أخبار

صدمة كبيرة يتعرض لها المجتمع المسلم في بريطانيا بمقتل أحد أهم أعمدته

صدمة كبيرة يتعرض لها المجتمع المسـ.ـلم في بريطانيا بمقتل أحد أهم أعمدته

أعرب أعضاء المجتمع المسـ.ـلم في بريطانيا عن صدمتهم وحزنهم لمقتل نائبهم في البرلمان ديفيد أميس.

ووصف روح شمس الدين، الأمين المساعد للمسجد الجامع في إسكس، أميس بأنه كان صديقا جيدا للمجتمع ولوالده، مضيفا أن القـ.ـاتل “ليس بشرا”.

وقال الشيخ محمود الحسن، إمام مسجد “ترست” في إسكـ.ـس، إن أميس كان “صديقنا، حامينا، كان شخصا مقربا للغاية منا”، مضيفا أن الإسـ.ـلام ديـ.ـن سـ.ـلام وإذا تأكدت الصلة التي أعلنتها الشـ.ـرطة “فسنشعر بالصـ.ـدمة والخجل كمسـ.ـلمين”، وفق وكالة أسوشـ.ـييتد برس.

وأثنى افتـ.ـخار الحـ.ـق، وهو إمام مسجد “البعثة الإسـ.ـلامية في الممـ.ـلكة المتحدة” في ساوث إند، على أميس أيضا، وكذلك مشاركة الأخير طويلة الأمد في الحـ.ـياة اليومية للمجتمع، لا سيما “أخـ.ـلاقه (أميس) وشخصيته ودعمه، كان منفـ.ـتحا للغاية على الجميع”.

وتعرض البرلماني البريطاني المخـ.ـضرم للطـ.ـعن حتى المـ.ـوت فيما وصفته الشـ.ـرطة بأنه هجـ.ـوم إرهـ.ـابي، وقالت إن تحقيقها المبكر “كشف عن دافع محتمل مرتبط بالتطرف”.

وألقت الشـ.ـرطة القبـ.ـض على شاب بريطاني ذي أصول صومالية يبـ.ـلغ من العمر 25 عاما على خلـ.ـفية الهجـ.ـوم.

وذكرت تقارير إعلامية بريطانية، أمس السبت، أن المهـ.ـاجم كان قد أحيل في الماضي إلى برنامج وطني مخصص للأفراد الذين يُعتقد أنهم معرضون لخـ.ـطر الجنوح نحو التطرف.

وقالت الشـ.ـرطة البريطانية في وقت متأخر، السبت، إن أمام المحـ.ـققين مهلة حتى الجمعة 22 تشرين الأول/ أكتوبر لاستجواب المشتبه به المعتـ.ـقل بموجب قانون الإرهاب الذي سـ.ـمح لهم بتمـ.ـديد اعتقـ.ـاله.

وأشارت الشـ.ـرطة إلى أنها تحـ.ـقق في “دافع محتمل مرتبط بالتطـ.ـرف الإسـ.ـلامي”.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إنها تلـ.ـقت تأكيدا من مسـ.ـؤولين بأن الرجل يدعى علي حـ.ـربي علي. وأشارت إلى أن علي، المواطن البريطاني من أصل صومالي، أحيل قبل بضع سنوات إلى برنامج “بْريـ.ـفِنْت” الخاص بالأفراد الذين يُعتقد أنهم معرضون لخـ.ـطر التطـ..ـرف.

وكانت الحكـ.ـومة البريطانية أمرت بمراجعة تدابير حمـ.ـاية البرلمانيين بعد هذه الواقعة.

واعتُقـ.ـل الرجل البـ.ـالغ 25 عاما، الجمعة، في الكنـ.ـيسة الميثـ.ـودية، حيث كان النائب البـ.ـالغ 69 عاما والأب لخمسة أطفال قد استقـ.ـبل ناخـ.ـبيه في لي-أون-سي على بعد حوالي ستين كيلومترا شرقي لندن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى