فن

“لابسة واقي”.. اليسا ترد على منتقدي ملابسها في حفل بغداد

سكوب عربي – فريق التحرير

أحيت النجمة إليسا حفلها الأوّل في العاصمة العراقية بغداد، السبت، على مسرح سندباد لاند، وسط ترحيب حار من الجمهور العراقي.

أثارت صور متداولة للفنانة اللبنانية إليسا، خلال إحيائها حفلها الأول في العاصمة العراقية بغداد، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

انتشرت صور الفنانة اللبنانية إليسا بشكل واسع بين الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي من حفلها الأول الذي أحيته في العاصمة العراقية بغداد، لكن أكثر ما ركّز عليه المتابعون هو وجود طبقة أسفل الفستان عند منطقة البطن والظهر قيل إنها درع واقية ضد الرصاص.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أنّ إليسا ارتدت خلال الحفل درعاً واقية  الرصاص تم تصميمها خصيصاً لها من قبل شركة ألمانية.

وردت إليسا على الانتقادات الموجها إليها قائلة: “زيارتي على بغداد كانت زيارة بين أهلي وناسي وأشخاص بحبن وبيحبوني. ما كنت بحاجة لا لدرع واقي ولا لغيرو وكل هالكلام سخيف وما إلو أي مصداقية. كنت محاطة بفريق أمني متل بأيا بلد وكانت الأوضاع آمنة لأقصى الحدود. بتمنى من الجميع عدم التداول بهالموضوع لأنو ما إلو أساس من الصحة”.

بينما رأى متابعون آخرون بأن النجمة اللبنانية ارتدت «مشداً» للبطن لإخفاء الوزن الزائد، فيما لم تعلق النجمة اللبنانية على أي من هذه الأخبار المتداولة على مواقع التواصل، كذلك لم تعلق على الأمر الشركة المنظمة للحفل.

وأكد محبو الفنانة أن من حقها حماية نفسها لاسيما وأن الظروف في العراق ليست على ما يرام، لذلك من الطبيعي أن ترتدي درعاً واقية تحسباً لأي موقف قد تتعرض له.

وافتتحت إليسا حفلها بكلمة قالت فيها إن إحدى أمنياتها كانت أن تغنّي في بغداد وأنها تحققت أخيراً، مضيفة أنّ لديها ضعفاً أمام الشعب العراقي لأنّه يشبه الشعب اللبناني بما مرّ عليهما من ظروف قاسية.

أحيت الفنانة اللبنانية، إليسا، اليوم الجمعة، أول حفل غنائي لها في العراق، والذي يحمل شعار “كامل العدد” من جانب معجبيها.

وتصدر هاشتاغ “إليسا في بغداد” موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي في العراق، والذي تضمن كافة إحداثيات حفل الفنانة اللبنانية لحظة بلحظة.

وحرصت إليسا في بداية حفلها الأول في بغداد وبعد صعودها خشبة المسرح على إلقاء كلمة للعراقيين، أكدت فيها أنه من بين أمنيات حياتها هو أن تغني في بغداد وتحققت اليوم.

وتابعت أن “شعب العراق يمتلك، طاقة عالية وأتمنى أن تعود الحياة للعراق، وأن يكون حفلها سهرة جميلة، وبداية لسهرات كبيرة خلال الفترة القادمة، وانبسطوا قدر الإمكان”.

حفل إليسا في بغداد هو بداية لمهرجان فني كبير ينظم في العراق وسينطلق في يوم الأربعاء الموافق 17 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ولمدة شهر، وتشرف عليه وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية، وبرعاية مباشرة من وزير الثقافة، الدكتور حسن ناظم، بحسب وكالة الأنباء العراقية (واع).

وسيكرم المهرجان 120 فنانا من مصر والعراق ودول عربية وإقليمية تقديرا لأعمالهم التي عرضت في العام الحالي، من بينهم مصطفى قمر ومحمد هنيدي ومحمد سعد وداليا البحيري وماجد المصري وماجد المهندس ومحمد هداد.

وكان من المقرر أن تحيي إليسا حفلها الأول في العراق العام الماضي، لكن تقرر تأجيله بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة العراقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى