تركيا

حُسم الأمر.. أردوغان يعلنها والبرلمان يؤيد القرار

حُسـ.ـم الأمر.. أردوغان يعلنها والبرلمان يؤيد القرار

طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من البرلمان تمـ.ـديد صـ.ـلاحية تنفـ.ـيذ عمـ.ـليات عسكرية في سوريا والعـ.ـراق لمدة عامين آخرين، وسط تقـ.ـارير عن عـ.ـزمـ.ـه شـ.ـنّ عمـ.ـليات جديدة ضـ.ـد وحـ.ـدات الحمـ.ـاية الكـ.ـردية في شمال شرقي سوريا.

وتقـ.ـدمت الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، بمذكـ.ـرة إلى البرلمان، طالبت بتمـ.ـديد الصـ.ـلاحية الممنـ.ـوحة لرئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، من أجل السـ.ـماح للقـ.ـوات بتنفـ.ـيذ عمـ.ـليات عسكرية في سوريا والعـ.ـراق عامين إضافيين.

وأطلـ.ـقت تركيا آخر عمـ.ـلياتها بالعـ.ـراق في 23 أبريل الماضي، حيث شـ.ـنت عملـ.ـيتي “مخـ.ـلب البـ.ـرق” و”مخـ.ـلب الصـ.ـاعقة” في وقت واحد ضـ.ـد عنـ.ـاصر “حـ.ـزب العمال الكـ.ـردسـ.ـتاني” المتمـ.ـركـ.ـزين في مناطق متيـ.ـنا وأفـ.ـشين-باسـ.ـيان بشمال العـ.ـراق.

وسينـ.ـاقش أردوغان الأمر مع الرئيس الأميركي جو بايدن في روما خلال قـ.ـمة مجموعة العشرين التي تضـ.ـم الاقتصادات الكبرى في العالم نهـ.ـاية تشرين الأول، كما سيتحـ.ـدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد المحـ ـادثات مع بايدن.

ونقلت “وكالة أنباء تركيا” الرسـ.ـمية، عن “مصدر خاص” ، يوم الجمعة، أن “فصـ ـائل المعـ ـارضة السورية والجـ ـيش الوطني شمالي سوريا، تجـ.ـري حاليا اجتمـ.ـاعات تنسـ.ـيقية وتشـ.ـاورية في المناطق المتـ.ـاخمة لسيطـ ـرة قـ.ـسد، بالتـ.ـزامن مع تهـ ـديـ.ـدات رسمية تركية بشـ ـن عمـ ـلية عسـ ـكرية جديدة، لردع الهجـ ـمـ.ـات التي تتعـ.ـرض القـ.ـوات التركية في الشمال السوري”.

وأضاف المصدر أن “الفصـ ـائل ـائل في المنطقة رفعت من جاهـ.ـزيتها العسـ ـكرية والقتـ ـالية تحـ.ـضيرا لعمل عسـ ـكري مرتـ.ـقب، حيث أن الجـ ـيش الوطني السوري بدعـ.ـم من تركيا، قام بإلقـ.ـاء أوراق تحـ.ـذيرية فـ.ـوق منطقة تل رفعت تؤكد أن أنه سـ.ـيتم تطـ.ـهير المنطقة من تنظـ ـيم PKK/PYD الإرهـ ـابي وذلك بهـ.ـدف إعلام المدنيين كي لا يتعـ.ـرضوا لأي ضـ.ـرر”.

وكانت تركيا قد أطلـ.ـقت منذ العام 2016، 3 عمـ.ـليات عسكرية بشمال سوريا في محافظات حلب والرقة والحسكة ضـ.ـد تنظيـ.ـمي “داعـ.ـش” و”وحـ.ـدات حمـ.ـاية الشعب” الكردية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى