دولي

إفلاس شركة صناعات دفـ.ـاعية كندية بسبب تركيا

سكوب عربي – فريق التحرير

كشفت تقارير لشركة KPMG العالمية للخدمات المحاسبية، إنه وبعد فـ.ـرض الحكومة الكندية عقـ.ـوبات ضد شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش” في العام الماضي، تعرضت شركة الدفـ.ـاع الكندية Telemus للإفلاس آب الماضي.

وأوضح التقرير أنه على الرغم من قيام الشركة الكندية بعدة محاولات للتفاوض مع حكومتها بشأن إذن التصدير إلى تركيا بسبب الآثار المالية السلبية للحـ.ـظر، إلا أنها لم تستطع الحصول على أي نتيجة.

وأشار إلى أن أن الشركة الكندية تعرضت لخـ.ـسائر صافية خلال العام الماضي بقيمة 360 ألف دولار، وخـ.ـسائر صافية بقيمة 1.1 مليون دولار قبل إيقافها الإنتاج في 31 تموز/يوليو 2021”.

وكانت “توساش” التركية إحدى عملاء Telemus الرئيسيين، والتي تنتج مجموعة متنوعة من مواد الدعم الإلكترونية لاستخدامها في المركبات الجـ.ـوية العسـ.ـكرية بدون طيار.

والمنتج الذي تصدره أنظـ.ـمة Telemus الكندية إلى “توساش” هو ALR-510 الإصدار 2 (V2) من نظام الذكاء الإلكتروني (ELINT).

وفي نيسان/أبريل 2021، أعلنت وزارة الخـ.ـارجية الكندية، إلغاء تراخيص تصدير السلع والتكنـ.ـولوجيا العسـ.ـكرية لتركيا، بعد تعليقها العام الماضي لـ”التحقيق في استخدامها من قبل أنقرة في النـ.ـزاع بين أذربيجان وأرمينيا”، على حد قولها.

واستطاعت الصناعات الدفـ.ـاعية التركية تحقيق نجاحات رائدة، وذلك بسبب الدعم الحكومي المقدم إلى العديد من الشركات العاملة فيه، وعلى رأسها شركات “أسلسان-Aselsan”، والصناعات الجـ.ـوية والفضـ.ـائية التركية “توساش”، و“روكتسان” المتخصصة في صناعة الصـ.ـواريخ والقـ.ـذائف، و“هافلسان” للبرمجيات والأنظمة الإلكترونية.

وفي الشهر ذاته، قلل رئيس مؤسسة الصناعات الدفـ.ـاعية التركية، إسماعيل دمير، من قرار كندا بمنع تصدير المنتجات الدفـ.ـاعية إلى تركيا بشكل نهائي، متوجها بالشكر لها بطريقة غير مباشرة، وذلك في إشارة إلى أن قرارها أدى لاعتماد تركيا على نفسها في هذا القطاع بشكل كامل.

وأضاف أن “الشركة الكندية تعرضت لخـ.ـسائر صافية خلال العام الماضي بقيمة 360 ألف دولار، وخـ.ـسائر صافية بقيمة 1.1 مليون دولار قبل إيقافها الإنتاج في 31 تموز/يوليو 2021”.

وكانت “توساش” التركية إحدى عملاء Telemus الرئيسيين، والتي تنتج مجموعة متنوعة من مواد الدعم الإلكترونية لاستخدامها في المركبات الجـ.ـوية العسـ.ـكرية بدون طيار.

وقال دمير في بيان، إن “كندا قررت إيقاف أذونات تصدير قطع غيار للمسـ.ـيرات التركية بشكل كامل”.

وعلّق دمير متهكما على القرار الكندي قائلا “نحن نضحك على العـ.ـقوبات والحـ.ـظر المفروض علينا، وأفضل مثال على ذلك هو كاميرات (CATS) محلية الصنع التي تم إنتاجها بواسطة شركة (أسيلسان) التركية.. نحن لسنا مدينين لأي دولة في العالم”.

وأرفد أن “الصناعات الدفـ.ـاعية التركية مستمرة بطريقها دون الالتفات إلى قرارات الحـ.ـظر”.

وتابع “لقد أظهرنا تحت قيادة الرئيس أردوغان، أنه لا يمكن لأحد إيقاف تطويرنا لبرامج الصـ.ـناعات الدفـ.ـاعية، وفي هذا الصدد، أود أن أشكر تلك البلدان.. لن يتمكن أحد من أن يبعدنا عن أهدافنا في تحقيق الاعتماد على الذات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى