أخبار

لأول مرة.. الكشف عن سر مدينة البتراء (شاهد)

لأول مرة.. الكشف عن سر مدينة البتراء (شاهد)

كشف علماء اﻵثـ.ـار عن فيـ.ــ.ـضان مدمّـ.ـر قديم ربما كان السبب وراء تدمـ.ـير مدينة البتراء القديمة، ونزوح جماعي لقاطنيها، بعد أن كانت مركزا سياسيا وثقافيا واقتصاديا مهما.

وتعد المدينة قديما نقطة تجارية هامة لسكان المنطقة الأصليين – الأنباط – وكانت تقع ف جنوب غرب الأردن.

وجمع الأنباط قدرا كبيرا من الثروة، قبل أن يهـ.ـاجم الإغريق المدينة في عام 312 قبل الميلاد – وهي أول إشارة إلى البتراء في التاريخ المسـ.ـجل، لكن الأنباط تمكنوا من الرد وحماية مدينتهم، مستخـ.ـدمين التضاريس الجبلية المحيطة بها.

لكن الرومان استطاعوا إجبار الأنباط على الاستسلام، وضـ.ـم المنطقة وتغيير اسمها إلى العربية البتراء، عام 106 بعد الميلاد، واستمروا في حكـ.ـم المدينة لأكثر من 250 عاما حتى منتصف القرن الرابع الميلادي عندما مزق زلـ.ـزال المدينة.

وسيطرت الإمبراطورية البيزنطية فيما بعد على البتراء وحكمتها لحوالي 300 عام، ثم مع بداية القرن الثامن الميلادي، تم التخلي عن المدينة إلى حد كبير ولم تعد تستخدم كموقع للتجارة أو السياسة أو الثقافة – وهو لغز استعـ.ـصى على الباحـ.ـثين حله، وفقا لموقع “إكسبرس”.

واعتبر البعض أن الزلـ.ـزال كان كافيا لإلحاق أضـ.ـرار لا يمكن إصلاحها بالبتراء، لكن آخرين قالوا إن كـ.ـارثة أخرى ربما تكون ضـ.ـربت المدينة، حيث كشف الدكتور توم باراديس أن البتراء كانت “ضـ.ـحية شكل آخر من أشكال الكـ.ـارثة”، فعلى طول الشارع الرئيسي المترابط في البتراء، وجد فريق من علماء الآثار الذين حققوا في مجموعة من المتاجر في عام 2017، شيئا غريبا.

وقال الدكتور باراديس: “ما اكتشفوه كان عبارة عن أسرَّة ضـ.ـخمة من الحجر الرملي شـ.ـديد البياض. وهو يحمل قطعة من الرمل الأحمر القرميدي الذي يعود أصله إلى منطقة البتراء، إنها أكثر خصوصية للجزء السفلي من الوادي قبل التقاط قطعة من الرمل الأبيض” وبعد تفقده للمنطقة المحيطة، أدرك الدكتور بارادايس أن الرمال البيضاء تشبه الحجر الرملي عبر الوادي أعلى التل، وبدأنا تحقيقا أطول أدى إلى استنـ.ـتاج أن البتراء ربما تعـ.ـرضت فعليا لفيـ.ـضان هائل.

وكانت الفيـ.ـضانات في عام 1963 قد سببت تدمـ.ـير مدخل البتراء الرئيسي، ومقـ.ـتل 22 زائرا للمدينة اﻷثرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى