الفنية، كما شاركت الممثل أحمد بدير بطولة مسرحية (مرسي عاوز كرسي) وقامت بتأدية دور الفتاة الصعيدية بمسلسل شارع عبد العزيز مع الممثل عمرو سعد وشاركت في مسلسل الشك مع الممثلة مي عز الدين. ولها مسلسل “قلوب” مع الممثلة علا غانم ومسلسل ابن حلال في رمضان 2014 .

أثارت برامجها الإعلامية سخط وزوبعات إعلامية لأكثر من مرة بسبب اتهامها بعدم المهنية واستغلال الشخصيات التي تغطيها، وفبركة قصص إعلامية.

حُكِم عليها بالسجن في أكثر من قضية منها سب الفنانة زينة، وقضية فتاة المول.

دشن نشطاء وإعلاميون مصريون حملة لإيقاف الإعلامية ريهام سعيد، بسبب حلقة لها من برنامجها “صبايا الخير” على فضائية “النهار” أهانت فيها اللاجئين السوريين عندما قامت بتوزيع مساعدات عليهم في أحد مخيماتهم بلبنان بصورة مقززة.

ولاقى الفيديو وكلام المذيعة المصرية استياء الكثيرين خاصة، عندما تحدثت ريهام سعيد بطريقة وصفوها بغير الحضارية وأقرب إلى الشماتة من اللاجئين ومن مواطني دول الربيع العربي التي قامت فيها الثورات، مؤكدة في حديثها أن هذا هو حال كل الشعوب التي تضيع بلدانهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى