اقتصاد

إستمرار انخفـ.ـاض الليرة التركية أمام العملات الاجنبية 18/10/2021

إستمرا انخـ.ـفاض الليرة التركية أمام بعض العملات الاجنبية مع افتتاح اليوم وتسجل مستوى قياسي جديد عند 9.29 مقابل الدولار الأمريكي.

انخـ.ـفضت الليرة التركية إلى مستـ.ـوى قياسـ.ـي جديـ.ـد مقابل الدولار اليوم الجمعة في ظل قلـ.ـق المستثمرين بشأن احتمالات تطبيق المزيد من إجراءات التيسير النقدي رغم ارتفـ.ـاع التضـ.ـخم.

سعر صرف الليرة التركية تتغير باستـ.ـمرار، وقد تختلف من مكان لآخر، لذلك نعرض لكم سعري الشراء والمبيع.

حيث سجل مبيع الليرة التركية

  • سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، كل 1 دولار أمريكي يساوي: شراء 9.23، مبيع 9.30 ليرة تركية.
  • كل 1 يورو يساوي: شراء 10.70، مبيع 10.77 ليرة تركية.
  • كل 1 جنيه استرليني يساوي: شراء 12.69، مبيع 12.79 ليرة تركية.
  • كل 1 دينار كويتي يساوي: شراء 30.59، مبيع 30.83 ليرة تركية.
  • كل 1 درهم اماراتي يساوي: شراء 2.51، مبيع 2.53 ليرة تركية.
  • كل 1 ريال سعودي يساوي: شراء 2.46، مبيع 2.48 ليرة تركية.
  • بكم الليرة السورية اليوم مقابل التركي؟ تحويل ليرة تركي الى ليرة سوري هو كل 1 ليرة تركي مقابل السوري تساوي: شراء 366 مبيع 371 ليرة سورية وفق مؤشر الليرة التركية مقابل الليرة السورية.
  • كل 1 ليرة تركي مقابل العراقي تساوي: شراء 165 مبيع 170 دينار عراقي.

100 يورو كم ليرة تركية تساوي اليوم الاثنين 18/10/2020 حسب سعر البنوك التركية. أما سعر الليرة التركية في السوق السوداء يختلف اختـ.ـلافًا طفـ.ـيفًا. وفيما يلي سعر ١٠٠ يورو كم تركي و ١٠٠ دولار كم تركي.

  • سعر صرف 100 دولار أمريكي يساوي: شراء 923، مبيع 930 ليرة تركية.
  • 100 يورو كم تركي؟ سعر صرف 100 يورو يساوي: شراء 1070، مبيع 1077 ليرة تركية.
  • سعر صرف 100 جنيه استرليني يساوي: شراء 1269، مبيع 1279 ليرة تركية.
  • سعر صرف 100 دينار كويتي يساوي: شراء 3059، مبيع 3083 ليرة تركية.
  • سعر صرف 100 درهم اماراتي يساوي: شراء 251، مبيع 253 ليرة تركية.
  • سعر صرف 100 ريال سعودي يساوي: شراء 246، مبيع 248 ليرة تركية.
  • 100 ليرة تركي كم تساوي سوري؟ سعر صرف 100 ليرة تركي مقابل السوري تساوي: شراء 36600 مبيع 37100 ليرة سورية.
  • سعر صرف 100 ليرة تركي مقابل العراقي تساوي: شراء 16500 مبيع 17000 دينار عراقي.

هذه الأسعار رُصِدت في الساعة : 11:01 بتوقيت اسطنبول .

وكان اثنان من بين ثلاثة مسؤولين كبار في البنك المركزي التركي أقيلا أمس الخميس، وهما يعارضان خفـ.ـض سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18 بالمئة الشهر الماضي، واعتبرت إقالـ.ـتهما تمهيدا لمزيد من تيسير السياسات النقدية في أقرب وقت ممكن من الأسبوع المقبل.

واعتبر محللون هذه الخطوة دليلا جديـ.ـدا على التدخـ.ـل السيـ.ـاسي في شؤون البنك من جانب الرئيس أردوغان، الذي سبق أن وصف نفسه بأنه عدو لأسعار الفائدة وكثـ.ـيرا ما يحث على التحفيز النقدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى